معلومات عن ناصر الخليفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن ناصر الخليفي

ناصر الخليفي

ناصر الخليفي رجل أعمالٍ قطري الجنسية، وهو لاعب سابق في كرة المضرب، ولد الخليفي في الثاني عشر من نوفمبر من عام 1973م، واشتهر بكونِه لاعبًا رياضيًا في لعبة التنس أو كرة المضرب ثمَّ اشتهر بمشاريعه الرياضية الكبيرة التي قام بها، ولعلَّ أبرز هذه المشاريع شبكة بي إن سبورت التي تقوم بتغطية الأحداث الرياضية العربية والعالمية وحصرها في الشرق الأوسط والوطن العربي، كما أنَّ الخليفي هو رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي نادي العاصمة الفرنسية باريس، وهذا المقال سيتحدَّث عن حياة الخليفي وعن الأمور القضائية التي تعرَّض إليها في حياته المهنية.[١]

حياة ناصر الخليفي المهنية

ناصر الخليفي رجل الأعمال القطري المولود في قطر عام 1973م، كان والده صيادًا من صيادي اللؤلؤ، وكان الخليفي صديقًا لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، تخرَّج ناصر في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر، ثمَّ لعب كرة المضرب أكثر من خمس سنوات قبل أن يصبح ممثل دولة قطر في رياضة كرة المضرب في المحافل الدولية، وفي تصنيفات عالمية احتل الخليفي المركز السابع في قائمة أغنى مالكي الأندية حول العالم، وقد قُدِّرت ثروة الخلفي بحوالي عشرة مليار دولار أمريكي وهو ضمن قائمة أغنى 240 شخص في العالم، وقد بدأ الخليفي حياته المهنية عندما استلم مدير الحقوق في قناة الجزيرة الرياضية القطرية ثمَّ أصبح المدير العام لقناة الجزيرة الرياضية، ثمَّ أصبح رئيس شبكة بي إن سبروت التي انفصلت عن الجزيرة الرياضية فيما بعد.[٢]

وفي عام 2011م شغل ناصر الخليفي منصب رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وكان هذا عندما أصبح جهاز قطر للاستثمارات المالك الرسمي للنادي الفرنسي، وقد تمكَّن الخليفي من جلب عدد كبير من النجوم العالمية إلى النادي الباريسي، وقد حقق معه النادي مجموعة من البطولات في كرة القدم وكرة اليد، وقد أصبح النادي معه النادي الأول في فرنسا.[٣]

شؤون قضائية في حياة ناصر الخليفي

لقد تعرَّض رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي إلى عدَّة مسائل قانونية في حياته المهنية، ففي شهر أكتوبر من عام 2017م تم فتح تحقيق من قبل بعض المحاكم السويسرية ضدَّ الخليفي بعد أن تمَّ الاشتباه في وجود فساد خاص في مسألة نقل نهائيات كأس العالم لعام 2026م وعام 2030م في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي الثالث والعشرين من مايو من عام 2019م اتُّهم الخليفي بالرشوة في تحقيقات ملف الدوحة من عام 2017 وعام 2019م لتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى، وفي الرابع من شهر سبتمبر من عام 2018م قامت المحكمة الاقتصادية في مصر بتأييد تغريم قنوات بي إن سبورت ورئيسها ناصر الخليفي مبلغ 400 مليون جنيه بسبب مخالفة مجموعة بين إن سبورت المادة الثامنة من قانون حماية المنافسة، وذلك بسبب قطعها الإرسال عن المشتركين المصريين الذين يشاهدون القناة عبر القمر الصناعي النايل سات وذلك بهدف إجبارهم على تحويل أجهزتهم للقمر الصناعي القطري سهيل سات.[٣]

المراجع[+]

  1. " ناصر الخليفي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-02-2020. بتصرّف.
  2. "ناصر الخليفي"، www.wikizeroo.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-02-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "ناصر الخليفي"، www.ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-02-2020. بتصرّف.