معنى اسم أنفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٩
معنى اسم أنفال

اسم أنفال في القرآن الكريم

قال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنفَالِ ۖ قُلِ الْأَنفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ ۖ}،[١] هذه هي الآية الأولى في سورة الأنفال ممّا جاء في تفسير هذه الآية، قال أبو جعفر الطبري -رحمه الله- في تفسيره جامع البيان في تأويل القرآن: "اختلف أهل التأويل في معنى "الأنفال" التي ذكرها الله في هذا الموضع، فقال بعضهم: هي الغنائم، وقالوا: معنى الكلام، يسألك أصحابك يا محمد عن الغنائم التي غنمتها أنت وأصحابك يوم بدر، لمن هي؟ فقل: هي لله ولرسوله "، وقد اشتهر اسم أنفال بين المسلمين وأصبحوا يُسمون بناتهم بهذا الاسم، فما معنى اسم أنفال هذا ما سيجيب عنه هذا المقال -بإذن الله-.[٢]

معنى اسم أنفال

أنفال اسم عَلَم مؤنّث عربيّ الأصل على صيغة الجمع، وهو جمع نفل، ومعناه: العطية أو الغنيمة والهبة والزيادة والغنائم الكثيرة، وكل هذه المعاني تحمل في طياتها دلالات مميزة تؤثر بشكل إيجابي على تكوين شخصية الفتاة التي تحمل الاسم، إلا أن اسم أنفال ليس من الأسماء المنتشرة بشكل كبير، ويمكن أن يكون السبب في ذلك جهل بعض الناس لمعنى اسم أنفال وارتباطه بالقرآن الكريم.


من صفات حاملة اسم أنفال أنها فتاة كريمة وعَطوفة ورحيمة بكل الناس وتحب الخير للجميع، وتسعى إلى مساعدة كل محتاج، كما أنها متسامحة لا تحب الحزن، واضحة وصريحة تكره التصنع والتكبر والكذب، لديها كل المقومات التي تجعلها تصل إلى أهدافها وأحلامها بكل سهولة، وتتميز صاحبة اسم أنفال بتحمل المسؤولية ويمكن الاعتماد عليها في المواقف الصعبة، وتستطيع العمل تحت الضغط ويمكنها الوصول إلى مناصب عليا في عملها، كما تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع والتحدث بلباقة وخدومة وتستطيع العمل في جماعات، وتتمتع بمهارات القائد الناجح.

حكم التسمية باسم أنفال

تمّ الحديث عن معنى اسم أنفال، وفيما يتعلّق بحكم التسمية باسم أنفال، فإنه يُعدّ من الأسماء الجميلة التي تحمل معنى مميّزًا، لا يحتوي على مخالفة شرعية ولا يتعارض مع الشريعة الإسلامية بل على العكس فهو من الأسماء التي تحمل طابع ديني مميز، حيث إنّه من الأسماء التي تم ذكرها في القرآن الكريم، ويجوز التسمية به دون قلق أو خوف من حرمانيته، حيث إنّه لا يوجد ما يدل على حرمانية إطلاق اسم أنفال على الإناث المسلمات، بالإضافة إلى أنّ اسم أنفال لا يحمل أي معنى يدلّ على العبودية لغير الله -سبحانه وتعالى-، ولا يحمل أي معنى مذموم أو فيه تزكية للنفس.

المراجع[+]

  1. سورة الأنفال، آية: 1.
  2. "تفسير الطبري"، library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2019. بتصرّف.