معلومات عن عملية إعادة التدوير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن عملية إعادة التدوير

تهتم الكثير من الدول في جميع أنحاء العالم بالطبيعة الأم, عن طريق المحافظة عليها, بإعادة تدوير كل ما قد يسيء إليها, من ملوثات و مواد,  تطلق بعض السموم و الغازات, بحيث تزيد من تلوث البيئة, و تعمل على انهيار نظام الطبيعة بشكل واضح و جلي.

ما هي الوسائل التي تتبعها بعض الدول في عمليات إعادة التدوير للحد من الملوثات و الحفاظ على البيئة بشكل سليم؟

ألمانيا

تمتلك دولة ألمانيا العديد من مشاريع إعادة التدوير,  التي تدور حول جمع الحيوانات الميتة من أنحاء الطريق, و أرجاء المنازل, و وضعها في صناديق خاصة, من أجل استخدام دهونها في العديد من التطبيقات الإستهلاكية و الصناعية, بحيث يفرضون رسوما و ضرائب على الشعب من أجل جمع القمامة الخاصة بهم, إلا أنهم لا يفرضونها على الأشياء التي تحتاج إلى إعادة تدوير.

السويد

يقوم السويديون بحرق النفايات و تحويلها إلى حرارة و كهرباء,  لحوالي 250,000 منزل فقط, على الرغم من الأضرار التي قد تصيب البيئة من جراء عمليات الحرق هذه.

اليابان

ينص القانون الياباني على ضرورة إرسال كل منزل القمامة إلى مركز تكنولوجيا باناسونيك البيئية, من أجل تجريد الأجزاء التي تحتاج إلى إعادة تدوير, مما يجعل الناس أكثر حذرا إزاء نوعية الأشياء التي يشترونها, كما يخلق لدى الشركات وعيا أكبر بضرورة صنع أجهزة و معدات عالية الجودة.

كندا

تقوم دولة كندا بإعادة تدوير إطارات السيارات, عن طريق وضعها في الملاعب للمساعدة في تجنيب الأطفال التعرض لأي إصابات, كما يتم خلطها مع الإسفلت, لبناء طرق جديدة.

بلجيكا

تقوم دولة بلجيكا بإعادة تدوير ما يقارب 91% من سيارات الخردة لديها, عن طريق استخدام آلة تستطيع فصل أجزاء السيارة عن بعضها, بحيث تفككها و تفصلها, كما و تذيبها ليتم استخدامها في العديد من الصناعات الأخرى.