معلومات عن بذور القنب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١١ ، ٣ أبريل ٢٠٢١
معلومات عن بذور القنب

ما هي بذور القنب؟

بذور القنب (Hemp seeds) والاسم العلمي لها "Cannabis sativa"، وتسمى أيضًا القنب الهندي والقنب المزروع بالإضافة إلى مسمى القنب الصناعي، وتنتمي بذور القنب إلى الفصيلة القنبية، وتعد آسيا الوسطى الموطن الأصلي لها، حيث تمت زراعتها في الصين منذ 2800 عام قبل الميلاد، ثم انتشرت في دول البحر الأبيض المتوسط الواقعة في قارة أوروبا، وخلال العصور الوسطى انتشرت زراعتها في كافة أرجاء دول أوروبا، وفي القرن الخامس عشر زرعت في تشيلي، ثم تمت زراعتها في أمريكا الشمالية بعد مرور قرابة قرن.[١]


بذور القنب صغيرة الحجم، وعندما يتم انتزاع قشرتها تكون مستديرة ولونها أخضر مصفر ومركزها ذو لون أسود، أما بالنسبة لمذاقها فهي ذات نكهة لطيفة وجوزية بعض الشيء وتعتبر من المكسرات، وهي من البذور الغنية بالعناصر الغذائية.[٢]


تُعرف بذور القنب على أنها من البذور الغنية بالعناصر الغذائية، وهي بذور صغيرة الحجم وجوزية قليلًا وتعد من المكسرات، والموطن الأصلي لها هو آسيا الوسطى.

ما أبرز استخدامات بذور القنب؟

لبذور القنب أهمية كبيرة حيث إنها تدخل في صناعة 25 ألف منتج في مجالات عديدة[٣]، وفيما يأتي أبرز استخدامات بذور القنب:

  • صناعة مستحضرات التجميل: يتمتع زيت بذور القنب بالعديد من الخصائص التي تعمل على ترطيب البشرة وتنعيمها، كما يحتوي على أحماض دهنية وعناصر غذائية من شأنها المحافظة على صحة الجلد، ولذلك فإن زيت القنب يدخل في صناعة الكثير من المنتجات مثل: الشامبو والصابون، كما يدخل في صناعة مرطبات الشفاه وزيوت التدليك وكريمات اليدين وغيرها.[٤]


  • صناعة بعض المنتجات الغذائية: يمكن استخدام بذور القنب في أي منتج مصنوع من فول الصويا، مثل: الزبدة والمثلجات والزيوت وغيرها، حيث إنها تحتوي على بروتين مغذي أكثر من بروتين الصويا وهو أوفر من ناحية السعر.[٥]


  • الصناعات الأخرى: تدخل بذور القنب في العديد من الصناعات مثل: الطلاء والحبر والورنيش وزيوت التشحيم والمنظفات أيضًا، كما يمكن استخدام زيت بذور القنب من أجل إنتاج الديزل غير السام.[٥]


تدخل بذور القنب في صناعات متعددة، فهي تدخل في صناعة مستحضرات التجميل وفي المنتجات الغذائية المصنوعة من فول الصويا، كما تدخل في صناعات مختلفة أخرى مثل الحبر والطلاء والورنيش والمنظفات، كما يمكن إنتاج الديزل الغير سام من زيت بذور القنب.


ما هي فوائد بذور القنب الصحية؟

بذور القنب هي الجزء الصالح للأكل من نبات القنب، فهي الجزء الأساسي في النبتة، ويشار إلى أن بذور القنب منزوعة القشرة تحتوي على عناصر غذائية وألياف أقل من تلك الموجودة في بذور القنب الكاملة[٦]، وفيما يأتي الفوائد الصحية لبذور القنب:


  • صحة القلب والدماغ: تتميز بذور القنب بأنها تحتوي على أحماض أوميغا 6 الدهنية بنسبة 3:1 إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولذلك فهي مهمة لصحة القلب والدماغ لأن نسبة أحماض الأوميغا الدهنية فيها هي النسبة المثالية لصحتهما.[٦]


  • معالجة الالتهابات: تمتلك بذور القنب خصائص مضادة للالتهابات، فهي تعمل على تثبيط أي عملية التهابية، وتعمل على تحسين أي شخص يعاني من الأمراض الالتهابية وذلك لما تحتويه من حمض غاما اللينولينيك.[٦]
  • صحة الجلد: يعمل زيت بذور القنب على تحسين البشرة الجافة، كما يعالج الحكة ويخفف من الأكزيما.[٦]


  • خفض الكوليسترول والوقاية من السكري: تحتوي بذور القنب الكاملة على نسبة 20% من الألياف القابلة للذوبان و80% من الألياف الغير قابلة للذوبان، وهذا يعمل على المساعدة في تخفيض الكوليسترول السيىء، كا تعمل الألياف الغير قابلة للذوبان على تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري.[٦]


  • العناصر الغذائية: تحتوي بذور القنب على العديد من العناصر الغذائية كالكالسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات[٦]، كما أنها تحتوي على نسبة 30% من الدهون وعلى 25% من البروتين.[٣]


تحتوي بذور القنب على العديد من العناصر الغذائية والألياف التي تجعل منها مفيدة للصحة، فهي مهمة لصحة القلب والدماغ بسبب احتوائها على النسبة المثالية من الأحماض الدهنية التي يحتاجها كلٍّ منهما، كما تعمل على معالجة الالتهابات وتثبيطها، وتساعد الألياف الموجودة فيها على تحسين الهضم وخفض الكوليسترول وتقلل خطر الإصابة بالسكري.


