هل الأورام تظهر في تحليل الدم

هل الأورام تظهر في تحليل الدم
هل-الأورام-تظهر-في-تحليل-الدم/

هل الأورام تظهر في تحليل الدم؟

في حال الاشتباه بوجود سرطان في الجسم، يقوم الطبيب بطلب مجموعة من التحاليل للمساعدة في معرفة التشخيص الصحيح، فقد يتمّ طلب اختبارات دموية، تحليل بول، أو أخذ خزعة من المنطقة المشبوهة للمساعدة في معرفة التشخيص، فيتمّ تحليل العينات مخبريًا بحثًا عن علامات تشير لوجود السرطان في الجسم كوجود الخلايا السرطانية أو البروتينات أو المواد الأخرى التي تصنّعها هذه الخلايا في الأنسجة، كما أنّ التحاليل الدموية قد تشير لكفاءة عمل الأعضاء في الجسم وما إذا كانت قد تأثرت بوجود السرطان أم لا،[١] ومن أهمّ الاختبارات الدموية التي قد تساعد في الكشف عن بعض أنواع الأورام ما يأتي:


تعداد الدم الكامل CBC

هل تحليل cbc يكشف السرطان؟ يقيس تعداد الدم الكامل -ويسمى أيضًا تحليل الدم الشامل- نسبة الخلايا الدموية المختلفة وكميتها في عينة دموية محددة، حيث من خلاله يمكن أن يتمّ الكشف عن بعض أنواع سرطان الدم بوجود عددٍ كبيرٍ جدًا أو قليلٍ جدًا من الخلايا الدموية أو وجود خلايا دموية غير طبيعية الشكل في العينة، وقد تساعد خزعة نقي العظم -وهي التي يتم أخذها من نخاع العظم- في تأكيد التشخيص، وهذا التحليل قد يكشف وجود بعض السرطانات الدموية فقط، ولكن قد تظهر مؤشرات تدل على وجود سرطانات أخرى تظهر في تحاليل خاصة بها يوصي بها الطبيب المختص لتأكيد التشخيص.[١]


فحص الدم الكامل هو أحد أكثر الاختبارات التي يتم طلبها لتقييم مستويات الخلايا الدموية وتحديد وجود العدوى وما إذا كان التدخل الفوري مطلوبًا، وفي العادة يجب الانتظار 24 ساعة للحصول على النتائج عند المرضى غير المقيمين في المستشفى، ويقول الدكتور دونالد سانت بيير" قد تكون فترة الانتظار هذه ضارة بالصحة خصوصا عند المرضى المحتاجين لاستبعاد الحالات التي تتطلب التدخل الفوري".[٢]


يعمل تحليل الدم الكامل على قياس كمية الخلايا الموجودة في الدم، وقد يشخص هذا الاختبار بعض السرطانات الدموية بمساعدة خزعة نقي العظم.


اختبارات علامات الأورام

في أي تحاليل تظهر علامات الأورام؟

تبحث هذه الاختبارات عن مؤشرات مخبرية تشير لوجود الأورام في الجسم وتسمى هذه العلامات Tumor Marker أو الواصمات الورمية حيث قد تظهر في تحليل الدم، البول، أو الأنسجة، وهذه المواد يتمّ صنعها من قبل  الخلايا الورمية، أو الخلايا الطبيعية استجابة لوجود الخلايا الورمية، ومن الجدير ذكره أنه يمكن أن تكون هذه العلامات خاصة بأورام محددة، أو أن تتواجد بالترافق مع العديد من أنواع الأورام -وهذا هو الأكثر شيوعًا-، كما يمكن أن تظهر في حالات غير ورمية، ويتمّ إجراء هذه الاختبارات عند الأشخاص الذين تمّ تشخيصهم بالسرطان مسبقًا، بهدف معرفة مدى انتشار السرطان أو الاستجابة للعلاج أو نكس وجود السرطان بعد انتهاء علاجه،[٣] ومن أهمّ هذه الاختبارات ما يأتي:


