من هو مكتشف دودة البلهارسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٣ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
من هو مكتشف دودة البلهارسيا

دودة البلهارسيا

البلهارسيا هو مجموعة أمراض مزمنة تتسبب بها عدة أنواع من دودة شريطية متطفلة تسمى الدودة المفلطحة، يصيب هذا الطفيلي الأمعاء، الكبد، المثانة وغيرهم من أعضاء الجسم، ويعد ثاني أكثر الأمراض الطفيلية التي أصابت الإنسان بعد الملاريا، حيث وصل لأكثر من أربعة وسبعين دولة ويقتل حوالي مليوني شخص سنويًا في أفريقيا، آسيا، أمريكا الجنوبية، وجزر الكاريبي، تكثر الإصابة به في المجتمعات التي تفتقر للنظافة والتعقيم، أو بسبب السباحة في مياه مليئة بالأصداف الصغيرة التي تنقل هذه الدودة إلى جسم العائل الذي غالبًا هوالإنسان، هناك ثلاثة أنواع من دودة البلهارسيا تم تقسيمها حسب أماكن تواجدها، شكل بيوضها، نوع الصدف الذي ينقلها والأعضاء التي تصيبها، وهذا المقال يتضمن إجابة عن سؤال: "هو مكتشف دودة البلهارسيا؟".[١]

من هو مكتشف دودة البلهارسيا

إنّ الإجابة على سؤال من هو مكتشف دودة البلهارسيا هي العالم الألماني بيلهارس ثيودور، الذي حصل على شهادة الطب في علم التشريح المجهري في جامعة فرايبورغ في ألمانيا، أرسله ذات مرة البروفيسور المسؤول عنه فون سيبولد إلى مصر بغرض دراسة الديدان التي تصيب السكان المصريين، واستطاع ثيودور بيلهارس بعد هذه الرحلة العلمية اكتشاف دودة البلهارسيا وطور انتقالها وكيفية إصابة المثانة البولية والكبد بها، بالإضافة إلى أنواعها والفرق بينها، وسمي مرض البلهارسيا بهذا الاسم نسبة لاسمه الأول بيلهارس عام 1856م، فكان هذا أعظم إنجازاته خلال فترة حياته القصيرة التي انتهت عام 1862م بسبب اصابته بالعدوى بحمّى التيفوئيد أثناء محاولته مساعدة المصابين به واكتشاف علاج له.[٢]

إنجازات مكتشف دودة البلهارسيا

بعد معرفة من هو مكتشف دودة البلهارسيا، من الجدير بالذكر أنّ لثيودور بلهارس العديد من الإنجازات الأخرى، حيث إنّ بلهارس كان عالمًا في التشريح وفي علم الحيوان، ومن إنجازاته الأخرى:[٣]

  • تمت ترقيته كرئيس الأطباء في القسم الطبي ثم عمل كأستاذ علم التشريح الوصفي في كلية الطب في القاهرة.
  • اكتشف بعض التغييرات المرضية المتعلقة بالطفرات السرطانية في الأغشية المغاطية، المثانة البولية، الأمعاء، والغدد الجنسية الذكرية، قبل اكتشاف الديدان الشريطية.
  • عمل على اكتشاف الأعضاء التي تسمح لسمكة الرعد أو الرعاد بالقيام بالصعقة الكهربائية.
  • قدم ااإنطباع الأول عن أسماك النيل من الناحية الأثرية والتاريخية.
  • وجد العامل المسبب لوجود الدم في البول.
  • قدم الكثير لعلم الطفيليات حيث بدأ بتجربة طرق فعالة في مقاومة الأمراض الطفيلية.
  • درس العديد من التأثيرات التشريحية التي تقوم بها الطفيليات و نتيجة هذه التغيرات.
  • اكتشف طريقة تكاثر الديدان الشريطية وتضاعفها.
  • قدم فكرة عن جميع أنواع دودة البلهارسيا بأسمائها العلمية.
والعديد من الإنجازات الكبيرة التي قدمها هذا العالم لتطور العلم في مجالات عدة كعلم الحيوان، علم التشريح وعلم الطفيليات، وشارك في كثير من الرحلات العلمية، وكتب العديد من التقارير والبحوثات لدعم اكتشافاته ومناقشتها مع العلماء الآخرين في عصره، كل هذا في فترة حياته التي لا تتجاوز الأربعين عامًا[٣].

المراجع[+]

  1. "Schistosomiasis", www.britannica.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "THEODOR MAXIMILLIAN BILHARZ (1825-1862): THE DISCOVERER OF SCHISTOSOMIASIS", Www.semanticscholar.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Bilharz, Theodor", www.encyclopedia.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.