معلومات عن زهرة البيلسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن زهرة البيلسان

زهرة البيلسان

هي نوع من أنواع النباتات الزهرية، يوجد لها الكثير من الأسماء ومنها البيلسان الأسود، موطنها الأصلي أوراسيا وأمريكا الشمالية، وتمتاز هذه الأزهار بتعدد الألوان فتوجد باللون الأصفر أو الأبيض، وتجتمع هذه الأزهار لتكون مجموعات مسطحة إلى مستديرة على شكل صحن متبوعة بتوت صغير أسود أو أحمر أو أصفر على أشجار صغيرة أو شجيرات ذات أوراق مركبة تُحمل بشكل معاكس على طول سيقانها، وتوجد معظم هذه الأزهار في الغابات المعتدلة والمناطق شبه الاستوائية، وسيذكر هذا المقال معلومات عن زهرة البيلسان فوائدها واستخداماتها ومضارها.[١]

استخدامات زهرة البيلسان

تستخدم زهرة البيلسان وثمار التوت الناتجة منها في مختلف أنحاء العالم مثل: أوروبا وألمانيا وغيرها الكثير من الشعوب في الطعام والوجبات، والأنشطة المختلفة، ومن أهم هذه الاستخدامات:[٢]

  • تستخدم رؤوس أزهار البيلسان في إعطاء مشروبات منعشة في شمال أوروبا ومنطقة البلقان.
  • يستخدم التوت الناتج من زهور البيلسان في صناعة المربى والجلي وبعض الصلصات، ويستخدم أيضًا في صناعة الحساء في الوجبات التقليدية في ألمانيا وغيرها.
  • يتم استخدام هذه الأزهار من قبل منتجي المشروبات الغازية لتقديم مشروبات بنكهة الزهور.
  • يتم استخدام هذه الزهور والتوت الناتج منها في صناعة النبيذ.
  • تستخدم أوراق هذه الزهور ذات الرائحة القوية أثناء ركوب الخيل لإبعاد الذباب.

الفوائد الطبية لزهرة البيلسان

يمكن استخدام زهرة البيلسان وأوراقها الخضراء وثمارها وأغصانها والمواد المستخلصة من جذورها في العديد من الاستعمالات الطبية مثل علاج: التهاب الشعب الهوائية والسعال والتهابات البرد التنفسية، وتمّ استخدام هذه الزهور والثمار الناتجة منها في الطب النمساوي التقليدي عن طريق وضعه في منتجات عدة مثل: الشاي والهلام والجلي، لاستخدامها في علاج الإنفلونزا واضطرابات الجهاز التنفسي واضطرابات الجهاز الهضمي والفم والجلد والعدوى الفيروسية والحمى أيضًا، ويتم استخدام ثمار التوت الناتجة من هذه الزهور كمدر للبول، ويتم أيضًا استخدام أوراقها المجففة كوسيلة لتطهير العين والجلد، وتمت كتابة أول كتاب للخصائص الطبية لهذا النبات من قِبَل الكاتب الألماني مارتن بلوخويتش عام ألفٍ وستُ مئةٍ وعشرين.[٣]

أضرار زهرة البيلسان

تختلف الآراء حول فائدة أزهار البيلسان والتوت الناتج منها حيث يعتقد معظم الأطباء أنّه من الآمن استخدامها بجرعات قليلة، ولكن من جهة أخرى فإنّ استخدام زهرة البيلسان والتوت غير الناضج أو غير المطبوخ يمكن أن يسبب الغثيان والقيء والإسهال، ويمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة منها إلى التسمم، وهناك بعض الأمور اللازم مراعاتها عند استخدام زهور البيلسان والتوت الناتج منها أهمها:[٤]

  • يجب تجنت تناولها أثناء الحمل والرضاعة.
  • يجب تجنب تناولها للأشخاص المصابين ببعض المشاكل المناعية لأنها تؤدي لحدوث ردود فعل سلبية.
  • تحتوي الأوراق والأغصان والجذور على مادة سامة هي تحتوي على نوع من السيانيد تدعى غليكوريد.
  • يمكن أن تودي إلى حدوث طفح جلدي وصعوبة في التنفس للأشخاص الذين يعانون من الحساسية منها.
  • يجب توخي الحذر منها لأنها تعمل كمدر للبول خصوصا بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأدوية المدرة للبول.

المراجع[+]

  1. "plant/elder-plant", www.britannica.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Sambucus_nigra", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Sambucus_nigra", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "diet/elderberry-health-benefits", www.webmd.com. Edited.