معلومات عن الشخصية الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الشخصية الحساسة

أهمية علم الشخصيات

المدخل إلى التعامل مع الأشخاص وتفهّم احتياجاتهم هو التعرّف على نوع ونمط شخصيّتهم، كمعرفة كيف يفكرون وما الذي يؤثّر على قراراتهم وسلوكهم، فعلم الشخصيّات يسهّل التواصل بين النّاس، على سبيل المثال يزوّد أصحاب العمل بمقاييس لاختيار موظفيهم أو كيفيّة التعامل معهم، في هذا المقال سيتمّ تعريف علم الشخصيّات وذكر أنواع الشخصيّات، ثمّ التركيز على الشخصية الحساسة؛ سماتها وكيفيّة التعامل معها.

علم الشخصيات

كل شخص يملك شخصيته الخاصة به، فالذي يجعل الشخص مختلف عن غيره هو ما يتميّز به من سمات شخصية، ويعرّف علماء النفس المهتمين بعلم الشخصيّات على أنّ الشخصية هي اختلافات فردية بين الناس في طريقة التفكير والشعور والسلوك، هناك العديد من الطرق لقياس الشخصية، هناك من علماء النفس من يُقسّم البشر إلى أنواع، وآخرين بدلًا من ذلك يركّزون على سمات الشخصيّة، إذ أنّ أبرز هذه السمات هي: الانفتاح والضمير والانبساطيّة والطيبة والعصبيّة، بالرغم من ثبات السّمات في كل شخص إلّا أنّ من الممكن تغيير سمة معيّنة عند تركيز الفرد عليها.[١]

أنواع الشخصيات في علم النفس

في دراسة نُشرت حديثًا أظهرت أنّ السّمات الشخصية المتمثّلة أبرزها في خمس سمات -الانفتاح والضمير والانبساطيّة والطيبة والعصبيّة- اعتمادًا على تكتّلها بطرق مختلفة تؤدي إلى تشكيل أربع أنواع وهي:[٢]

  • العادية أو المتوسطة: يتميّز بمتوسط الدرجات في جميع السّمات.
  • المتحفظة: تكون مستقرّة عاطفيًّا وغير منفتحة ولا عصبيّة، والأفراد الذين لديهم هذه الشخصية يعملون بضمير وقادرون على التعاون.
  • الأنانية أو ذاتيّة التركيز: تسجل درجة عالية في الانبساط وتحت المتوسط في الانفتاح والضمير وروح التعاون لديهم قليلة.
  • القدوة: لديهم شخصيّة مفكّرة ومنظمة وليست عصبيّة، يتعاملون بحكمة في جميع الموقف، ولديهم مهارات قياديّة تدعمها استقرارهم العاطفيّ وانفتاحهم على الآخرين.

هذه أنواع الشخصيات يتفاوت الأفراد في تصنيفهم ضمنها، ومن الممكن أن يتغيّر نوع شخصيّة الإنسان مع تقدّمه بالعمر.

معلومات عن الشخصية الحساسة

غالبًا ما يتميّز الأشخاص ذوو الشخصية الحساسة من سمات عدّة، هذه السمات تنعكس على طبيعة علاقاتهم بالآخرين ومن الممكن أن تضفي شخصيّتهم طابع التوتر في العلاقات، إذ أنّ علاقتهم بالآخرين تتّسم بالآتي:[٣]

  • لدى الأشخاص ذوي الشخصية الحساسة شعور عميق بما يجري حولهم ويلجأون إلى إخفاء عواطفهم عن الآخرين لأنّهم تعودوا على الانسحاب والاعتزال.
  • يبدون غير مرتاحين أثناء تواجدهم في مجموعات مثل: اجتماعات العمل أو الحفلات، لأنّ هناك الكثير من الأمور التي تشعرهم بالتوتر، مثل الضوضاء والأصوات العالية، هذا لا ينفي قدرتهم على إقامة علاقات إيجابيّة مع الآخرين.
  • يسعون للحصول على الطمأنينة في علاقاتهم، عند بدء علاقات جديدة غالبًا ما يكونون حسّاسين ويدركون لأيّ علامات تدل على الرفض.

عند إدراك الإنسان بأنّه يملك الشخصية الحساسة يستطيع أن يتجاوز السمات السلبيّة ويعيش حياة أكثر فاعليّة، النقاط الآتية ممكن أن تساعدهم في ذلك:

  • تعلم كيفيّة التعرف على العواطف، التذكّر دائمًا أنّ المشاعر المؤلمة، مثل القلق والحزن والشعور بالإرهاق مؤقتة.
  • إدارة الضغط عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام والنوم بشكل جيد، ومشاركة الأصدقاء الموثوقين حول ما يمكن مواجهته من صعوبات.
  • أن يخبر الأصدقاء وزملاء العمل وأفراد العائلة بأنه قد يصبح متوترًا جدًا في البيئات الصاخبة، وأنّه حتى يتعامل مع مثل هذه المواقف سيضطر للخروج لبضعة دقائق لإزالة التوتر.
  • ممارسة التعاطف الذاتي، من المهم أن يقوم ذوي الشخصية الحساسة بتوجيه اللطف والامتنان تجاه أنفسهم بدلًا من النقد الذاتي.
  • تدريب النفس على عدم أخذ الأمور بسلبيّة وترك توّهم أنّ أحداث ما عائدة عليه، وإدراك قيمة ترك شيء ما.

