معلومات عن الحمى القلاعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن الحمى القلاعية

الحمى القلاعية

ويسمى أيضًا بمرض اليد والقدم والفم، وهو مرض شائع الحدوث ويصيب الرُضع والأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من 10 سنوات، ويصاب الأشخاص بمرض الحمى القلاعية نتيجة فيروس كوكساكي، وهذا المرض يؤدي إلى حدوث الحمى والطفح الجلدي، وتجدر الإشارة إلى أن الطفح الجلدي لا يكون مصحوب بحكة، وعادةً ما يشعر الشخص في بداية الإصابة بالغثيان وضعف الشهية، وبعد يوم إلى يومين من الإصابة ستتكون تقرّحات حمراء اللون على اللسان أو اللثة أو الخدّين من الداخل، وأيضًا قد تتكون تلك التقرّحات على راحتي اليدين أو باطن القدمين، وفي بعض الأحيان على الأرداف.[١]

أعراض الحمى القلاعية

مرض الحمى القلاعية معدٍ وقد ينتقل من شخصٍ لآخر عن طريق الاتصال المباشر، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذا المرض، وعادةً ما تبدأ بالظهور بعد ثلاثة إلى سبعة أيام من الإصابة، والأعراض الأولية هي الحمى والتهاب الحلق، وأيضًا قد تظهر العديد من الأعراض الأخرى في وقتٍ لاحق، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • ضعف الشهية.
  • التهيّج.
  • الصداع.
  • ظهور تقرّحات حمراء ومؤلمة في الفم.
  • حدوث طفح جلدي على اليدين والقدمين.

علاج الحمى القلاعية

لا يوجد علاج لمرض الحمى القلاعية، وعادةً ما تختفي الأعراض المصاحبة لهذا المرض من تلقاء نفسها خلال سبعة إلى عشرة أيام، ولكن قد يساعد استخدام مسكنات الألم الموضعية على تخفيف الآلام الناتجة عن تقرّحات الفم، وأيضًا يساعد استخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كالأسبرين أو الإيبروفين أو الأسيتامينوفين على تخفيف تلك الآلام، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف الألم الناتج عن تقرحات الفم كامتصاص قطعة من الثلج أو تناول المثلجات وعصير الفواكه أو شرب المشروبات الباردة مثل الحليب والماء المثلّج أو تناول الأطعمة التي لا تحتاج إلى الكثير من المضغ أو غسل الفم بالماء الدافئ بعد تناول الطعام أو تجنب تناول الأطعمة التي تؤدي إلى تهيج تلك التقرّحات مثل الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحمضيّة، وفي بعض الأحيان يساعد غسل الطفل لفمه باستخدام الماء المالح عدة مرات يوميًا على تخفيف الألم والالتهاب، ولكن يجب القيام بذلك إن كان الطفل قادر على عدم ابتلاع ذلك الماء.[٣]

الوقاية من الحمى القلاعية

يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الحمى القلاعية من خلال الاهتمام الجيد بالنظافة، ويتم ذلك عن طريق تعليم الأطفال كيفيّة غسل اليدين بشكلٍ منتظم وباستخدام الماء والصابون، وخاصّةً بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام، وأيضًا يجب تعليم الأطفال عدم وضع أيديهم على أفواههم بعد ملامسة الأسطح الملوّثة، كما ويساعد تنظيف الألعاب التي قد تكون ملوثة بالفيروس المسبب لمرض الحمّى القلاعية بشكلٍ منتظم على الوقاية، وتجدر الإشارة إلى أنه يفضّل تجنب الخروج من المنزل وتجنب الاتصال المباشر مع الآخرين عند الإصابة بهذا المرض، وذلك لتجنب انتقال العدوى للآخرين.[٢]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Hand, foot, and mouth disease", www.medicinenet.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "?What is hand, foot, and mouth disease", www.healthline.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  3. "Hand-foot-and-mouth disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-01-2020. Edited.