معلومات عن صداع العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن صداع العين

الصداع

يعرف الصداع بأنه ألم يصيب الرأس، وقد يكون الصداع على جانب واحد من الرأس أو على كلا الجانبين، كما أنه من الممكن أن يكون الألم مركزًا في مكان محدد من الرأس، أو ينتشر عبر الرأس ابتداءً من نقطة واحدة، ومن الممكن أن يتطور الصداع تدريجيًا أو بشكل مفاجىء،[١]، وقد يكون الصداع خفيفًا في بعض الأحيان، ولكن في كثير من الحالات، يمكن أن يكون الألم شديد مما يجعل من الصعب التركيز في العمل وأداء الأنشطة اليومية [٢]، ومن الممكن أن يمتد هذا الألم ليصل الجبهة والرقبة إضافة إلى أنه في بعض الأحيان قد يصيب الصداع منطقة العين وهذا ما يطلق عليه صداع العين، وهذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.[٣]

صداع العين

في بعض الأحيان من الممكن أن تسبب أنواع الصداع المختلفة الألم خلف إحدى العينين أو كلتاهما أو ما يعرف بصداع العين، بالإضافة إلى الألم قد يتسبب الصداع في منطقة العين أيضًا بحساسية العين للضوء وعدم الشعور بالراحة في العين، على الرغم من أن أنواع الصداع المختلفة شائعة الحدوث إلّا أن اكتشاف السبب وتحديده بدقة قد يساعد في العلاج، وقد يساعد الطبيب على إجراء التشخيص الدقيق ليتمكن من علاج الصداع بفعالية وفي تحديد العلاج المناسب لحالة المريض.[٣]

أسباب صداع العين

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تسبب صداع العين أو الصداع الذي يصيب خلف أحدى العينين أو كلتاهما [٣]، وسيتم ذكر أكثر هذه الأسباب شيوعًا، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

اجهاد العين

قد يسبب اجهاد العين الناتج عن ارهاق العين مثل التحديق بالشاشة لفترات طويلة، بحدوث ألم خلف أحد أو كلتا العينين، كما قد يعاني الشخص أيضًا من ألم في عيونه أو الشعور بأن الرؤية ضبابية، وهناك عدة مشاكل صحية أخرى قد تؤدي الى حدوث مشكلة اجهاد العين ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • التهاب العصب البصري.
  • التهاب الصلبة؛ وهو التهاب شديد في الجزء الأبيض من العين.
  • الجلوكوما؛ وهو مرض يصيب العصب البصري.
  • مرض جريفز؛ اضطراب المناعة الذاتية.

الصداع النصفي

تعد الإصابة بالصداع النصفي حالة شائعة جدًا، حيث إنه من الممكن أن يسبب الصداع النصفي ألمًا شديدًا خلف العينين، وقد يستمرهذا الصداع لمدة تصل إلى 72 ساعة، بالإضافة إلى الشعور بالصداع، قد يعاني الشخص من أعراض أخرى مثل؛ ألم في العين، دوخة، ضعف، غثيان، حساسية للضوء والصوت، تغيّرات في المزاج، قيء، وضعف البصر، وهناك العديد من الأسباب المؤدية للصداع النصفي منها ما هو متعلق بالوضع العاطفي مثل التوتر والقلق، كما أن قلة النوم، الروائح القوية، الدخان، الأضواء الوامضة، وأخذ الأدوية المنومة والعلاج الهرموني كلها أسباب من شأنها أن تؤدي إلى الصداع النصفي.[٤]

التهاب الجيوب الأنفية

إن الإصابة بالتهاب أو احتقان الجيوب الأنفية يمكن أن يؤدي إلى حدوث صداع العين إذ يسبب الألم خلف العين، كما ويسبب أيضًا الألم في الجبين والخدين، وتشمل أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية احتقان أو انسداد الأنف، التعب والإعياء، وألم في الأسنان العليا، وقد ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن حبس الجراثيم أو الفطريات أو الفيروسات في الجيوب الأنفية بسبب الاحتقان، أو نتيجة الإصابة بالحساسية، أو التهاب الجهاز التنفسي، كما وقد تكون الأورام الحميدة في الأنف وجراحة الأسنان أحد الأسباب التي أدت لحدوث الالتهاب في الجيوب الأنفية.[٤]

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو عبارة عن سلسلة من الصداعات المؤلمة جدًا والقصيرة المدة، حيث إنه من الممكن أن يستمر الصداع العنقودي من 15 دقيقة إلى أكثر من ساعة، حيث يوصف الألم بأنه إحساس مؤلم بالحرقة أو الثقب عادة ما يكون خلف عين واحدة، وتشمل الأعراض الأخرى التي قد يواجها المصاب بالصداع العنقودي؛ عيون حمراء وعيون متورمة.[٣]

الصداع التوتري

يعد الصداع التوتري من أكثر أنواع الصداع شيوعًا، يكون جميع الأشخاص عرضة للإصابة بهذا النوع من الصداع، مع أنه أكثر شيوعًا بين النساء تحديدًا، وغالبًا ما يتم اعتبار الصداع التوتري عرضيًا ويمكن أن يحدث مرة أو مرتين في الشهر، ومع ذلك يمكن أن تصبح مزمنة وتحدث لمدة 15 يومًا شهريًا لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر، ويوصف الصداع التوتري بأنه رباط مشدود أو ضاغط حول الجبهة، كما يمكن أن يحدث الألم خلف العينين أيضًا، وقد يعاني المصابون أيضًا من شعور بليونة في فروة الرأس، وألم في الجبين والعنق.[٣]

علاج صداع العين

من المهم معرفة سبب صداع العين وذلك لتحديد العلاج المناسب للمريض، ولكن بشكل عام، من الممكن استخدام العديد من أنواع مسكنات الألم المختلفة التي من الممكن أن تساعد في علاج صداع العين الخفيف، وقد يصف الطبيب أدوية أخرى لتخفيف الصداع، مثل مضادات الاكتئاب، كما أن هناك بعض النصائح والممارسات اليومية التي يمكن اتباعها والإلتزام بها، والتي قد تساعد في تخفيف ألم صداع العين، نذكر منها ما يأتي :[٣]

  • ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية.
  • التقليل من تناول الوجبات السريعة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من شرب المواد المحتوية على الكافيين.

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

إذا كان الشخص يعاني من الصداع خلف العينين بشكل متكرر، فيجب عليه زيارة الطبيب، وقد يوصي الطبيب بإجراء فحص للعين ويصف العلاجات المناسبة حسب وضع المصاب، ومن الممكن أيضًا إجراء بعض التغيّرات في نمط الحياة وذلك لمنع تكرار الألم والحد ومنه [٤]، ولكن إذا لم يستجيب المريض لهذه التغيّرات والأدوية العادية أو إذا بدأت أعراض غريبة بالظهور على المصاب فيكون من الضروري جدًا حينها مراجعة الطبيب بشكل فوري، لأن ذلك قد يكون دليل على حالة طبية مستعجلة تستدعي الرعاية وربما الجراحة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Headache", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Headaches", www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Headache Behind the Eyes", www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "What to know about a headache behind the eyes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.