هل تؤثر بذور القنب سلبًا على صحة الإنسان؟

على الرغم من فوائد بذور القنب الصحية، إلا أنها لا تخلو من بعض التأثيرات السلبية على صحة الإنسان، ويشار إلى عدم وجود أبحاث كافية لإثبات أن القنب آمن للحوامل أو المرضعات، لذلك لا ينصح به[٧]، وفيما يأتي بعض أضرار بذور القنب:[٧]


  • الغثيان والإسهال: يمكن أن يتعرض المستهلك للغثيان والإسهال في حال لم يتناول بذور القنب بشكل معتدل، فذلك يعني أنه تناول الكثير من الدهون.
  • تقلل بذور القنب من تخثر الدم: في حال كان المستهلك يستخدم أدوية معينة وخاصة مضادات التخثر، فإنه يجب العلم أن بذور القنب تعمل على تقليل تخثر الدم، فهي قد تتفاعل مع الأدوية المسببة لتجلط الدم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: بسبب الألياف الموجودة في بذور القنب، قد يتسبب تناولها بمشاكل في الجهاز الهضمي، فقد يحدث انتفاخ أو غثيان أو إمساك، ولتجنب حدوث تلك المشاكل يجب شرب كميات كبيرة من الماء.


نصيحة: يجب الاستشارة فيما يخص الكمية المسموح بها من بذور القنب وخاصة للسيدة الحامل، فذلك يعتمد على العمر وعلى الحالة الصحية للمستهلك أيضًا، ومع ذلك يوصي بعض الخبراء بالبدء بتناول ملعقة صغيرة واحدة، ومن ثم التدريج في زيادة الجرعة ضمن ما هو مسموح للمستهلك.[٦]


إلى جانب ما تقدمه بذور القنب من فوائد عديدة، إلا أنها لا تخلو من الأضرار فإذا ما تم استهلاكها بكميات كبيرة قد تسبب الإسهال والغثيان ومشاكل في الجهاز الهضمي كالانتفاخ والإمساك، وإذا كان المستهلك يستخدم بعض الأدوية خاصة مضادات التخثر فيمكن أن تتفاعل بذور القنب مع الأدوية مما قد تسبب تجلط الدم.


كم يبلغ معدل سعر بذور القنب؟

يختلف معدل سعر بذور القنب باختلاف نوع القنب، فهناك ثلاثة أنواع للقنب، وفيما يأتي أنواع القنب وأسعارها:[٨]


  • القنب عالي الكانابيديول CBD: يتراوح سعره من 0.5 دولار وحتى 2.50 دولارًا لكل بذرة.
  • قنب الحبوب الغذائية: تبلغ تكلفة 0.45 كيلو جرام منه 5 دولارات.
  • قنب الألياف: يتراوح معدل سعره من 3 إلى 4 دولارات لكل 0.45 كيلو جرام منه.

يختلف معدل سعر بذور القنب باختلاف نوع القنب، فهو يتضمن ثلاثة أنواع مختلفة السعر.

كيف يتم تناول بذور القنب؟

يمكن للمستهلك أن يتناول بذور القنب نيئًة أو مطبوخة مع العديد من الأطعمة الأخرى أو حتى محمصة[٦]، وهناك العديد من طرق تناول بذور القنب، ومنها:[٢]


  • حليب القنب: يمكن أيضًا الحصول على فوائد بذور القنب من خلال عمل حليب منه، وذلك يكون باستخدام بذور القنب المقشرة والماء فيمكن خلطهم في الخلاط، أو يمكن شراء حليب القنب من المتاجر فهي تتوافر في قسم الحليب النباتي.
  • مخبوزات القنب: تستخدم بذور القنب في صناعة بعض المخبوزات مثل البان كيك، والمافن والوافل، وخاصةً إذا كان المستهلك يعاني من حساسية ضد الغلوتين.


  • الأطعمة: يمكن إضافة هذه البذور إلى كافة الأطعمة تقريبًا، فيمكن رشها على الزبادي النباتي أو إضافتها إلى دقيق الشوفان وغيرها.
  • العصائر: إذا أراد المستهلك الحصول على البروتين النباتي من خلال العصائر، فيمكنه استخدام بذور القنب الكاملة في صنع العصير الذي يريده.


يمكن تناول بذور القنب بعدة طرق، فيمكن عمل حليب القنب باستخدام بذور القنب، ويمكن تناولها من خلال إدخالها في صناعة المخبوزات كما يمكن إضافتها إلى الأطعمة أو إدخالها في صناعة العصائر المختلفة.

المراجع[+]

  1. "Hemp", Britannica, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "All About Hemp Seeds — A Nutritionally Dense Superfood", FOOD REVOLUTION NETWORK, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Hemp Uses And Care: Learn How To Grow Hemp Seed", gardening KNOW HOW, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  4. "How are hemp and other Cannabis sativa L. extracts used in cosmetics?", The International Natural and Organic Cosmetics Association, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "General Hemp Information", HEMPBASICS, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "The Health Benefits of Hemp", verywellhealth, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Hemp Seeds: Are They Good for You?", NOURISH by Web MD, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  8. "Buy CBD Hemp Seeds", blue forest farms, Retrieved 31/3/2021. Edited.