معلومات عن الخجل الاجتماعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٦ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن الخجل الاجتماعي

الخجل الإجتماعي

يُعَرف الخجل بالشعور بالخوف أو الإنزعاج الناتج عن الأشخاص الآخرين، خاصة عند الموافق الجديدة مثل مقابلة أشخاص للمرة الأولى أو عند مقابلة الغرباء، وهو شعور غير مريح بالوعي الذاتي خوفًا مما قد يعتقده الآخرين، ويعمل هذا الخوف أو الرهبة على منع الشخص من قول أو فعل ما يريده، ويمكن أيضًا أن يمنع الشخص من تشكيل علاقات قوية وصحية مع الأشخاص الآخرين، وفي معظم الأحيان يرتبط الخجل الإجتماعي بعدم أو انخفاض احترام الذات وقد يكون أيضًا أحد أسباب القلق الإجتماعي، وقد يكون الخجل الإجتماعي عبارة عن مشاعر خفيفة من عدم الراحة والتي يستطيع الشخص التغلب عليها بسهولة أو قد يكون عبارة عن خوف شديد من المواقف الإجتماعية.[١]

أسباب الخجل الاجتماعي

كما هو الحال في معظم الإضطرابات النفسية، من الممكن أن يظهر أو يحدث الخجل الإجتماعي نتيجة تفاعل عدد من العوامل البيولوجية والبيئية، والأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة هي كالآتي:[٢]

  • الصفات الموروثة: من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الشخص بالخجل الإجتماعي هي العوامل الوراثية، فيعد هذا المرض أحد الأمراض التي تكون موجودة في الأُسر، ولكن دور الجينات في التسبب بهذا المرض غير واضح بشكل كبير لحد الآن.
  • تركيب الدماغ: هناك جزء من أجزاء الدماغ يسمى اللوزة الدماغية أو اللوزة العصبية، وهي العضو المسؤول عن الإحساس بالخوف، فقد يسبب زيادة تحفيز اللوزة الدماغية عند بعض الأشخاص إلى زيادة في الإحساس بالخوف، مما يسبب أو يزيد القلق عند التعامل مع المواقف الإجتماعية.
  • البيئة المحيطة: من الممكن أن يكون الخجل الإجتماعي سلوكًا متعلمًا، فقد يصاب بعض الأشخاص بهذا المرض بعد التعرض لموقف محرج أو غير سار، وأيضًا قد يكون هناك ارتباط وثيق بين الخجل الإجتماعي والآباء، وبالأخص إذا كان الآباء يعانون من الخجل الإجتماعي أيضًا أو من النوع الذي يفرض سيطرته ويتحكم بأبنائه بشكل مفرط.

أعراض الخجل الإجتماعي

يؤثر الخجل الإجتماعي على الكثير من مظاهر ونشاطات الحياة اليومية مثل الذهاب إلى المدرسة والعمل وغيرها من النشاطات، وتشمل الأعراض والعلامات السلوكية والعاطفية للخجل الإجتماعي على الآتي:[٣]

  • تجنُب المواقف التي يشعر فيها الشخص أنه مركز أو محط الإهتمام، والخوف من التواجد في مواقف مع أشخاص غرباء.
  • الخوف والتردد من كيفية تقديم نفسه للآخرين والخوف من الإحراج أو الإذلال أو التعرض للنقد أمام الآخرين أو الشعور بأن الأشخاص الآخرين على علم بالقلق الذي يشعر به.
  • الخوف من مقابلة الأشخاص ذوي السلطة أو القوة، أو التعرض لنوبات الهلع عند مواجهة المواقف التي تجعل الشخص قلق أو مصاب بالتوتر.
  • الإبتعاد عن التحدث إلى الأشخاص الآخرين أو القيام ببعض النشاطات بسبب الخوف من الإحراج.
  • خفقان في القلب أو زيادة عدد ضربات القلب، الإحساس بوجع في البطن.
  • تجنب نظرات الناس و إحمرار الوجه عند الخجل.
  • البكاء أو الإصابة بنوبات الغضب، التشبث بالوالدين، أو العزلة عند الأطفال.
  • إرتباك أو صعوبة في التحدث والتحدث بصوت هش أو ضعيف في معظم الأحيان.
  • جفاف الفم أو الحلق، التعرق المفرط، الشعور بالغثيان، والرجفة أو الإرتعاش في بعض الأحيان.

المراجع[+]

  1. "shyness", www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Social anxiety disorder (social phobia)", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "What's to know about social anxiety disorder?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.