نبذة عن حياة الرئيس فرانسوا ميتران

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٠ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
نبذة عن حياة الرئيس فرانسوا ميتران

جمهورية فرنسا

الجمهورية الفرنسية هي دولة تقع في أوروبا الغربية، وهي تمتد منه جنوبًا حتى القناة الإنجليزية وبحر الشمال، ومن نهر الراين شرقًا إلى المحيط الأطلسي وإسبانيا غربًا، ويشبه شكلها السداسي، كما تضم بعض الجزر الصغيرة، ودول جوارها هي بريطانيا، وبلجيكا، ولوكسمبورغ، وألمانيا، وسويسرا، وإيطاليا، وإسبانيا، كما تشترك الجمهورية الفرنسية في حدود الأرض في بعض المستعمرات الخارجية مع البرازيل، سورينام، وجزر الأنتيل الهولندية، والجمهورية الفرنسية هي إحدى أهم الأعضاء المؤسسين في بداية الاتحاد الأوربي، كما أنها الأكبر مساحة بينهم، وهي أيضًا عضو مؤسس في الأمم المتحدة، وإحدى الأعضاء الدائمين الخمسة لمجلس الأمن وتملك حق النقض الفيتو، وسيتم الحديث عن حياة الرئيس فرانسوا ميتران.[١]

حياة الرئيس فرانسوا ميتران

هو الرئيس الحادي والعشرون لجمهورية فرنسا، كما أنه سياسي محنك ورجل دولة، حيث وصلت مدة ولايته الرئاسية أطول مدةٍ لرئيسٍ فرنسي في تاريخ الجمهورية، وُلد في منطقة جارناك الفرنسية سنة 1916، من عائلةٍ كاثوليكيةٍ من الطبقة المتوسطة، وهو الابن الخامس من ثمانية إشقاء، وقد كان والده مديرًا لإحدى محطات القطارات، وكان طالبًا مجتهدًا في كلية سانت باول في آنجولوم، وفي سنة 1934 رحل إلى باريس لاستكمال تعليمه العالي حيث درس القانون والعلوم السياسية، وخلال ذلك، اهتم باليمين السياسي وصار عضوًا في مجموعةٍ سياسية محافظةٍ وشبه عسكرية واسمها في ذلك الوقت عصبة المتطوعين الوطنيين، ثم في الحرب العالمية الثانية، انخرط فرانسوا في خدمة الجيش الفرنسي حيث أصيب في هذه الفترة، كما وقع في الأسر، لكن تمكن من الهرب من أحد سجون القوات الألمانية.[٢]

رئاسته وحياته السياسية

بعد دخوله عالم السياسة ترقى في المناصب السياسيّة، وأصبح زعيم الحزب الاشتراكي، وُصفت رئاسته بأنّه كان فيها معزولًا سياسيًّا بشكل نسبي، حيث أنه طلب من الحزب الشيوعي الفرنسي أن يشكل الحكومة، فكانت هذه الخطوة سبب لجدلٍ كبيرٍ وبشكل خاص بعد خروج الحزب الشيوعي من مجلس الوزراء، ألا أن ميتيران حقق في فترة ولايته الكثير من الإصلاحات، فقد اتبع سياسيةً اقتصاديةً إصلاحية جذرية، كما أنه قد ترك أمر إصابته بسرطان البروستات سرًا في السنوات الأخيرة من فترة ولايته.[٢]

أصبح ميتران رئيس الجمهورية الفرنسية في الفترة الأولى من 1981-1988، فقد فاز بسباق الرئاسة منتصرًا على الرئيس السابق فاليري جيسكار ديستان، فكان هو أول رئيس اشتراكي في عصر الجمهورية الخامسة، وقد كلف بيير موروا بتشكيل أو حكومة، وبدأ الإصلاحات الأولى، وقرر العودة إلى سياسة اقتصادية محافظة، وكان من الإجراءات التي أقرت في فترة رئاسته:[٣]

  • داخليًّا:
    • رفع الحد الأدنى للرواتب عشرة في المئة، وخمسًا وعشرين في المئة للإعانات الاجتماعية والسكنية، وعشرين في المئة لذوي الاحتياجات الخاصة.
    • إقرار قانون إلغاء عقوبة الإعدام.
    • إقارار ضريبة على أصحاب الثروات الكبيرة.
    • مضاعفة نفقات وزارة الثقافة، ورفع الميزانية المرصودة للبحث العلمي بخمسة أضعاف، ومضاعفة ميزانية وزارة التشغيل، ورفع ميزانية وزارة الإسكان بـحوالي 37 في المئة.
    • تخفيض سعر العملة الفرنسية.
    • تأميم بعض البنوك الخاصة وقسم من المجموعات الصناعية الكبيرة.
    • تحديد عدد ساعات العمل القانونية بـ 39 ساعة أسبوعيًا.
    • رفع مدة الإجازة السنوية المدفوعة إلى خمسة أسابيع.
    • إيقاف تجريم المثلية الجنسية.
  • خارجيًا:
    • إلقاء خطاب كانكون ضد الولايات المتحدة بسبب حصار كوبا سنة 1982.
    • زيارته إلى إسرائيل، حيث أكد فيها على حقّ إسرائيل في العيش، وأكد على احترام حقوق الشعب الفلسطني سنة 1983.
    • إلغاء اتفاقية التعاون النووي مع العراق سنة 1983.

المراجع[+]

  1. "فرنسا"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "من هو فرانسوا ميتيران - François Mitterrand؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.
  3. "فرنسوا ميتران"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-02-2020. بتصرّف.