معلومات عن الرقصة البنجابية التقليدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
معلومات عن الرقصة البنجابية التقليدية

الرقصة البنجابية التقليدية

تُعدّ الرقصة البنجابية التقليدية إحدى أنواع الرقص التقليدي الذي ينتشر في مناطق شبه القارة الهندية، وقد نشأت هذه الرقصة في منطقة ماجها في البنجاب، وقد ارتبطت بالدرجة الأولى بمهرجان حصاد الربيع "Vaisakhi"، حيث كانت تُؤدى بشكلٍ نموذجي، وتنفذ في الراقصات عدّة ركلات قوية وانحناءات في الجسم وقفزات عديدة بمرافقة الأغاني القصيرة، كما يُرافق هذه الرقصة إيقاع من الطبول وهو عبارة عن نوع مصنوع برأسين، حيث يُضرب الطبل بمضرب ثقيل من جهة، ويُضرب من الجهة الأخرى بعصًا خفيفة، وقد تطورت الرقصة البنجابية التقليدية عبر الزمن، وأصبح لها أنماط عدة تُؤدى بها، وبمرافقة أغانٍ بلهجات مختلفة وموسيقى متنوعة وإيقاعات عديدة.[١]

تاريخ الرقصة البنجابية التقليدية

يعود تاريخ الرقصة البنجابية التقليدية إلى جذور تاريخية عميقة، حيث كان المزارعون البنجابيون يرقصونها في مواسم الحصاد وأثناء قيامهم بالأعمال الزراعية المختلفة، وعند ممارستهم لأي نشاط زراعي، وكانوا يقومون بحركات "Bhangra" التي تُعدّ الاسم المعروف لرقصتهم البنجابية التقليدية لإضفاء جوٍ من المتعة على عملهم في الزراعة، وخصوصًا أثناء جني محصول القمح في موسم "Vaisakhi"، ومن ثم وبعد سنواتٍ عديدة، أصبح المزارعون يقيمون المهرجانات الثقافية في مواسم الحصاد لتشجيع الناس على حضور مواسم الحصاد.

وقد احتفظت الرقصة البنجابية التقليدية بحركاتها المعروفة، حتى طرأ عليها بعض التغيرات في خمسينيات القرن العشرين، وتطوّرت من الشكل الحر التقليدي إلى أنماط عديدة، وخصوصًا فيالهند وبنجاب، وكان أول تطوير طرأ على الرقصة البنجابية التقليدية في عام 1953م، وتمّ فيما بعد دمج بعض غناء الأغاني الشعبية البنجابية مع هذه الرقصات، وفي الوقت الحاضر أصبحت الرقصة البنجابية التقليدية مصدرًا للفرح والترفيه في المناسبات وحفلات الزفاف، ويُشارك فيها الكثير من الناس، كما يعتبرها البعض حركات رياضية وبديلًا عن ارتياد الرياضية، ويُشارك في أدائها الرجال والنساء.

أنماط الرقصة البنجابية التقليدية

لا يقتصر شكل الرقصة البنجابية التقليدية على نمط واحد فقط، بل تطوّرت حركاتها عبر سنواتٍ عدة، وأصبح لها أنماط تتنوّع فيها الحركات والرقصات وطريقة القفزات التي تُؤدى فيها الرقصة، ولكل نمط من هذه الأنماط جذور تتعلق بالمكان الذي نشأت فيه وتطوّرت منه، وهذه الأنماط كما يأتي:[١]

نمط الرقص الشعبي

يرتبط هذا النمط من الرقصة البنجابية التقليدية بالرقص البنغالي، وهي رقصة عسكرية نشأت في البنجاب، ويتبع لهذا النمط أيضًا رقصات مختلفة مثل: رقصة ماخا الشعبية في سيالكوت والتي توطدت في عدّة مقاطعات باكستانية مثل مقطاعات جوجرانوالا وشيخوبور وجوجرات ومنطقة وجورداسبور الواقعة في بنجاب الهند، وتم الحفاظ على هذا النمط التقليدي والاستقرار عليه لفترات طويلة، ويتم تنفيذها بعمل رقصات تقليدية في مواسم الحصاد، ويُلاحظ أنّ هذه الرقصة متأثرة باللغة البنجابية.[١]

نمط الشكل الحر

تطوّر هذا النمط في خمسينيات القرن العشرين في مناطق الهند والبنجاب، وتحديدًا في موسم الحصاد الذي رعاه مهراجا باتيالا، وتحديدًا في عام 1953م، حيث طلب تأدية الرقصة بعرض ارتجالي، وأوّل من طوّر هذا النمط هي فرقة رقص بقيادة مجموعة من الإخوة من عائلة "ديباك" من "منهور" و"سينام"و"أفتار"وغربشان"، وغيرهم، وتمّ تطوير رقصات بنجابية أخرى، ودمج الأغاني البنجابية مع الرقصات.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Bhangra (dance)", en.wikipedia.org, Retrieved 2020-07-07. Edited.