أضرار الكربوهيدرات

أضرار الكربوهيدرات
أضرار-الكربوهيدرات/

الكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدات واحدة من عناصر الغذاء الرئيسية وتعد أهم مصدر للطاقة التي يحصل عليها الجسم، حيث يقوم الجهاز الهضمي بتحويلها إلى جلوكوز وهو سكر الدم والذي يقوم الجسم باستخدامه كمصدر طاقة للخلايا والأنسجة وأعضاء الجسم المختلفة ويقوم الجسم بتخزين السكر الزائد في الكبد والعضلات لحين الحاجة لاستخدامه، وتقسم الكربوهيدرات بالاعتماد على شكلها وتركيبها الكيميائي إلى كربوهيدرات بسيطة ومعقدة، وأما عن الكربوهيدرات البسيطة فهي تتضمن السكريات الموجودة طبيعيًا في الأطعمة كالخضروات والفواكة والحليب ومشتقات الألبان كما أنها توجد أيضًا في السكر المضاف إلى الأطعمة المحضّرة، وأما الكربوهيدرات المعقدة فتوجد في الحبوب الكاملة والخضروات النشويّة والبقوليات ويعتبر هذا النوع من الكربوهيدرات مصدر جيد للألياف، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أضرار الكربوهيدرات.[١]

مصادر الكربوهيدرات الغذائية

قبل الحديث عن أضرار الكربوهيدرات سيتم ذكر مصادر الكربوهيدرات، حيث توجد الكربوهيدرات في مصادر عديدة منها ما تكون صحّية ومنها غير صحّية، وتتكون منها عادةً عدة أشكال أكثرها انتشارًا السكريات والنشويات والألياف، وتعتبر كمية الكرهبوهيدرات في الغذاء المُتناول أقل أهمية من نوعه فمثلًا تناول الكربوهيدرات من مصادر صحّية أفضل من عدم تناولها أو قطعها نهائيًا، ومن مصادر الكربوهيدرات ما يأتي:[٢]

  • الكربوهيدرات الصحّية: ومصادرها الحبوب الكاملة غير المصنعة والخضروات والفواكه والفاصولياء، والتي من دورها تعزيز الصحة الجيدة من خلال تزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف ومجموعة من المواد الغذائية النباتية.
  • الكربوهيدرات غير الصحّية: والتي تتضمن الخبز الأبيض والمعجنات والمشروبات الغازية والأطعمة الجاهزة والمصّنعة، وتحتوي هذه المصادر على كربوهيدرات سهلة الهضم تساعد على زيادة الوزن وتعزز من حدوث مشاكل في القلب وتزيد فرصة الأصابة بالسكري.

أضرار الكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدرات عنصر غذائي مهم ولها العديد من الفوائد الصحية والغذائية إلا أن ليست جميع الأنواع للكربوهيدرات متشابهه، حيث يوجد الكربوهيدرات المصنّعة والمكررة والتي تحتوي على السكر بكميات كبيرة وغالبًا ما تكون غير صحّية وتسبب العديد من المشاكل الصحية لذلك يجب الحد من تناولها، وفيما يأتي أضرار الكربوهيدرات:[٣]

زيادة فرصة الإصابة بالسُمنة

تحتوي الكربوهيدرات المصنّعة على كمية قليلة جدًا من الألياف أو لا تحتوي عليها أساسًا وذلك ما يجعل منها سريعة الهضم، فعند تناول الكربوهيدرات المصنّعة وغير الصحية يرتفع مستوى السكر سريعًا في الدم بالتالي يحفز على الشعور بالشبع والإمتلاء لفترة قصيرة، وبعد تناول الوجبة التي تحتوي على الكربوهيدرات المصنّعة بساعة إلى ساعتين ينخفض مستوى السكر بالدم بالتالي يعزز الشعور بالجوع ويحفز المنطقة المسؤولة عن الجوع في الدماغ، مما يؤدي بالشخص إلى تناول الطعام بكميات كبيرة ويؤدي ذلك إلى حدوث السُمنة، وكما أظهرت دراسة حديثة أن تناول الكربوهيدرات المصنّعة لمدة طويلة وبشكل متكرر يزيد من دهون البطن بشكل كبير.[٣]

زيادة فرصة الإصابة بالسُكّري

عند تناول الشخص الكربوهيدرات المصنّعة وسريعة الهضم يقوم الجسم بتكسيرها وتحويلها إلى جلوكوز ويقوم الجلوكوز برفع مستوى سكر الدم الأمر الذي يجعل خلايا بيتا في البنكرياس إلى إطلاق الإنسولين وهو الهرمون المسؤول عن جعل الخلايا تقوم بامتصاص السكر في الدم لتحويله إلى طاقة أو تخزينه وبالتالي انخفاض مستوى سكر الدم، وعند حدوث هذا الأمر بشكل مُتكرر يحدث خلل في الخلايا وعدم الإستجابة للإنسولين بشكل جيد أو ما يُسمى بمقاومة الإنسولين الأمر الذي يزيد فرصة حدوث مرض السُكّري.[٤]

المراجع[+]

  1. "Carbohydrates", www.medlineplus.gov, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "Carbohydrates", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Why Refined Carbs Are Bad For You", www.healthline.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.
  4. "What you need to know about carbs", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-01-2020. Edited.

163048 مشاهدة