معلومات عن مرض البهاق عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن مرض البهاق عند الأطفال

البهاق عند الأطفال

يعرف مرض البهاق عند الأطفال؛ بأنه اضطراب جلدي يصيب الخلايا الصباغية، والتي وظيفتها إنتاج الميلانين الذي يمنح البشرة لونها، وتساعد على حمايتها من أشعة الشمس، وفي بعض الأحيان، تتوقف خلايا الجلد فجأة عن إنتاج الميلانين، والذي ينتج عنه حدوث بقعةٍ ذات لونٍ أخف بكثير من الجلد المحيط به، ولكن بعد فترة قد تنتشر البقعة ببطء وتنمو لتغطية جزء أكبر من الجسم، وأحيانًا يحدث الانتشار بسرعة، ويختلف نوع البهاق بالاعتماد على البقع، فالبهاق البؤري يشمل عادةً عدد قليل من البقع في منطقة واحدة، أما البهاق المعمم يحتوي على العديد من البقع في جميع أنحاء الجسم والتي تميل إلى أن تكون متناظرة على الجانبين الأيمن والأيسر من الجسم، وهذا النوع الأكثر شيوعا، أما في البهاق القطاعي فالبقع فقط على جانب واحد من الجسم، وعلى الرغم من أن الأطفال من جميع الأجناس قد يتأثرون بالتساوي، إلا أن البقع تميل إلى أن تكون أكثر وضوحًا على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، وقد يعاني الطفل من الشيب المبكر أو فقدان الصباغ على الشفاه، بالإضافة إلى المرفقين، والركبتين، الفخد، والعينين. [١]

أسباب مرض البهاق عند الأطفال

الأسباب الدقيقة للبهاق غير واضحة، فحيث إن مرض البهاق عند الأطفال ليس معديًا، ويمكن أن يظهر في أي مرحلةٍ عمريةٍ، فسوف تساهم عدة العوامل في الإصابة بمرض البهاق وتشمل الآتي:[٢]

  • اضطراب المناعة الذاتية.
  • ضرر في الجلد بسبب حرق من الشمس.
  • خلل الإجهاد التأكسدي الوراثي.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية.
  • التوتر.
  • سبب عصبي.
  • الوراثة.
  • الإصابة بالفيروس.

علاج مرض البهاق عند الأطفال

بعد الحديث عن سبب مرض البهاق عند الأطفال، وصدمته النفسية لكل من المرضى وأولياء أمورهم، مما يؤدي إلى اضطرابات عاطفية كالقلق، الاكتئاب، وتدني ثقته بنفسه واحترام الذات، فلابد من اللجوء إلى بعض العلاجات المناسبة والتي تتم بواسطة الطبيب، حيث تتوفر علاجات مختلفة سواءٍ كانت طبيةٍ أو علاجية، ويمكن الحديث عنها كالآتي:[٣]

الستيرويدات القشرية

إن فعالية الكورتيكوستيرويدات الموضعية في علاج البهاق معروفة منذ وقت طويل، حيث تعمل المنشطات كعوامل مضادة للالتهابات ومثبطة للمناعة، وتشيرالدراسات أن معدل الاستجابة لدى الأطفال يتراوح بين 45 - 60 ٪، فيمكن تطبيق الأدوية مرة أو مرتين في اليوم، ويجب تجنب استخدام الستيرويدات القشرية الموضعية على بقع البهاق في الوجه، أو الحد منها في الوقت المناسب بسبب ارتفاع مخاطر الآثار الجانبية الموضعية.[٣]

مثبطات الكالسينورين الموضعية

تعد مثبطات الكالسينورين الموضعية بدائل صالحة لمضادات الفيروسات المستخدمة في علاج أشكال البهاق الموضعية، وتعمل عن طريق منع الكالسينيورين ومنع تعبير السيتوكينات، وتستخدم في علاج البهاق على الوجه إذ تعد أكثر أمانا من المنشطات، وقد تشمل بعض الآثار الجانبية مثل الإحساس بالحرقة، الحكة، ولا يمكن استخدام مثبطات الكالسينورين الموضعية لدى الأطفال دون عمر السنتين، وذلك بسبب الخطر المحتمل للأورام الخبيثة مثل سرطان الجلد والأورام اللمفاوية.[٣]

كالسيبوتريول

وهو نظير فيتامين D3 الاصطناعي، والذي يستخدم لسنوات عديدة في علاج الصدفية، لقدرته على تنظيم حركة دوران البشرة، ويتم استخدامه في مرض البهاق، إذ إن الكالسيبوتريول يحفز تكوين الميلانين ويوقف تدمير الخلايا الصباغية بواسطة الخلايا التائية، ويتم تطبيق كالسيبوتريول مرة واحدة في اليوم، كما إن الكالسيبوتريول يحفز التصبغ في كل من الجلد المعالج وغير المعالج، ويواصل نشاطه أيضًا بعد إنهاء العلاج، مما يؤدي إلى فرضية التأثير المنهجي للعقار المطبق موضعيًا.[٣]

المراجع[+]

  1. "Vitiligo", www.kidshealth.org, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  2. "Understanding the symptoms of vitiligo", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Vitiligo in Children: A Review of Conventional Treatments", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 01-01-2020. Edited.