معلومات عن تخصص التمريض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
معلومات عن تخصص التمريض

تخصص التمريض

يُعد تخصص التمريض من التخصصات الأكثر حرفية ومهنية، وتتراوح مدة دراسة التخصص ما بين السنة إلى درجة الدكتوراة بحسب دور ووظيفة الممرض، فهناك من يدرس عام واحد ويُعرف بالممرض الممارس المجاز، وهناك من يأخذ درجة الدبلوم خلال سنتين كممرض مساعد، وكذلك درجة البكالوريوس التي تستغرق دراستها أربعة أعوام، ويُعد تخصص التمريض من التخصصات المطلوبة باستمرار حيث يمتلك الممرض أمانًا وظيفيًا براتب مميز وفرص متنوعة للعمل، كما يمكن للممرض أن يتخصص في مجالات متعددة ومتنوعة فمنهم من يعمل في المستشفيات، مراكز الصحة، العيادات، المخيمات، المدارس، الملاجئ، ودور العجزة،[١] فكما يُلاحظ الطلب العالي لتوظيف خريجي التمريض حيث تصل نسبة التوظيف إلى 94% خلال أول ثلاثة شهور من التخرج وانتهاء الدراسة.[٢]

أنواع التمريض

يوحي تخصص التمريض إلى الأشخاص الذين يتنقلون بين غرف المرضى لأخذ العلامات الحيوية من ضغط الدم ودرجة حرارة جسم المريض، إلّا أنّ هناك العديد من الممرضين المختصين بأدوار مختلفة وخبرات فريدة، ويختلف تصنيف الممرضين بحسب عوامل متعددة مثل الدرجة التعليمية، التخصص الطبي، المجتمع المنخرطين بالعمل فيه، ونوع المؤسسة التي يعملون داخلها، وفيما يأتي بيان لأبرز أنواع التمريض:[٣]

  • ممرضي الرضع والأطفال: حيث ينقسم هذا النوع من الممرضين لأكثر من نوع فمنهم من يهتم بالأم الحامل قبل الولادة، أثنائها، وبعدها خلال الأشهر الأولى للمولود، ومنهم من يهتم بالأطفال حديثي الولادة خلال أسابيعهم الأولى بعد الولادة، ومن يعمل في وحدة الخداج، وكذلك من يقدم الاستشارة للأمهات المرضعات بخصوص الرضاعة الطبيعية لأطفالهم أو الطريقة الأنسب للتخلص من أي مشكلة أو ألم أثناء إرضاع الطفل.
  • ممرضون يعملون مع التخصصات الطبية الأخرى: فينقسم هذا النوع إلى ممرضي قسم العمليات وتكمن وظيفتهم في مساعدة المريض قبل أثناء وبعد العملية الجراحية، ومساعدة الطبيب خلال العملية، كذلك إخبار أهالي المريض عن طريقة رعاية المريض بعد العملية، كما يقوم بعض الممرضين بمهنة محاربة العدوى ومكافحة البكتيريا والفيروسات من خلال تثقيف المجتمع ومن يقوم بتقديم الرعاية الصحية للمرضى بأبرز سبل كبح انتشار العدوى وتفشيها.
  • ممرضون يعملون مع المجتمع العام: وينقسم هذا النوع إلى ممرضي المدارس بحيث يقوم الممرض في المدرسة برعاية الطلاب ومتابعة تناولهم لأدويتهم، وممرضي السجون لرعاية المسجونين وحالتهم الصحية المختلفة، وممرضي الصحة العامة حيث يقوم النوع الأخير بالبحث المعتمد على الموقع أو المجتمع غير المتحصن لتطوير الرعاية الصحية لديه.

أهمية الممرض في المدرسة

يُوصى بتوظيف ممرضة في كل مدرسة للمساهمة في علاج الحالات المتطورة للمشاكل الصحية لدى الطلاب، حيث يعد تخصص التمريض من التخصصات المهم تواجدها في عصرنا الحالي نظرًا لتزايد الحالات المزمنة، حيث يُلاحظ تزايد في حالات السمنة، الربو، التوحد، حساسية الطعام، اضطرابات نقص الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال، كما يساعد وجود ممرضة الطلاب الذين تم فصلهم عن صفهم لحضور فصل خاص بهم بسبب بعض المشاكل إلى العودة ودمجهم في الصفوف والدراسة بالشكل المعتاد، وقد تستطيع الممرضة الإلمام بالحالة الصحية لدى جميع الطلبة في المدرسة ومن ثم تقديم النصيحة للطلاب ومتابعة تناولهم لأدويتهم في أوقاتها المحددة، وتبلغ أهمية وجود الممرضة في كل مدرسة بأنّ حاجة الطلاب الصحية لن تقف عند باب المدرسة.[٤]

 

المراجع[+]

  1. "What can I expect from a nursing career?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  2. "Benefits of a nursing degree", www.healthcareers.nhs.uk, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  3. "25 Types of Nurses", www.healthline.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  4. "Why Every School Should Have a School Nurse", www.healthline.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.