معلومات عن بلد المليون شاعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن بلد المليون شاعر

بلد المليون شاعر

بلد المليون شاعر أو ما يُطلق عليها اسم موريتانيا التي تمتاز بموقعها الجغرافي مع الصحراء الغربية ومالي والسنغال والجزائر، وتتعدّد الأعراق والجنسيات فيه إذ تتنواع ما بين العرب والأمازيغ والسنغال ولكن هذا التنوع يُفضي بهم إلى السلام والعيش الإنساني الجميل فهم أبعد ما يكونون عن الحرب والاقتتال، الأزياء بالنسبة لهم تُشكِّل إرثًا تقليديًّا يصعب التخلي عنه كما أنَّهم يلتزمون بالتعاليم الإسلامية بشكل كبير في حياتهم، وتكثر فيها السياحة بشكلٍ كبيرٍ بسبب جمالها وشواطئها الفتَّانة، وقد اشتهروا بحب الفنِّ والشعر والموسيقى ولم تُسَمَّ بلد المليون شاعر إلا لرهافة حسهم وكلماتهم لذلك لا بدَّ من الحديث عن أهم القضائد في الشعر المورياتني.[١]

اللغة العربية في بلد المليون شاعر

عندما يتم اختصاص بلدٍ بالحديث عن أنَّها بلد المليون شاعر لا بدَّ حينها من الاطلاع على واقع اللغة العربية عندهم، لأنَّ اللغة هي أساس الكتابة والتعبير فلا بدَّ لها من أن تلقى اهتمامًا خاصًّ، ولكن للأسف فإنَّ واقع اللغة العربية في موريتانيا غير مرضٍ بشكل تام، خاصَّةً أنَّ اللغة الرسمية لديهم هي ليست اللغة العربية بل اللغة الفرنسية التي تسيطر على المناهج الدراسية والمراسلات الرسمية والدوائر الحكومية، لكنَّ الأشخاص الذين اهتموا بالللغة العربية لم يغفلوا عن ذلك الأمر أبدًا بل باتوا يندهون إلى ندوات فكريَّةٍ واجتماعية وينادون يملئ صوتهم لإعادة احتضان اللغة العربية لغتهم الأم، وقام الباحث التونسي بشير العبيدي بإطلاق محاضرة بعنوان: "اللغة العربية في مخيال المهاجرين العرب والمسلمين في أوروبا، ملامح المستقبل" يتحدث فيها عن تخوف أوروبا من اللغة العربية وذلك بسبب اتصالها الوثيق بالدين الإسلامي الذي قد يهدد برأيهم الوجود الأوروبي في منطقة قريبة منهم كموريتانيا، لكنَّ الواقع المؤسف أن المسؤولين في تخاذلٍ تامٍّ عن الحبل الذي يخنق العربية شيئًا فشيئًا، فبلد المليون شاعر تحتاج إلى نهضة قوية لتعود إلى ما كانت عليه.[٢]

نماذج من شعر بلد المليون شاعر

عند اختصاص مقالٍ للحديث عن بلد المليون شاعر لا بدَّ من التفطن إلى أهمية الشعر لديهم وما يتركه من الأثر في نفوسهم لذلك فإنَّه لا بد من عرض منوعات لشعراء منهم، وفيما يأتي نماذج شعريةٌ خفيفةٌ من بلد المليون شاعر:

  • من أجمل أبيات الشاعر الموريتاني مصطفى بن محمد مامين الشنقيطي الملقب بماء العينين:[٣]

لقد لاح من هند هدى راح لائحا

وظلت طيورٌ في الهواء سوانحا

وأمست دموعي في الرداء كأنها

لآلٍ كثغرٍ منهَ يلمع رائحا

لآلٍ على هند الفطين يرى لها

بدور الليالي البيض للشمس واضحا

وكنت إذا ما جئت بُرقِعَ وجهها

وصارت لنأي للبراقع لائحا

وقد كنت حولاً والعواذل تشهدُ

أروح وأغدو من هواها مسامحا
  • أجمل ما قاله الشعر الموريتاني محمد بن حمود خيار القاضي العلوي:[٤]

مضت غرة والحمد للّه في أخرى

باولى البكا أولى بأخرى العزا أحرى

إذا دبران البعد أقبل بالاسى

أتت من سعود القرب بشرى على بشرى

فما سطّر الحزن انمحى بمسرة

فحمداً لمن أسرى عن القلب ما أسرى

المراجع[+]

  1. "دولة موريتانيا… جولة شاملة في درة المحيط الأطلنطي وكنز الثقافة العربية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-01-2020. بتصرّف.
  2. "العربية في موريتانيا: صراعات وحواجز لسانية"، www.alaraby.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 11-01-2020. بتصرّف.
  3. "لقد لاح من هند هدى راح لائحاً"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-01-2020.
  4. "مضت غرة والحمد للّه في أخرى"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-01-2020.