مفهوم الدولة العميقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
مفهوم الدولة العميقة

نشأة الدولة العميقة

نشأت في تركيا ظاهرة الدولة العميقة، وهي: "عبارة عن شبكة سرية أنشاها مصطفى كمال أتاتورك، وذلك عام 1923م وعُرفت هذه الشبكة باسم "Derin Devlet" ومعناها الدولة العميقة" وتتألف هذه الشبكة من عدة مجموعات من الشرطة وضباط القوات المسلحة وبعض من رجال القضاء والبيروقراطيين ومجموعات أخرى، وتقوم هذه الشبكة بالقيام بأعمال سرية الهدف منها المحافظة على علمانية الدولة التركية التي أنشأها كمال أتاتورك، وقمع أيّ أفكار أو حركات أو أحزاب أو أعضاء الحكومة التي من شأنها تهديد العلمانية، ومن خلال هذا المقال سيتم التحدث عن مفهوم الدولة العميقة.[١]

مفهوم الدولة العميقة

مفهوم الدولة العميقة هو: "مفهوم شائع غير مُتخصص، يُستخدم لوصف أجهزة حاكمة غير مُنتخبة، وهذه الأجهزة تتحكم بمصير الدولة، كالجيش أو المؤسسات البيروقراطية المدنية أو الأمنية أو الأحزاب الحاكمة"، وقد يكون سبب وجود الدولة العميقة بهدف المؤامرات أو بهدف مشروع؛ كالمحافظة على مصالح الدولة كأنظمة الحكم، وكما أنّه يكون للدولة العميقة عدة عناصر موجودة في مؤسسات الدولة ومفاصلها المدنية والعسكرية والسياسية والإعلامية والأمنية، وهذه العناصر تعمل جميعًا باتجاه أهداف مشتركة، وتوجيه مؤسسات الدولة الرسمية وقراراتها السياسية.[٢]

وكذلك فإنّ للدولة العميقة عدة مُسميات؛ كالدولة المتجذرة أو دولة بداخل دولة التي تُسمى لوصف بعض الأحزاب والجماعات التي تتصرف كأنّها دولة، لكن هذه الدولة ضمن حدود دولة مُعترف بها، أو الجهاز المخابراتي لدولة معينة، ومن الأمثلة الشائعة على مفهوم الدولة العميقة؛ الدولة العميقة في الولايات المتحدة، وتتمثل في وكالة الأمن المركزي واللوبيات، والدولة العميقة أو المتجذرة في تركيا، و الدولة العميقة في مصر المُتمثلة في الجيش وكبار رجال الأعمال.[٢]

عناصر الدولة العميقة

يرتبط مفهوم "الدولة العميقة" بمفهوم وهو "دولة داخل الدولة"، ومعناه أنّه يوجد حكومة على رأس حكومة أخرى، وتُنتخب حكومة واحدة من قبل السكان، في حين أنّ الحكومة الأخرى لا تمر بأيّ عملية انتخابية، وتتألف الحكومة المُختفية من عدة عناصر، تتمثل في:[٣]

  • الموظفين الحكوميين السابقين الكبار من المدنيين والعسكريين: فهم يتفقون على تقاسم الثروة والامتيازات، والتناوب على السلطة، وتتم المنافسة فيما بينهم في بعض الأحيان.
  • رجال الأعمال: وهم يمثلون النخب الرأسمالية، ويحاولون استخلاص رأس المال، واحتكار الاستثمارات، واستمرار امتيازاتهم المالية.
  • عناصر من المثقفين والتكنوقراط: وهم من الأوساط الأكاديمية، ومن الأشخاص الذين يعرفون كيفية السيطرة على الدولة، وذلك من خلال عملية صياغة الدستور، ووضع القوانين والتشريعات الأخرى التي لديها أجندة خفية.

آلية عمل الدولة العميقة

بعد الكلام عن مفهوم الدولة العميقة، فإنّ الدولة تُعدّ هي المُشرع الوحيد للقانون والمنفذة له في الوقت نفسه، وقد تستخدم الدولة القانون بطرق مختلفة وغير واضحة، فهي تمتلك الصلاحيات الأكثر للقيام بالعديد من الأفعال والسياسات، وأيضًا من صلاحيات هذه الدولة إيقاف العمل بالقانون لاتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن الدولة ضد الخطر الذي يواجهها، وهذه الحالة تُسمى حالة "تعليق القانون"، فمن خلال هذه الحالة تُعلن الدولة حالة الطوارئ والاضطراب فيتم تعليق العمل بالقانون.[٤]

وبسبب هذا التناقض بالنسبة للتعامل مع القانون، لا بُدّ للدولة من اختلاق حالة من الخوف الشديد ودنو العدو الوهمي؛ الأمر الذي يُبرر للدولة أفعالها، وتكون هذه الأفعال مقبولة بالنسبة للشعب، فهي تُعطيها نوع من أنواع الشرعية الخيالية، والتي من خلالها لا تتم المحاسبة القانونية لتلك الأفعال بعد انتهاء تلك الحالة.[٤]

المراجع[+]

  1. "نحو تأصيل نظري لمفهوم "الدولة العميقة""، www.acrseg.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-01-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الدولة العميقة"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 18-01-2020. بتصرّف.
  3. "ملاحظات سريعة حول مفهوم الدولة العميقة"، m.annabaa.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-01-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "ما هي الدولة العميقة؟"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-01-2020. بتصرّف.

167264 مشاهدة