كيفية التعامل مع الشخصية الحساسة

الشخصية الحساسة ليست أمرًا سيئًا، إن شخص واحد من ما بين حوالي خمسة أشخاص يكون شديد الحساسية، فهناك احتماليّة عالية للتعامل مع هؤلاء الأفراد، هناك أمور يجب مراعاتها عند التعامل مع الأشخاص شديدو الحساسية، أبرزها:[٤]

  • مراعاة رغبتهم في البكاء، فأصحاب الشخصية الحساسة يلجؤون للبكاء عندما يكونون سعداء أو حزينين أو غاضبين، ذلك لأن الأشخاص ذوي الحساسية الشديدة مشاعرهم عميقةً جدًا ويتفاعلون وفقًا لذلك.
  • عدم إجبارهم على اتخاذ القرارات فهذا يجعلهم عصبيين، الأفراد ذوي الشخصية الحساسة معروفون بسوء اتخاذ القرارات حتى لو كان مجرد اختيار مكان للذهاب لتناول العشاء، هذا في الغالب لأنهم يعانون هاجس احتمال ارتكاب خطأ.
  • انتقاء الكلامات بدقّة عند التعامل مع ذوي الشخصية الحساسة، لأنهم يلاحظون أيّ تغيير في اللهجة أو طريقة الكلام، ويتأثرون كثيرًا بالتحوّلات في مزاج الآخرين.
  • عدم التردّد في التكلّم معهم فهم دائمًا على استعداد لسماع الآخرين، فطبيعتهم المفرطة في التعاطف تسمح لهم بأن يكونوا مستمعين ممتازين، فشعورهم بآلام الآخرين عالٍ جدًّا، ولا يتردّدون لفعل ما بوسعهم لجعل المتكلّم يشعر بالراحة، تِبعًا لذلك غالبًا ما يكونون معلمين أو معالجين أو مدربين جيدين.
  • يجب مراعاة حساسيتهم ضدّ الضوضاء والأصوات، مثل صوت مضغ الطعام والزملاء ذوي الأصوات العالية، فهذه أمور تجعلهم متوترين.
  • يجب على قائد فريقٍ ما في حال كان أحد أفراد الفريق من ذوي الشخصية الحساسة استغلال طبيعته التحليلية للأفكار والمشاريع، فقط عدم إجباره على اتخاذ القرار النهائيّ لأيّ مشروع، وغالبًا ما يملكون أخلاقيّات العمل ويستخدمون أفكارهم وملاحظاتهم للارتقاء بأنفسهم، ومراعاة كذلك ميولهم للعمل في بيئة غير نمطيّة وهادئة.
  • عدم استخدام النقد في التعامل معهم، فالنقد يسبب لهم الحزن الشديد، نتيجة لذلك يميلون إلى تجنب أي شيء قد يسبب مشاعر الخجل، وقد يقومون بسلوك من أجل إرضاء الناس.
  • نسبة تحملهم للألم منخفضة، التعامل معهم بدقة وحذر فأيّ شيء كلمة أو موقف من الممكن أن يسبب لهم الألم فهم أكثر تأثرًا بالألم مقارنةً بالآخرين.
  • علاقاتهم تكون عميقة وغالبًا ما يشعرون بالملل في علاقاتهم، هذا لا يعني عدم رغبتهم في هذه العلاقة إلا إنهم يكونون بحاجة لإيجاد طريقة لإثارة الحوارات.
  • أفضل طريقة للتعامل مع ذوي الشخصية الحساسة هي دعمهم وعدم تخجيلهم من حساسيتهم، فالأشخاص ذوي الحساسية الشديدة قد يعانوا من نشاط أكثر في مناطق الدماغ المرتبطة بالتعاطف والوعي عند تعرضهم لصور عاطفية أكثر من الشخص العادي.

فيديو عن الشخصية الحساسة وطريقة التعامل معها

في هذا الفيديو يتحدث استشاري علاج الاضطرابات النفسية والإدمان الدكتور عبد الله أبو عدس عن الشخصية الحساسة وطريقة التعامل معها.[٥]

المراجع[+]

  1. Personality Traits & Personality Types: What is Personality, ,"www.livescience.com", Retrieved in 7-12-2018, Edited
  2. Which of the 4 new "personality types" are you?, , "www.health24.com", Retrieved in 9-12-2018, Edited
  3. Being a Highly Sensitive Person Is a Scientific Personality Trait, , "www.healthline.com", Retrieved in 7-12-2018, Edited
  4. Things Anyone Who Loves a Highly Sensitive Person Should Know, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 08-12-2018, Edited
  5. Dr.Abdullah Abu Adass, "www.youtube.com", Retrieved in 09-12-2018