معلومات عن نهري سيحون وجيحون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن نهري سيحون وجيحون

إن المعلومات حول نهري سيحون وجيحون متضاربة، حيث أنَّهما مذكوران في كتب اليهود على أنهما نهران ينبعان من جنة عدن و معهما نهري دجلة و الفرات، و كما أنهما مذكوران في تاريخ العرب على أنهما نهران موجودان في قارة آسيا ينبعان من جبال بامير و يصبان في بحر آرال.

نهري سيحون وجيحون في كتب اليهود

سيحون

  • لم يتم تحديد موقع نهر سيحون في كتب اليهود على عكس نهري دجلة و الفرات المذكورين في نفس النص، و لكن من خلال بعض الدراسات توصل المؤرخون إلا أن نهر سيحون لم يعد موجودا في الوقت الحاضر.
  • كان ينبع من منطقة جبيلة مشهورة بالينابيع و تقع في جبال الحجاز، و كان يمتد هذا النهر من سلسة جبال الحجاز إلى الشرق حتى يصل خليج العرب.
  • من خلال الاستعانة بصور الأقمار الصناعية، تم العثور على قناة جافة ما بين الكويت شرقا ووادي الرمة غربا.
  • أما بالنسبة لآراء أخرى يعتقد البعض بأنَّ نهر سيحون هو نفسه النهر الأبيض في إيران.

جيحون

  • ارتبط اسم هذا النهر في كتب اليهود ببلاد كاش أحد أحفاد نبي الله نوح كما يزعمون، و يعتقد بأنَّ هذه البلاد هي أثيوبيا في الوقت الحاضر.
  • يعتقد بأن جيحون هو نهر النيل الأزرق أحد روافد نهر النيل، و الذي ينبع من بحيرة تانا في مرتفعات أثيوبيا.
  • أما بالنسبة للآراء الأخرى، فهناك دراسات عربية تعتقد بأنَّ بلاد كاش لم تكن في أثيوبيا بل كانت في منطقة أفغانستان و باكستان، و أن نهر جيحون أحد الأنهر التي تنبع من جبال بامير في تلك المنطقة.

نهري سيحون وجيحون في تاريخ العرب

بحسب المعلومات الواردة في تاريخ العرب فإنَّ نهري سيحون و جيحون ينبعان من جبال بامير و يقطعان طريقهما في عدة دول آسيوية إلى أن يصلان إلى بحر آرال.

سيحون

  • ينبع سيحون من جبال بامير في جمهورية قرغيزيا، و يتجه غربا إلى أوزبكستان ثم يستمر إلى أن يعبر قازافستان حتى يصل إلى بحر آرال و الذي يطلق عليه بحيرة خوارزم أيضا.
  • يبلغ طول نهر سيحون ما يقارب 2700 كيلومتر و يعد ثاني أكبر نهر في أوزبكستان.

جيحون

  • يختلف جيحون عن سيجون بأنه يتشكل من إلتقاء نهرين ينبعان من جبال بامير ثم يستمر و يشكل الحد الفصل بين ثلاث دول و هي أفغانستان و طاجكستان و أوزبكستان.
  • يبلغ طول هذا النهر ما يقارب 2500 كيلومتر و يصب في بحر آرال.

المراجع: 1 2