نبذة عن رواية الفيل الأزرق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
نبذة عن رواية الفيل الأزرق

الكاتب أحمد مراد

أحمد مراد مصور وكاتب، بالإضافة إلى عمله في التصميم الجرافيكي، مصري الجنسية من مواليد القاهرة عام 1979، تخرّج عام 2006 ثم التحق بالمعهد العالي للسينما ليدرس التصوير السينمائي، حصدت أفلام تخرجه "الثلاث ورقات، الهائمون، وفي اليوم السابع" جوائز للأفلام القصيرة في مهرجانات بإنجلترا وفرنسا وأوكرانيا، وكان أحمد مراد أحد المصورين الشخصيين للرئيس السابق حسني مبارك، من أكثر أعماله شهرةً رواية فيرتيجو وهي روايته الأولى، نشرت في العام 2007، وتحوّلت لمسلسل تلفزيوني وترجمت للإنجليزية والإيطالية والفرنسية، كانت روايته الثانية بعنوان تراب الماس ونشرت في 2010 وترجمت للإيطالية، كما كتب روايتين أخريَين لاقتا رواجًا لافتا وهما رواية الفيل الأزرق ورواية 1919، وسيتناول هذا المقال نبذة عن رواية الفيل الأزرق.[١]

رواية الفيل الأزرق

رواية صادرة عن دار الشروق عام 2012 بلغت عدد صفحاتها 387 صفحة، تنقل الرواية القارئ في رحلة مثيرة يستكشف فيها أغرب خبايا النفس البشرية، تحكي قصة يحيى طبيب نفسي يعود بعد خمس سنوات من العزلة الاختيارية للعمل في مستشفى العباسية للصحة النفسية، لتكون المفاجآت بانتظاره لتقلب حياته رأسًا على عقب ، فيجد صديق دراسته هناك حاملًا معه ماضٍ حاول يحيى جاهدًا أن ينساه فشقيقته هي حبيبة سابقة، ويجده متهمًا في قضية ودون سابق إنذار يصبح مصيره معلقًا بين يدي يحيى.[٢]

أحداث رواية الفيل الأزرق

رواية الفيل الأزرق قصة خيالية تدور أحداثها حول دكتور الأمراض النفسية يحيى الذي يتسبب إدمانه على الخمر بحادث يودي بحياة زوجته وابنته، يختار بعدها العزلة لخمس سنوات للهروب من واقعه الأليم، ثمّ يقرر أن يستأنف عمله في مستشفى العباسية، ليجد صديقه شريف نزيلًا في قسم مرتكبي الجرائم، والذي يتبين فيما بعد أنه ممسوس بالجن وهو المتحكم بتصرفاته ويدفعه لارتكاب جرائمه، ويحاول يحيى مساعدته ليكتشف أن السر في الوشم الموجود على جسد شريف وفي خضم الأحداث يتجدد اللقاء بلبنى وهي شقيقة شريف ليتجدد الحب وتنتهي الرواية بارتباطهما وانتقال الوشم نفسه لجسد يحيى.[٣]

اقتباسات من رواية الفيل الأزرق

علقت أحداث الرواية في أذهان القراء والنقاد والمراجعين وخاصةً بعد تحويلها لاحقًا إلى فيلم الفيل الأزرق بطولة كريم عبد العزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم والذي عرض في عام 2014، ومع النجاح الكبير الذي حصدته رواية الفيل الأزرق ومن ثم الفلم اشتهرت بعض العبارات المقتبسة منها مثل:[٤]

  • "العـشـق مرض نتخيّل أننا نشفى منه، فـقـط لأنّ لا أحد يموت بسـببه نظريًا".
  • "أمّا السكوت فدائِمًا أبلغ، يحوي بداخله ما تعجز عنه الكلمات".
  • "أنا فتات إنسان يتظاهر أنه على قيد الحياة، وهو ليس كذلك".

آراء حول رواية الفيل الأزرق

حازت رواية الفيل الأزرق على المركز الأول ضمن قائمة الأعلى مبيعًا لدى دار الشروق المصرية للنشر، كما حصدت على الجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2014، هي رواية تقوم على الإثارة والمفآجات وتلاحق الأحداث، وكان أحمد مراد بارعًا في وصف المشهد فجعله مشوقًا يحبس الأنفاس، انتقد العديد افتقار الرواية للنصوص العربية الفاخرة وغياب الثراء المعرفي، كما وتم انتقاد اللهجة العامية فيها مما لا يجعلها ترتقي لمستوى الروايات العربية، فرآها الغالب أقرب لسيناريوهات الأفلام من أن تكون رواية، لكن الرواية قدمت لقرائها الكثير من المتعة والتسلية.[٥]

المراجع[+]

  1. "أحمد مراد"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
  2. "الفيل الأزرق (رواية)"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  3. أحمد مراد، رواية الفيل الأزرق، صفحة 1-387. بتصرّف.
  4. "الفيل الأزرق"، www.goodreads.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  5. "الفيل الأزرق"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2019. بتصرّف.