معلومات عن الأغذية المعدلة وراثياً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن الأغذية المعدلة وراثياً

الأغذية المعدلة وراثيًا

تستخدم الهندسة الوراثية لتعديل بعض النباتات أو بعض الأغذية، وذلك عن طريق إدخال مواد وراثية من نباتات أو أغذية مختلفة وإضافتها لهذا الغذاء المعدل وراثيًا، ليصبح أكثر صلابة أو مغذي أكثر أو للحصول على مذاقٍ أفضل، حيث إن معظم الأغذية المتاحة حاليًا المعدلة عن طريق الوراثة تشمل بعض الفواكه أو الخضروات، وبالرغم من انتشار الأغذية المعدلة وراثيًا ووجود العديد من المزايا لها، إلا أن هناك بعض العيوب والمخاطر التي قد تؤثر على صحة الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول إيجابيات وسلبيات المحاصيل أو الأطعمة المعدلة وراثيًا.[١]

بعض الأغذية المعدلة وراثيًا

تشمل الأغذية المعدلة وراثيًا على كل من حبوب الذرة والصويا والكانولا وبنجر السكر والبرسيم الحجازي أو القطن والبابايا والقرع واللحوم التقليدية ومنتجات الألبان وبعض المواد التي تستخدم في الطبخ والتفاح والبطاطا، بالإضافة إلى بعض الزيوت النباتية والدهون النباتية والسمن النباتي المصنوع من فول الصويا أو الذرة أو بذور القطن، بالإضافة إلى العديد من الأطعمة الأخرى.[٢]

إيجابيات الأغذية المعدلة وراثيًا

يمكن أن تشمل بعض إيجابيات الأغذية المعدلة وراثيًا على مقاومتها للحشرات والتكيف مع مبيدات الأعشاب أوالتكيف مع الحرارة أو البرودة أو مع الجفاف أو زيادة نسبة المحصول، بالإضافة إلى إعطاء الأغذية لونًا ذا قوةٍ أكبر والتخلص من بذور بعض الفواكه كالتخلص من بذور البطيخ والعنب وزيادة مدة صلاحية الأغذية، لإمكانية نقلها إلى البلدان والمناطق النائية، وأيضًا إضافة العديد من القيم أو العناصر الغذائية لها كإضافة البروتين أو الكالسيوم أو حمض الفوليك، وتجدر الإشارة إلى أن الأغذية المعدلة وراثيًا قد تكون مفيدة للبلدان التي تفتقر لوجود الأطعمة الغنية بالمغذيات والعناصر المهمة لبناء الأجسام.[٣]

سلبيات الأغذية المعدلة وراثيًا

على الرغم من أن استهلاك الأغذية المعدلة وراثيًا لا يزال جديد بشكل نسبي، إلا أنه تم اكتشاف العديد من السلبيات والمخاطر لهذه الأغذية والتي يمكن أن تؤثر على صحة المستهلكين، حيث تشمل سلبيات ومخاطر الأغذية المعدلة على كل من ما يأتي:[٢]

  • الحساسية: عندما يتم تعديل الأطعمة عن طريق الهندسة الوراثية، فإن هذا يعني تغيير المكونات الطبيعية لهذه الأطعمة، وبالتالي زيادة نسبة الحساسية عند تناول أي من هذه الأطعمة.
  • مقاومة المضادات الحيوية: يمكن أن تعمل الجينات الموجودة في الأغذية المعدلة وراثيًا على مقاومة المضادات الحيوية، كأن تنتقل إلى البكتيريا الموجودة في الأمعاء وتقلل من فعالية العلاج المضاد للميكروبات وبالتالي تزيد من مقاومة المضادات الحيوية.
  • السرطان: تم الربط بين تناول الأطعمة المعدلة وراثيًا وبين الإصابة بمرض السرطان.
  • ضعف التغذية: غالبًا ما تؤدي الأطعمة المعدلة وراثيًا إلى تغيير مكونات الأغذية وزيادة نسبة مستويات المركبات المضادة للمغذيات فيها وانخفاض مستويات العناصر الغذائية المفيدة مقارنةً بالأطعمة غير المعدلة وراثيًا، وبالتالي الإصابة بضعف التغذية.
  • الإصابة بالتسمم: يمكن أن يؤدي إدخال بعض الجينات إلى بعض الأطعمة أو المنتجات المعدلة وراثيًا إلى جعل العناصر غير السامة في السابق إلى عناصر سامة.

المراجع[+]

  1. "What are the pros and cons of GMO foods?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The Real Risks of GMO Foods & How to Avoid", www.draxe.com, Retrieved 14-13-2019. Edited.
  3. "GMOs: Pros and Cons", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2019. Edited.