معلومات عن فن الرقص الشرقي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن فن الرقص الشرقي

فن الرقص الشرقي

الرقص الشرقي أو الرقص العربي وهو أحد أنواع الفنون المنتشرة وبشكل كبير خاصَّةً في الوسط النسائي، وهو يعتمد على تحريك الجسم بطريقة متوازنة مع التركيز على منطقة الجذع، حيث إنَّ فن الرقص الشرقي غير معروف الأصل بالضبط، ولكنَّ رواجه الأقوى كان في مصر، وربما تعود أصوله إلى الحضارة الفرعونية، وينتشر بشكل كبير في الدول العربية وخاصَّةً مصر وتركيا ولبنان وسورية وهو يعبّر عن الاحتفال والفرح بمناسبة معينة، وبسبب العولمة الحالية انتشر في الوسط الأوروبي ليكون له مدارس خاصة في كل من أمريكا وأوروبا، وبعد الحديث عن فن الرقص الشرقي لا بدَّ من التطرُّق إلى تاريخ الرقص الشرفي للتفصيل فيه والحديث عنه.[١]

تاريخ الرقص الشرقي

إنَّ الرقص الشرقي هو ليس فقط عبارة عن حركات متمايلة بل هو فن وتعبير يعقد روابطًا ما بين الأحاسيس والجسد والكون والروح عن طريق أسرار ما زالت مجهولة حتى الآن، وربما يكون كأحد أنواع التَّعارف بين النَّاس في قديم الزمان كما فعلت فرقة الرقص الأمريكية في استخدام رقصة الزومبي لنقل أفكارها وثقافتها للعالم، والرَّقص في بداية عهده لم يكن فقط للتعبير عن السرور وفي الأعراس كما حاله الآن، بل يعود في تاريخه إلى العبادات والعقائد كحال الهنود الحمر والفراعنة وسكان إفريقيا الذين ما زالوا حتى الآن يُعدّون بعض الرقصات تبريكات لهم لجلب المطر وتونيس الأرواح، وأما في شبه الجزيرة العربية فقد كان الرَّقص عبارة تخويفٍ للأعداء وأصوات يطلقونها شبيهة بأصوات الأسود وزئيرهم، حتى يدبوا الرُّعب في قلوب الآخرين ممن يقاتلونهم، لذلك فإنَّ الرَّقص لم يأخذ شكلًا واحدًا على مرِّ العصور بل كان متطوِّرًا حسب حاجات ومتطلبات وتطور كل منطقة، وبعد الحديث عن تاريخ فن الرقص الشرقي لا بدَّ من التطرُّق للحديث عن أهمية الرقص الشرقي.[٢]

أهمية الرقص الشرقي

الرقص الشرقي لم يُعدّ فقط كنوع من أنواع التعبير عن الفرح والسرور في الأعراس وأعياد الميلاد أو غيرها من المناسبات العائلية، على العكس من ذلك تمامًا فإنَّه يحوي على أهمية جسمية كبيرة من خلال مجموعة من الفوائد التي يُقدِّمها للجسم، وفيما يأتي بعض فوائد فن الرقص الشرقي:[٣]

  • تكمن أهمية الرَّقص بأنَّه عبارة عن حركات رياضية تُحرِّك العضلات بشكل كبير مما يؤدي إلى خسارة الوزن الزائد.
  • ينصح العديد من الأطباء بممارسة الرقص بطريقة منتظمة؛ وذلك لأنَّه يقوي العظام ويشدّها بطريقة جيدة.
  • تُعاني بعض السيدات والأشخاص من الإجهاد السريع في حال ممارسة أيّ عمل لدقائق متواصلة لكنَّ الرقص يؤدي للتغلب على ذلك الإجهاد الناتج عن الكسل.
  • الرَّقص يؤد إلى تحريك عضلات الجسم بين بعضها بطريقة متوازنة؛ مما يؤدي لشدِّها بشكل جيد وتقويتها وتحسين أدائها ويمنع من التَّرهلات التي قد تُصيب الجسم.
  • يزيد من تناسق شكل الجسم لأنَّه يخفف من الشحوم التي قد تتكدَّس في منطقة معينة.

المراجع[+]

  1. "رقص شرقي"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 13-01-2020. بتصرّف.
  2. " ثقافة الرقص عبر التاريخ وقصص الرقصات"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-01-2020. بتصرّف.
  3. "الرقص فوائده وانواعه "، www.webteb.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-01-2020. بتصرّف.