معلومات عن انزلاق غضروف الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن انزلاق غضروف الرقبة

الغضروف

يوجد بين كل فقرتين من فقرات العمود الفقري قرص أو غضروف يعمل على حماية العمود الفقري من خلال امتصاص الصدمات وإبقاء الفقرات منفصلة عن بعضها البعض، كما يعمل الغضروف أيضًا على حماية الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي، ويبلغ عدد الغضاريف الموجودة في العمود الفقري 24 غضروف، وهي تتكون من جزء خارجي مصنوع من مادة قوية تُسمى الحلقة الليفية وبداخل هذه الحلقة جزء داخلي مصنوع من مادة تشبه الهُلام أو الجل وتُعرف باسم النواة اللُّبيّة، وأثناء تحرّك العمود الفقري وعندما يتعرض لضغطٍ ما يتحرك الجل داخل الحلقة الليفيّة ليُعيد توزيع نفسه لامتصاص تأثير الضغط، وبذلك يحمي العمود الفقري من تأثير الضغط والصدمات.[١]


انزلاق غضروف الرقبة

قد يحدث عند بعض الأشخاص نتيجة إزاحة النواة اللبيّة للغضروف مما قد يؤدي إلى ضغط مباشر على النخاع الشوكي أو جذور الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي، وغالبًا ما يؤدي انزلاق غضروف الرقبة إلى اعتلال جذري لهذه الأعصاب،[٢] مما يمكن أن يُسبّب آلام في الرقبة والكتفين والذراعين والظهر، وهناك العديد من العوامل التي قد تساهم في حدوث انزلاق غضروف الرقبة مثل تقدم السن وزيادة الوزن، ولحسن الحظ هناك بعض التمارين التي يمكن القيام بها بسهولة في المنزل لتخفيف الضغط على العمود الفقري وتقوية عضلات الرقبة والظهر وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالمرض.[٣]


أسباب انزلاق غضروف الرقبة

قد يكون من الصعب تحديد سبب انزلاق غضروف الرقبة؛ وذلك لأن عملية الانزلاق غالبًا ما تحدث ببطء وبدون سبب واضح،[٤] ولكن هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص الإصابة بانزلاق غضروف الرقبة مثل زيادة الوزن والإصابة بمرض في الغضروف أو القرص الموجود بين الفقرات،[٣] وتشمل أسباب انزلاق غضروف الرقبة ما يأتي:

  • التقدم بالسن: حيث إنه مع مرور العمر تزداد فرص الإصابة بانزلاق غضروف الرقبة بسبب عمليات الإحلال والتجديد التي تحدث على مدار الزمن؛ فإن الغضاريف في مراحل الطفولة والشباب تحتوي على الكثير من الماء، بينما مع مرور الوقت وتقدم السن تقل فيها كمية الماء وتصبح أقل مرونة، مما يجعلها مُعرّضة للتمزق والانزلاق بصورة أكبر.[٤]
  • العوامل الوراثية: يمكن أن تساهم بعض العوامل الوراثية أيضًا في انزلاق غضروف الرقبة؛ فهناك بعض العائلات المُعرضة للإصابة بانزلاق غضروف الرقبة أكثر من عائلات أخرى.[٤]
  • الحركات الخاطئة: يمكن أن يحدث انزلاق غضروف الرقبة نتيجة بعض الحركات المفاجئة أو الحركات الخاطئة.[٤]
  • الإجْهاد المفاجئ: كما في حالات رفع جسم ثقيل أو ثني الجزء العلوي من الجسم أو تدويره بسرعة كبيرة، وهذه الحركات يمكن أن تؤدي أيضًا إلى انزلاق غضروف الرقبة.[٤]
  • الوظائف والأنشطة اليوميّة: حيث يواجه الأشخاص أصحاب الوظائف الجسدية مخاطر أكبر للتعرض لانزلاق غضروف الرقبة، وذلك في الوظائف التي تحتاج إلى حمل أشياء ثقيلة والسحب والدفع والانحناء الجانبي والدوران.[٥]
  • التدخين: حيث يعتقد بعض الأطباء أن التدخين يقلل من إمداد الأكسجين إلى الغضروف مما يتسبب في تدميره بسرعة أكبر.[٥]

