مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية

مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية
مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية

مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية

عند كتابة مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية فإنّه سيتم الحديث عن مصدر شعور الإنسان بالراحة والأمان، فالأم هي التي تحتضن الصغير منذ ولادته ومجيئه إلى هذه الحياة لتقدّم له سُبل الراحة كافّة في مراحل حياته المختلفة، فحين يكون رضيعًا تحرص الأم على إرضاعه بشكل طبيعي منها لأطول فترة ممكنه، وهذا ما يجعلها تهتم بنوعيّة الغذاء وكميتّه لتكون قادرة على تأمين الحليب للرضيع، كما أنها ترعى خطواته الأولى حين يبدأ بالحبو، وحتى يستقيم ويكون قادرًا على المشي بشكل سليم، كما أنها تحرص على نظافته لوقايته من الأمراض، وإعطائه شعورًا بالارتياح.

وعند كتابة مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية لا بُدَّ من الإشارة إلى ما تعانيه الأم في تربية أبنائها، ابتداء من المراحل الأولى للحمل، حيث تطرأ عليها مجموعة من التغيرات الفيسيولوجية، وتصبح لديها حساسية من بعض أنواع الطعام والشراب، فضلًا عن شعورها بالألم من فترة إلى أخرى خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل، وقبيل الولادة وأثناءها تعاني الأم من آلام شديدة تنتهي بوضع الطفل بعد معاناة وإجهاد شديدين، لكنها بمجرد رؤية طفلها بصحة جيدة تتناسى كل ذلك، وتضحك في وجه صغيرها.

ويعدّ دور الأم في العملية التربوية محوريًّا، فبالمقارنة مع ما يقضيه الأب من وقت في المنزل بحكم وجوده معظم الوقت في العمل، تجد الأم نفسها مسؤولة بشكل أكبر عن تربية الطفل على الأخلاق الحميدة والخصال القويمة، وعلى الجانب الأكاديمي فإن الأم تولي أبناءها عناية خاصة من خلال متابعتهم بشكل يومي فيما يتعلق بالتعليم المدرسي، خاصة في السنوات الأولى، كي يتم تأسيسهم بشكل صحيح في اللغة وفي العلوم الأخرى المختلفة، ويكونوا قادرين على الحصول على درجات مرتفعة في الامتحانات الدورية التي تُعقد في المدرسة.

وفي ختام كتابة مقدمة إنشاء عن الأم للإذاعة المدرسية لا بُدَّ من التأكيد على أهمية الإذاعة المدرسية وما يُطرح فيها، فهي المنبر الإعلامي الأول الذي يواجه الطالب في بداية حياته المدرسية، فيتم من خلالها إيصال العديد من الرسائل الصباحية من خلال الكلمات التي تُقرأ فيها، بالإضافة إلى الدَّور الهام الذي تُعنى به الإذاعة المدرسية في صقل المواهب المدرسية في الإلقاء الإذاعي، أو في فن الخطابة، أو في قراءة القرآن الكريم، كما أنها تُنمِّي شخصية الطلاب، وتجعلهم أكثر قدرة على مواجهة أعداد كبيرة من الناس والتحدث أمامهم، وهذا يمنح الطالب مزيدًا من الثقة بالنفس، وبما يمتلك من قدرات خاصّة.

406 مشاهدة