علامة الورم
نوع الورم
دواعي الإجراء
CA125
سرطان المبيض.
معرفة مدى فعالية العلاج.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.
PSA
المساعدة في تشخيص وجود السرطان.
مراقبة العلاج وفعاليته.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.
CA 15-3
CA 27-29[٦]
سرطان الثدي
مراقبة العلاج لدى المصابات بسرطان الثدي المتقدم.
CEA
سرطان القولون المستقيم.
سرطان المعدة.
سرطان البنكرياس.
سرطان الثدي.
سرطان المبيض.
سرطان الغدة الدرقية.
معرفة مدى فعالية العلاج.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.
AFP
سرطان الكبد.
سرطان المبيض.
سرطان الخصية.
المساعدة في تشخيص سرطان الكبد.
المساعدة في تحديد وجود الانتشار الورمي.
معرفة مدى فعالية العلاج.
توقع فرص الشفاء.
Beta 2-microglobulin
الورم النقوي المتعدد.
الأورام اللمفاوية.
معرفة مدى فعالية العلاج.
توقع فرص الشفاء.
CA 19-9
سرطان البنكرياس
مراقبة العلاج وفعاليته.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.
الثيروغلوبين
سرطان الغدة الدرقية
مراقبة العلاج وفعاليته.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.
مستقبلات الاستروجين والبروجسترون
سرطان الثدي
تحديد تطور المرض.
تحديد العلاج المناسب ومراقبته.
HCG
سرطان الخصية.
سرطان المشمية الجنينية
المساعدة في التشخيص.
مراقبة العلاج.
معرفة حدوث إعادة إصابة بالورم.


تُستخدم اختبارات الواصمات الورمية للمساعدة في التشخيص، مراقبة العلاج، أو الكشف عن إعادة الإصابة بالورم، وأهمّ هذه الواسمات هي تحليل سرطان القولون CEA ودلالات الأورام CA 125 ومستضد البروستات النوعي PSA.


إلى ماذا تشير نتائجه؟

اعتمادًا على نوع الواصم الورمي الذي تمّ إجراء الاختبار لأجله والسبّب الذي تمّ إجراء الاختبار من أجله قد تساعد نتائج هذه الاختبارات للواصمات الورمية في عدد من الأمور، مع التأكيد على أن الطبيب وحده المسؤول عن تحليل هذه النتائج، ومن أهمّها ما يأتي:[١٤]

  • المساعدة في تشخيص وجود السرطان أو تحديد مرحلته.
  • إظهار مدى فعالية العلاج.
  • المساعدة في التخطيط للمزيد من العلاجات وتحديد نوعها في المستقبل.
  • تحديد ما إذا كان السرطان قد عاد بعد انتهاء العلاج.


اختبارات خلايا الأورام المنتشرة

ما هي السرطانات التي يفيد فيها إجراء اختبارات الأورام المنتشرة؟ تُعدّ اختبارات خلايا الأورام المنتشرة بمثابة اختبار دموي بسيط يساعد الأطباء على تشخيص وجود سرطان الثدي المنتشر أو سرطان القولون والمستقيم، أو سرطان البروستات، وهو الاختبار الوحيد المعتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لتقييم وجود الخلايا الورمية المنتشرة في الدم، وأهمّ المعلومات عن هذا الاختبار:[١٥]


  • يتمّ التحقق من نتائج هذا الاختبار من قبل أخصائيي علم الخلايا وعلم الأمراض لضمان جودة النتائج.
  • للاختبار أنواع متعددة تبحث عن الانتشار الورمي لكل من أورام الثدي، القولون والمستقيم، والبروستات.


