معلومات عن الخدع البصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن الخدع البصرية

الخدع البصرية هي عبارة عن كل ما يراه الناظر أمامه من صور على غير طبيعتها أو حقيقتها، ويراها كأنها حقيقية أو طبيعية وهي عبارة عن وهم، وذلك بسبب الانخداع في البصر أو التضليل في رؤية الأشياء والصور، فالناظر ينخدع نتيجة للمعلومات والصور التي تقوم العين بتجميعها وتعمل على معالجتها وتحليلها في المخ بطريقة غير صحيحة فتعطي نتائج خاطئة وغير مطابقة للصور الواقعية، فالخدع بالأساس مبنية على العديد من الاحتمالات والأوهام التي تحدث بشكل طبيعي معتمدة على المعرفة والأوهام الخاصة بالشخص، والمهم في ذلك بأن معظم الخدع البصرية هي عبارة عن صور مركبة على بعضها البعض بطريقة دقيقة ومدروسة لتعطي النتائج المرجوة من ذلك، سنوضح خلال هذا المقال أنواع الخدع البصرية وحقيقتها.

أنواع الخدع البصرية

  • خدع الألوان: هناك خدع بصرية تتعلق بالألوان وتغيرها بشكل سريع.
  • خدع الأشكال الهندسية: فهي تتعلق بتغير الشكل الهندسي وتناسقه وطريقة تركيبه على شكل هندسي آخر.
  • خدع روجر بانروز: اعتماد هذه الخدع على الصور المتحركة وصور مدروسة ومشغولة على برنامج ثلاثي الأبعاد المختص بالصور المتحركة.
  • خدع ميلار ليار: هذه الخدع متعلقة بشكل كبير بالأحجام والقياسات للأشياء وكيفية تصويرها وتركيبها على بعضها البعض.

حقيقة الخدع البصرية

  • الخدع البصرية هي في الواقع تخيل شيء غير حقيقي ومتصل بشكل كبير بالوهم.
  • الخدع البصرية هي تشويش وتشويه للحواس الموجودة عند الإنسان مثل السمع والشم والذوق واللمس والبصر، فالحواس هي شعور الإنسان ومن غيرها لا يقدر أن يجمع المعلومات أو البيانات أو حتى القدرة على التعايش، فالحواس مهمة جداً لإتخاذ القرارات ومعرفة الحقيقة من الخيال والأوهام.
  • حواس الإنسان هي عبارة عن دائرة منظمة ومتكاملة خلقها الله فيه لمساعدة العقل وتحفيزه للعمل، فالخدع البصرية يمكن أن تثبط عمل العقل من خلال تأثيرها على الحواس.

لاعبي الخفة والخدع البصرية

  • يعتمد بعض المختصين أو الاعبين في مجال الخفة الخدع البصرية على العديد من الحركات والصور التي تعمل على تلبية الجماهير وجذب انتباههم وانبهارهم.
  • كل خداع بصري لديه مهارة يختص بها في الخدع البصرية ويؤديها باحتراف لتشتيت ذهن الجمهور ولفت انتباههم.
  • يعمل لاعب الخفة على الأسرار الموجود في عقول المتجمهرين ودخول في أعماقهم لمعرفة تفكيرهم لشد اهتمامهم إليه وجذبهم له.
  • ما نراه على المسارح أو التلفاز من حركات وألعاب خفة هي وهم وخيال بعيد كل البعد عن الحقيقة يبتكرونها اللاعبين المحترفين لإدهاش الجمهور فقط والترفيه عنهم وتسليتهم ومن ثم كسب الأموال منهم لمشاهدتهم أشياء وهمية خيالية.