معلومات عن القندس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن القندس

حيوان القندس

يتنمي القندس الى جنس القندسيات وهي قوارض ليلية كبيرة الحجم، ويشتمل القندس على نوعين رئيسين وهما القندس الأمريكي الشمالي الذي يستوطن قارة أمريكا الشمالية والقندس الأوراسي الذي يستوطن قارتي آسيا وأوروبا، والقنادس قوارض مشهورة ببناءها للسدود والقنوات والمنازل وتصنف كثاني أكبر القوارض على سطح الأرض، وتبني القنادس داخل مستعمراتها سدًا واحدًا على الأقل لتوفير مياه ثابتة من أجل حمايتها من خطر الحيوانات المفترسة بالإضافة الى تخزين الطعام ومواد البناء، وفي السابق كان عدد القنادس في أمريكا الشمالية يفوق 60 مليونًا لكن هذا العدد تراجع الى حوالي 6 الى 12 مليونًا، ويرجع هذا التراجع الهائل الى عمليات صيد القنادس من أجل الاستفادة من فرائها وغددها التي تستخدم في صناعة الدواء والعطور.[١]

مظهر حيوان القندس

يبلغ متوسط طول حيوان القندس حوالي 31 بوصة كما يتراوح وزنه بين 35 الى 66 رطلًا، وتمتلك القنادس أجسامًا ممتلئة وأرجل قصيرة ورؤوس صغيرة، وتكون أقدام القندس الخلفية مكشوفة لتساعده على السباحة بسهولة، وتمتلك القنادس أيضًا أسنانًا أمامية قوية وبارزة تحتوي قشرتها الخارجية على عنصر الحديد مما يجعلها قوية ومقاومة للحمض على عكس القشرة الخارجية الموجودة في أسنان الحيوانات الأخرى، ويغطي جسم حيوان القندس فرو بني أو رمادي كثيف، كما ويمتلك حيوان القندس ذيل طويل مميز يبلغ طوله حوالي 18 بوصة وعرضه 5 بوصات ويكون الذيل مسطح الشكل ويشبه شكل المجداف، والقنادس حيوانات ليلية في المقام الأول وتتغذى في العادة على الأوراق والأغصان والنباتات البركانية وطبقة الكامبيوم الموجودة أسفل لحاء الأشجار.[٢]

موائل حيوان القندس

تعتبر مناطق الأنهار الموائل الطبيعية الرئيسة لحيوان القندس، حيث أبقت ممارسات القنادس منذ مئات الآلاف السنين هذه الأنظمة المائية في حالة صحية جيدة، وقد تسكن بعض القنادس أيضًا في مناطق المد والجزر وقرب مصبات الأنهار، حيث تقوم القنادس ببناء السدود القوية لمجابهة المد العالي في تلك المناطق، ويلعب حيوان القندس دورًا أساسيًا في النظام البيئي من خلال خلقه للأراضي الرطبة التي تستفيد منها العديد من الكائنات الحية الأخرى، ولا يوجد أي حيوان على وجه الكرة الارضية يقوم بعمل أكثر من القندس لتشكيل منازله وموائله، حيث يمكن أن تسقط القنادس بواسطة أسنانها أشجارًا كبيرة الحجم من أجل بناء أساسات للسدود ولكن القنادس الأوروبية تقوم باستغلال الأشجار ذات القطر الصغير لهذا الغرض، كما تسقط القنادس الأشجار الصغيرة وحديثة النمو من أجل الغذاء، ولكن معظم هذه الأشجار تنمو من جديد مما يوفر مصدرًا متجددًا للطعام يمكن الوصول اليه في السنوات اللاحقة.[٣]