  • إنّ هذا الاختبار قد يعلب دورًا هامًا مساعدًا للتشخيص بالتصوير، على سبيل المثال المرضى الذين تكون قيمة الاختبار عندهم أكبر من 5 ولديهم استجابة خلوية مستقرة أو جزئية للعلاج لديهم احتمال أقل للبقاء على قيد الحياة من المرضى الذين تقلّ قيمة الاختبار لديهم عن 5 مع نفس الاستجابة الخلوية.
  • قد يساعد اختبار خلايا الورم المنتشرة الخاص بسرطان الثدي على الكشف عن إعادة الإصابة بسرطان الثدي المتقدم قبل أن تظهره طرق التصوير الشعاعي المتبعة ممّا يساعد الأطباء في اختبار علاجات أكثر فعالية.


تفيد اختبارات خلايا الأورام المنتشرة في تحديد وجود الانتشار الورمي لسرطانات الثدي والقولون والمستقيم والبروستات ممّا يساعد الأطباء في اختيار علاجات أكثر فعالية.


إلى ماذا تشير نتائجه؟

توفر نتيجة هذه الاختبارات مؤشرًا قويًا لإظهار مدى خطورة الأورام وإمكانية العلاج في زيادة العمر المتوقع للمريض، كما تقدم دليلًا على وجود مؤشرات لانتقال الأورام بين الأنسجة التي يتمّ دراستها في هذه الاختبارات والتي تتضمن سرطانات الثدي، القولون، والمستقيم، وغالبًأ ما تكون هذه النتائج موثوقة بشكلٍ كبيرٍ كونها يتم تحليلها من قبل العديد من الأخصائيين لضمان تقديم العلاج الأمثل للمريض.[١٥]


هل هذه الفحوصات تكفي لتشخيص الأورام؟

باستثناء سرطان الدم، لا تتمكن الفحوصات الدموية من تشخيص الإصابة الأكيدة بالسرطان، ولكنّها قد تعطي الطبيب فكرة عن وجودها، فعند طلب الطبيب أحد الفحوصات المذكورة أعلاه فهذا لا يعني الإصابة بالسرطان ولكنّه قد يوجه الطبيب نحو التشخيص الصحيح،[١] ويمكن أن تساعد الواصمات الورمية في تحديد المشاكل الطبية المحتملة ولكن يجب استخدام هذه الواسمات مع الاختبارات الأخرى للأسباب الآتية:[١٦]


  • تُنتج الخلايا الطبيعية أيضًا الواسمات الورمية، أي أنّها قد تتواجد بمستويات عالية أيضًا في أمراض غير سرطانية.
  • لا تنتج كل الأورام هذه الواسمات، فلا يمكن أن يتمّ تعميم وجود هذه الواسمات عند كل شخص مصاب بالسرطان، فغيابها لا ينفي وجود هذه السرطانات.
  • تفتقر بعض الواسمات الورمية للنوعية، فهي ليست محددة تجاه ورم محدد.
  • بعض الواسمات الورمية لا ترتفع قيمتها حتى انتشار السرطان وازدياده سوءًا.


لا تشخص الاختبارات الدموية الإصابة بالسرطان ولكنّها قد تعطي الطبيب فكرة عن وجوده أو وجود مشاكل طبية أخرى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Cancer blood tests: Lab tests used in cancer diagnosis", mayoclinic, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  2. "FDA clears common blood cell count test that offers faster results for patients and providers", fda, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  3. "Tumor Marker Tests", medlineplus, 25/12/2020. Edited.
  4. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  5. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  6. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  7. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  8. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  9. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  10. "Tumor Markers", labtestsonline, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  11. "Tumor Markers", labtestsonline, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  12. "Tumor Markers", labtestsonline, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  13. "Tumor Markers", labtestsonline, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  14. "Tumor Marker Tests", medlineplus, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  15. ^ أ ب "Testing for Circulating Tumor Cells (CTC)", mayocliniclabs, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  16. "Lab Tests for Cancer", urmc.rochester, Retrieved 25/12/2020. Edited.

147210 مشاهدة