معلومات عن تليف العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٤ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن تليف العضلات

العضلات في جسم الانسان

يحتوي جسم الانسان على أكثر من 600 عضلة مختلفة تُشكل ما نسبته 40% من مجموع وزن الجسم، وتعمل العضلات مع الألياف العصبية على تَمكين الانسان من التحرّك بالشكل الذي يريد، كما أنّ العضلات تُمكن الأعضاء الداخلية من القيام بوظائفها على أكمل وجه، ومما يجدر الإشارة إليه أنّ العضلات في الجسم تُقسم إلى عدة أنواع مختلفة، كالعضلات الهيكلية التي تغطي الهيكل العضمي وتُمكن الانسان من تحريك الأعضاء الخارجية، العضلات القلبية التي تشبه العضلات الهيكلية في تركيبها وتعمل دون توقف، بالإضافة إلى العضلات الملساء التي تنتشر في معظم الأعضاء الداخلية للجسم، ويتم التحكّم بها لاإراديًا عن طريق الدماغ وغيرها، وسيتم التركيز خلال هذا المقال على تليّف العضلات.[١]

تليف العضلات

في الواقع يشير مصطلح تليف العضلات أو كما يسمى طبيًا الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا- إلى أحد المشكلات الصحية المزمنة التي تتميز بوجود ألم منتشر في أنحاء الجسم، بالإضافة إلى التعب والضعف المستمر لدى الشخص المصاب وغيرها من الأعراض، وتعتبر هذه المشكلة الصحية من أحد المشاكل الأكثر شيوعًا، فهي أكثر المشاكل شيوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تسبب الألم المنتشر والمزمن، حيث يعاني ما نسبته 4% من الأشخاص في الولايات المتحدة من التليف العضلي أو الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا-، ومن الأمور المميزة لهذه المشكلة الصحية أنّه لا يوجد أي فحوصات معينة يمكن إجرائها لتشخيص الإصابة بهذا المرض، وبالتالي، فإنّ الأطباء عند الاشتباه بالإصابة بالتليف العضلي أو الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا- يقومون بإجراء الفحوصات لاستبعاد احتمالية الإصابة بأحد المشكلات الصحية المشابهة فقط.[٢]

ومما يجب التنويه إليه أيضًا أنّ التليف العضلي أو الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا- لا تعتبر من أحد أنواع التهاب المفاصل، بل هي مشكلة صحية مختلفة تمامًا، وبشكلٍ عام، فإنّ تليف العضلات يؤثر بشكلٍ رئيس على العضلات والأربطة، كما أنّه يدوم لعدة سنوات بعد القيام بتشخيص الإصابة به من قِبَل الطبيب المختص، وما زال السبب المؤدي للإصابة بهذه المشكلة الصحية غير معروف بشكل واضح إلى حد الآن، ولكن تشير الدراسات إلى أنّ هناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا في الإصابة بهذه المشكلة الصحية، كالعوامل الوراثية، التعرض لصدمة نفسية ما، التعرض لحادثٍ ما، مرض الذئبة، التهاب المفاصل الرماتويدي، بالإضافة إلى أمراض المناعة الذاتية التي قد تُحفز الإصابة بهذه المشكلة الصحية أيضًا.[٢]

علاج تليف العضلات

في الحقيقة لا يوجد علاج يساعد على التخلص من التليف العضلي أو الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا-، بل تهدف جميع العلاجات المُتبعة إلى تخفيف الأعراض الناجمة عن هذه المشكلة الصحية، وتحسين جودة حياة الشخص المصاب، وبشكلٍ عام، فإنّه يمكن تصنيف العلاجات على النحو الآتي:[٣]

علاج تليف العضلات بالأدوية

هناك العديد من أنواع الأدوية التي قد تساعد في تخفيف الأعراض الناجمة عن التليف العضلي أو الألم الليفي العضلي -الفيبرومالجيا-، وتحسين حياة الشخص المصاب، حيث يمكن تصنيف الأدوية التي غالبًا ما تستخدم في حالة الإصابة بهذه المشكلة الصحية كالآتي:

  • الأدوية المسكنة: تساعد الأدوية المسكنة على تخفيف الألم الذي يعاني منه الشخص المصاب، ويمكن استخدام الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين وغيره في حالة الألم الخفيف، بينما يتطلب الألم الشديد أخذ أحد أنواع الأدوية التي تُصرف من قِبَل الطبيب لتسكين الألم مثل الترامادول.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب: قد تساعد بعض الأدوية المضادة للاكتئاب مثل الدولوكسيتين على تخفيف الألم والتعب الذي يعاني منه المصاب، كما أنّ مثل هذه الأدوية قد تساعد على تحسين عملية النوم لدى المصاب.
  • الأدوية المضادة للتشنّجات: في الواقع صُممت مثل هذه الأدوية لعلاج مرض الصرع، ولكن قد تساعد بعض هذه الأدوية مثل الغابابنتين أو البريغابالين في تخفيف أعراض التليف العضلي.

العلاجات المنزلية لتليف العضلات

بالإضافة إلى الأدوية المختلفة التي قد تساعد على تخفيف الأعراض، فإنّه هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تركز على تخفيف الضغط والتوتر، وتقليل الألم الذي يعاني منه الشخص المصاب، ويمكن اتباع العلاجات المنزلية بشكلٍ منفرد أو بالتزامن مع الأدوية، ومن العلاجات المنزلية للتليف العضلي:

  • الإبر الصينية.
  • العلاج الفيزيائي.
  • ممارسة تمارين التأمل.
  • ممارسة بعض التمارين مثل اليوغا.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن.
  • التدليك.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • ممارسة رياضة التاي تشي الصينية.

المراجع[+]

  1. "Muscles: Why are they important?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Fibromyalgia", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About Fibromyalgia", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.