من هو إسرائيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ٢٢ يناير ٢٠٢٠
من هو إسرائيل

بنو إسرائيل

تكرّرت قصة بني إسرائيل كثيرًا في القرآن الكريم وذلك في معرض الحديث عن الأقوام التي أُرسل إليها الأنبياء وبلغها الوحي، وقد أخبر سبحانه أنّه فضّل بني إسرائيل على العالمين، قال تعالى: {وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ}،[١] ولكنّ اختيارهم هذا لم يكن عن مجازفة أو محاباة،[٢] أو تفضيلًا لجنسهم أو لونهم فالآيات القرآنية تشهد باختيار الله -عزّ وجلّ- لبني إسرائيل في زمانهم وتفضيلهم على عالمي زمانهم، والسبب في ذلك هو كثرة الأنبياء فيهم، ولكنّهم كفروا هذه النعمة فاستحقّوا الغضب واللعنة، فالتفضيل كان خاصًّا بحقبة زمنية معينة وهي مدّة اتباع بني إسرائيل لأنبيائهم، وسيبيّن هذا المقال من هو إسرائيل الذي يُنسب إليه بنو إسرائيل.[٣]

من هو إسرائيل

إنّ إسرائيل هو النبي يعقوب -عليه السلام- وهذا النبي الكريم هو من سلالة إبراهيم فاسمه هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام، وبعد معرفة من هو إسرائيل يُطرح في الذهن سؤالٌ آخر وهو ما معنى كلمة إسرائيل؟ وهل هو اسمٌ أو لقب لنبي الله يعقوب؟ وممّا قيل في معنى هذه الكلمة أنّها مركبّة من كلمتين؛ وهما "إسر" ومعناه العبد في لغة قوم النبي يعقوب و"إيل" هو الله؛ فيكون معنى كلمة إسرائيل عبد الله، أمّا عن كونه اسمًا أو لقبًا فالقولان واردان لدى أهل العلم والتفسير.[٤]

وبعد معرفة من هو إسرائيل والعلم بأنّ يعقوب -عليه السلام- هو من تُنسب إليه بنو إسرائيل، لا بدّ من الإشارة إلى أنّه كان للنبي يعقوب اثنا عشر ولدًا وهم الأسباط الذين تمّ ذكرهم في القرآن الكريم ومنهم تفرّعت أقوام بني إسرائيل، وقد تمّت مخاطبة من كان منهم على زمن الرسول محمد في القرآن الكريم ببني إسرائيل ونُسب إليهم ما فعل آباؤهم، مثل قوله تعالى في سورة البقرة: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}،[٥] فبنو إسرائيل هم نسل النبي يعقوب وأولاده إلى قيام الساعة،[٦]واليهود منهم وهم ينتسبون إلى يهوذا وهو أحد أبناء النبي يعقوب عليه السلام.[٧]

إسرائيل في القرآن الكريم

وردت آيات قرآنية تتحدّث عن النبي يعقوب باسم إسرائيل؛ ومنه قوله تعالى في سورة آل عمران: {كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَىٰ نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ ۗ}،[٨] ومعنى هذه الآية أنّ جميع أنواع الأطعمة كانت حلالًا لذريّة النبي يعقوب باستثناء لحوم الإبل وألبانها؛ والسبب في تحريم هذا النوع أنّ النبي إسرائيل هو من حرّمه على نفسه، ولكنّ هذا خاصٌّ بمرحلة ما قبل نزول التوارة أمّا بعد نزولها على النبي موسى -عليه السلام- فقد حرّم الله -عزّ وجلّ- على بني إسرائيل ما شاء من أصناف الطعام وفق حكمته وعلمه سبحانه.[٩]

المراجع[+]

  1. سورة الجاثية، آية: 16.
  2. "بنو إسرائيل في القرآن الكريم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  3. "اختيار اليهود كان لسبب غير الجنس واللون"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  4. " سبب تسمية يعقوب عليه السلام بـ(إسرائيل)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  5. سورة البقرة، آية: 63.
  6. "بنو إسرائيل هم أبناء يعقوب عليه السلام إلى يوم القيامة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  7. "اليهودية"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  8. سورة آل عمران، آية: 93.
  9. "سُورَةُ آل عِمْرانَ"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.