سلوك حيوان القندس

تشتهر حيوانات القندس بسلوكها غير الاعتيادي حيث تستخدم القنادس أسنانها القوية لتسقط الأشجار والفروع التي تستخدمها في بناء السدود والمساكن التي تؤثر على مسار وهيكلة المجاري المائية، وتتكون سدود القنادس في العادة من هياكل مبنية من الأخشاب والفروع والطين، وتستخدم القنادس السدود بشكل أساسي لعرقلة جريان الينابيع والجداول المائية نحو الأراضي والغابات وبالتالي تحويلها الي بيئات رطبة مناسبة لعيش مجموعات القنادس بالإضافة إلى توفير الموائل لمجموعة واسعة من الحيوانات، كما يقوم القندس ببناء منزله على شكل قباب مصنوعة من العصي والفروع والعشب المغطى بالطين، كما يمكن أن تكون مساكن القندس عبارة عن جحور مدمجة ضمن ضفاف البرك أو تلال مبنية في وسط البركة نفسها ويمكن أن يصل طولها إلى 6.5 قدمًا كما يصل عرضها الى 40 قدمًا، ويقع مدخل منزل القندس عادًة في أسفل سطح الماء، وتبني القنادس منازلها عادةً خلال الأشهر الأكثر دفئًا وتقوم القنادس خلال هذه الأشهر أيضًا بجمع الطعام تجهيزًا لفصل الشتاء، وبالرغم من أن القنادس لا تهاجر ولا تقوم بالسبات الشتوي إلا أن حركتها تتباطأ وتقل خلال فصل الشتاء. [٤]

التكاثر عند حيوان القندس

تعتبر القنادس حيوانات اجتماعية للغاية حيث تعيش ضمن مجموعات يطلق عليها اسم المستعمرات، وتتكون المستعمرات من عدد من المنازل الفردية التي يعيش فيها غالبًا الزوجين وصغارهم والمولود الجديد من العام السابق، و يبدأ موسم التزاوج لدى القنادس خلال أشهر الشتاء بين شهري يناير ومارس، وتستمر فترة الحمل لدى القنادس الأوراسية بين 60 إلى 128 يومًا تضع الأنثى بعدها من طفل إلى ستة أطفال يتراوح وزنهم عند الولادة بين 230 إلى 630 جرامًا، وعادة ما يتم فطام صغار القنادس الأوراسية بعد ستة أسابيع من ولادتها، اما فترة حمل القندس الأمريكية فتتراوح بين 105 إلى 107 أيام، وتضع أنثى القندس الأمريكي مولودًا الى أربع مواليد تزن بين 250 إلى 600 غرام عند الولادة، وعادة ما يتم فطام القنادس الأمريكية بعد حوالي أسبوعين بعد الولادة، وبعد عمر السنتين تغادر القنادس منزل عائلها وتبدأ ببناء منزل خاص بها وعند بلوغها ثلاثة سنوات ترتبط القنادس بشريك حياتها.[٥]

التكيف عند حيوان القندس

يمتلك حيوان القندس العديد من الخصائص الجسمية التي تساعده على التكيف والبقاء والسباحة تحت الماء، حيث يخدم ذيل القندس العريض المسطح العديد من الأغراض بما في ذلك التواصل بين القنادس حيث تقوم القنادس بضرب ذيولها على الماء كنوع من التحذير لبني جنسها من الحيوانات المفترسة المحتملة، وبالإضافة إلى استخدامه كمخزن للدهون يعمل ذيل القندس كمجداف يساعد القندس على السباحة، وتتيح الأسنان الأمامية للقندس التي تشبه الإزميل إسقاط أشجار يبلغ قطرها 5 بوصات خلال ثلاث دقائق فقط، كما يحفظ القندس حرارة جسمه في الماء المتجمد عن طريق طبقة سميكة من الدهون تبقي البشرة دافئة وجافة على حد سواء تحت الماء وفي الشتاء، كما يحتوي جسم القنفذ على عدد من الخصائص التي تحفظ الأكسجين بما في ذلك الرئتين الكبيرتين والكبد الكبير الذي يخزن الدم مما يسمح للحيوان بالبقاء مغمورًا تحتى الماء لمدة تصل إلى 15 دقيقة، ويمتلك القنفذ حاسة شم قوية جدًا تساعده على اكتشاف الحيوانات المفترسة بالإضافة الى تحديد الأقارب والعثور على الطعام.[٦]

المراجع[+]

  1. "Beaver", en.wikipedia.org, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. "Where Do Beavers Live?", www.worldatlas.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. "Beaver", www.wikiwand.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "American Beaver Facts", www.thoughtco.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  5. "Facts About Beavers", www.livescience.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  6. "What Adaptations Do Beavers Have to Survive?", www.sciencing.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.