معلومات عن الانزلاق الغضروفي العنقي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٨ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن الانزلاق الغضروفي العنقي

الغضاريف العنقية

يبلغ عدد الفقرات العنقية سبع فقرات ويفصل بين كل فقرتين قرص يسمى الغضروف أو الديسك، ويحتوي الغضروف من الداخل على مادة تشبه الهلام، وللغضاريف أهمية كبيرة، حيث تعمل على تثبيت الرقبة وتسمح لها بالإلتفات من جهة لأخرى بكل سلاسة، والانحناء للأمام والخلف، ومن دون الغضاريف يكون العمود الفقري صلب غير مرن، وتعمل الغضاريف أيضًا على امتصاص الصدمات، ومع الوقت قد يتعرض الغضروف أو الديسك الموجود بين الفقرات للتلف أو التآكل، والذي بدوره سوف يسبب ألم في الرقبة ويقلل من مرونة الرقبة، ومن المشاكل التي من الممكن أن تنتج من تآكل الغضروف في الرقبة الانزلاق الغضروفي العنقي.[١]

الانزلاق الغضروفي العنقي

يتكون الديسك من الخارج من غضروف ليفي والذي يحافظ على المادة التي تشبه الهلام بداخله، وعندما يتمزق أو ينقسم الجزء الخارجي من الديسك؛ تبرز المادة الهلامية للخارج، وهذا ما يسمى بانفتاق الديسك، ويطلق على انفتاق الديسك أيضًا تمزق الديسك أو الانزلاق الغضروفي،[٢] ويعد الانزلاق الغضروفي العنقي من اضطرابات العمود الفقري الشائعة، والذي يؤدي لألم في الرقبة أو الذراع، وهذا الانزلاق الغضروفي من الممكن أن يسبب ضغط على الأعصاب الموجودة في العمود الفقري أو من الممكن أن يسبب ضغط على الحبل الشوكي أو على كليهما ويسمى في هذه الحالة اعتلال النخاع والجذور، وعندما يضغط الديسك على الاعصاب يسمى اعتلال الجذور، وعندما يضغط الديسك على الحبل الشوكي يسمى اعتلال نخاعي.[٣]

أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

وينتج عن اعتلال الجذور عدة أعراض مثل الخدر والتنميل في الكتف والذراع ويمكن أن يصل هذا التنميل إلى الأصابع، ويسبب الضغط على الحبل الشوكي أعراض أكثر خطورة وجدية مثل التعثر بالمشي أو التنميل أو شعور يشبه الصدمة يسير في الجسم إلى الساقين، وكما يسبب مشاكل في استخدام اليدين والذراعين في المهارات الدقيقة، وأيضًا يسبب فقدان في التوازن والتنسيق، ومن المهم عند الشعور بألم الرقبة مع أي من الأعراض السابقة وخصوصًا مع وجود أي ضعف يجب مراجعة الطبيب،[٢] وفي أغلب الأحيان لا تحتاج أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي إلى تدخل جراحي، ولكن الانزلاق الغضروفي الذي يؤثر على الوظائف أو يؤدي لفقدانها مثل الضعف أو فقدان الإحساس، قد يحتاج إلى تدخل جراحي.[٣]

أسباب الانزلاق الغضروفي العنقي

قد يكون من الصعب معرفة سبب الانزلاق الغضروفي العنقي بالتحديد، وذلك ولأنه وبالغالب يحدث ببطئ وبدون سبب واضح، ولكن من الممكن حصر أسباب الانزلاق ضمن مجموعة ضيقة كالعمر، حيث إنه ومع التقدم بالسن تقل نسبة الماء الموجودة بالديسك، مما يقلل من مرونة الديسك، وهذا يعني أنه عند أي حركة أو إلتواء فإن احتمالية التمزق أو الانفتاق ستكون أعلى، حيث إنه يتطلب قوة أقل ليتمزق الديسك، والآتي أهم أسباب الانزلاق الغضروفي العنقي:[٢]

  • الوراثة الجينية.[٢]
  • الإلتواء المفاجئ، والذي من الممكن أن يحدث عند رفع جسم ثقيل أو الالتفات المفاجئ والسريع للجزء العلوي من الجسم.[٢]
  • الشقوق أو التغيير في شكل الفقرات يزيد من حدوث انزلاق غضروفي، حيث إنه من الممكن أن تتسرب المادة الهلامية داخل الديسك عبر الشقوق.[٤]
  • إصابات الرقبة يمكن أن تضعف القرص أو تسبب انفتاق فيه.[٤]
  • ضعف في الديسك والذي من الممكن أن يتطور إذا انخفضت المادة الشبيهة بالهلام داخل القرص، وبالتالي يؤدي إلى فقدان القرص وبروزه بين الفقرات.[٤]

المراجع[+]

  1. "Cervical Disc Disease and Neck Pain", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What Is a Herniated Cervical Disk?", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Cervical Disc Herniation, Cervical Radiculopathy and Cervical Myelopathy", www.neurosurgery.wustl.edu, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Cervical Disc Herniation", www.drugs.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.