أعراض انزلاق غضروف الرقبة

يمكن أن يحدث الانزلاق بدون أي أعراض، وفي حالات أخرى يمكن أن تظهر بعض الأعراض مثل ألم الرقبة،[٣] ويُعدّ انزلاق غضروف الرقبة أحد أكثر أسباب آلام الرقبة شيوعًا، وذلك بسبب ضغط الغضروف على بعض جذور الأعصاب الخارجة من النخاع الشوكي، وبالإضافة إلى ألم الرقبة يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى الشعور بتنميل أو وخز في الكتف أو الذراع والذي قد يمتد إلى الأصابع والشعور بضعف في اليد أو الذراع، وفي حالة ضغط الغضروف على النخاع الشوكي فقد تظهر أعراض أكثر خطورة مثل:[٤]

  • التعثر أثناء المشي أو المشي بطريقة غريبة.
  • الشعور بوخز أو بشعور يشبه الصدمة في الساقين.
  • عدم القدرة على استخدام اليدين والذراعين لأداء المهارات الحركية الدقيقة.
  • فقدان الاتزان.

وتعتمد شدة الأعراض على مقدار الضغط الذي سببه الغضروف على العصب، وغالبًا ما تزداد الأعراض شدة أثناء الحركة والنشاط وتتحسن عند الراحة.[٣]

علاج انزلاق غضروف الرقبة

بالإضافة إلى بعض الأدوية والمسكنات لآلام الرقبة قد يصف الطبيب بعض التمارين التي يمكن ممارستها مع أخصائي علاج طبيعي أو حتى في المنزل، وتشمل التمارين مزيج من التمديدات اللطيفة وتمارين تقوية العضلات؛ حيث يمكن أن يساعد التمديد اللطيف للرقبة في تخفيف الألم وتخفيف الضغط في المنطقة، ويمكن القيام بتمارين تمديد الرقبة عن طريق تحريك الرأس ببطء للخلف أو للأمام أو من جانب إلى آخر، كما يمكن أن تساعد تمارين تقوية العضلات في تخفيف الضغط على الرقبة وتقوية العضلات الأخرى التي تدعم العمود الفقري مثل عضلات البطن.[٥]

وقد ينصح أخصائي العلاج الطبيعي ببعض النصائح التي ينبغي اتباعها أثناء الوقوف أو حمل الأشياء أو المشي بما في ذلك التأكد من أن الظهر مستقيم عند ثني الركبتين لحمل شيء من الأرض؛ وذلك للحفاظ على العمود الفقري وتقليل خطر حدوث إصابة أخرى في المستقبل، ويمكن أن تكفي مسكنات الآلام وتمارين العلاج الطبيعي في بعض الحالات، ولكن في الحالات الأكثر خطورة قد يتضمن العلاج أيضًا حقن الستيرويد لتقليل الألم والالتهابات أو إجراء جراحة في العمود الفقري في منطقة الرقبة لإزالة جزء من الغضروف أو إزالته بالكامل،[٣] وفيما يأتي بعض النصائح للمساعدة في الوقاية من انزلاق الغضروف:[٥]

  • ممارسة التمارين التي تساعد في تقوية عضلات الجذع والظهر لدعم العمود الفقري.
  • الحفاظ على وضع جيد أثناء الجلوس أو الوقوف أو المشي، وذلك عن طريق الحفاظ على الظهر مستقيمًا وخاصة عند الجلوس لفترات طويلة.
  • رفع الأشياء الثقيلة بشكل صحيح عن طريق استخدام عضلات الساقين بدلًا من الظهر، وذلك لتخفيف الضغط على العمود الفقري والغضاريف.
  • الحفاظ على وزن صحي ومحاولة فقدان الوزن الزائد؛ حيث إن الوزن الزائد يساهم في زيادة الضغط على العمود الفقري والغضاريف مما يجعلها أكثر عرضة للانزلاق.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب منتجات التبغ الأخرى.

فيديو عن علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة

في هذا الفيديو يتحدث أخصّائي جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العموري عن علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Intervertebral disk", www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. "Cervical disc herniation presenting with neck pain and contralateral symptoms: a case report", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-11-2019.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What to know about a bulging disc in the neck", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "What Is a Herniated Cervical Disk?", www.webmd.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Herniated disk", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  6. "علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-12-2019.