معلومات عن أسد البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن أسد البحر

أسد البحر

يُعدّ أسد البحر نوعًا من ستة أنواع من عجول البحر الموجودة في مياه المحيط الهادئ[١]، حيث تنقسم عجول البحر إلى عديمة الأذنين وذات الأذنين، ويندرج أسد البحر تحت الأخير كما ينتمي إلى زعنفيات الأقدام التي تمتلك القدرة على تدوير زعانفها الخلفية للأمام لاستخدام أطرافها الأربعة عند التحرك على الأرض[٢]، ويعود السبب في تسميته بهذا الاسم إلى امتلاك ذكور أسود البحر عرفًا شبيهًا بالذي لدى الأسود ولديها صوت هدير يستخدمونه للدفاع عن إناثهم، ويتم صيد أسود البحر على نطاق غير واسع من أجل لحومها وجلودها[١]، وهذا المقال سيقوم بعرض معلومات عن أسد البحر.

خصائص وأنواع أسود البحر

تتميز أسود البحر بطبقة من الشعر الخشن القصير وتمتلك زعانف أطول من عجول البحر الحقيقية، وتتغذى أسود البحر بشكل أساسي على الأسماك والقشريات ورأسيات الأرجل كالحبار والأخطبوط ولكنه أيضًا قد يتغذى على طيور البطريق، وتتكاثر أسود البحر في قطعان كبيرة ويولد صغير أسد البحر البني بعد فترة حملٍ تصل إلى 12 شهرًا، ويندرج تحت أسود البحر عدة أنواع تميّزها عدة خصائص، وهذه الأنواع كالآتي:[١]

  • أسد بحر كاليفورنيا: يقع على طول الساحل الغربي لأمريكا الشمالية من خليج ألاسكا إلى كوستاريكا، وهو النوع المُدرَّب الذي تَشيع رؤيته في حدائق الحيوان، يمتلك عيونًا كبيرة ومرحة وقد يصل طول الذكر إلى حوالي 2.5 مترًا بوزن 400 كجم، وتنمو الأنثى إلى حوالي 1.8 مترًا و90 كجم، ويمكن لأسد بحر كاليفورنيا أن يعيش أكثر من 30 سنة إن كان في الحبس بينما أقلّ من ذلك إن كان في البريّة، كما أنه حيوان ساحلي يقفز كثيرًا من الماء عند السباحة ويمكنه البقاء تحت الماء لمدة تسع دقائق ويصل أقصى عمقٍ للغوص المسجل إلى 274 متر.
  • أسد بحر غالاباغوس: وهو أصغر من أسد بحر كاليفورنيا ومشابه له في مظهره، ويصل وزن الذكور البالغين إلى 250 كجم، بينما يبلغ وزن الإناث البالغات بين 50 و 100 كجم، وعلى الرغم من أنّ معظم أسود بحر غالاباغوس يتركزون في المياه المحيطة بأرخبيل غالاباغوس، إلا أنّ بعض الأفراد أنشأوا مستعمرة شبه دائمة في جزيرة دي لا بلاتا بالقرب من ساحل الإكوادور.
  • أسد البحر الشمالي: ويسمّى أيضًا "ستيلر" ويمتلك لونًا شاحبًا إلى بني مذهّب في بحر بيرينغ وكلا جانبي المحيط الهادئ الشمالي، وهو أكبر عضو في أسود البحر حيث يبلغ طول الذكور حوالي 3.3 مترًا ويزن 1000 كجم ، بينما يبلغ حجم الإناث حوالي 2.5 مترًا وتزن أقل من 300 كجم، تأكل أسود البحر الشمالية الأسماك والأخطبوط والحبار والرخويات الأخرى والقشريات، وبسبب حجمها الهائل وطبيعتها العدوانية نادرًا ما يتم الاحتفاظ بها في الحبس.
  • أسد البحر الجنوبي: يمتلك لونًا بنيًّا مع بطن برتقالي مصفر، يسبح في المياه الساحلية من شمال بيرو جنوبًا إلى تييرا ديل فويغو وحتى حول جزر فوكلاند في جنوب المحيط الأطلسي، ويبلغ طول الذكر حوالي 2.5 مترًا ويزن 200-350 كجم، ويبلغ طول الأنثى حوالي 1.8 مترًا و 140 كجم، ومعظم أسود البحر في أمريكا الجنوبية تأكل في الغالب الأسماك والحبار والقشريات لكنها قد تقتل وتأكل أحيانًا عجول البحر الأخرى.
  • أسد البحر الأسترالي: تم العثور عليه في جنوب أستراليا وعلى طول الساحل الجنوبي لغرب أستراليا، حيث يبلغ طول الذكر البالغ 2.5 مترًا ويزن 300 كجم ، بينما يبلغ طول الإناث 1.5 مترًا بوزن أقل من 100 كجم.
  • أسد بحر نيوزيلاندا: ويسمّى أيضًا "هوكرز" ويتواجد هذا النوع فقط في نيوزيلندا حيث يبلغ طول الذكور من 2.0 إلى 2.5 مترًا والإناث من 1.5 إلى 2.0 مترًا ويمتلكون وزنًا أقل قليلاً من وزن أسد البحر الأسترالي.

أخطار تهدد أسد البحر

في دراسة ركز فيها الباحثون على أسد البحر "ستيلر" -والذي يعد أكبر عضو في عائلة عجل البحر ذات الأذن- وجد العلماء أن أعداد أسود البحر انخفضت بنسبة 80% من ذروتها منذ حوالي أربعة عقود، وأشارت نتائج الدراسة إلى أنّ الافتراس المتزايد على هذا النوع هو السبب الرئيس في هذا الانخفاض، ولأنّ أسود البحر الصغيرة تقضي المزيد من الوقت بالقرب من الشاطئ حيث ترضعها أمهاتها يمكن للحيوانات المفترسة أن تجدها بسهولة[٣]، ومن أسوأ أعداء أسود البحر ما يأتي:

  • الحيتان القاتلة: أو الأوركاس والتي تسبق أسود البحر بشكل شائع، حيث تشير الأبحاث إلى أنّه يتوجب على حوت قاتل بالغ أن يستهلك ما بين 2 إلى 3 من صغار أسود البحر يوميًا أو أسد بحري بالغ من الإناث كل يومين إلى ثلاثة أيام من أجل تلبية احتياجاته من السعرات الحرارية.[٣]
  • أسماك القرش: خاصة سمك قرش المحيط الهادئ.[٣]
  • الصيادون: الذين شعروا أنّ الحيوانات كانت تأكل صيد السمك فأطلقوا النار عليهم، إلا أنّ أنشطة التوعية والتعليم ساهمت في إيقاف عمليات إطلاق النار إلى حد كبير وفقًا لبيان أصدرته دائرة "نوا".[٤]
  • مخلفات البشر: كالقمامة التي تُلقى عبثًا في المحيطات.[٤]
  • ظاهرة النينو: حيث قام نمط من ظاهرة النينو في عام 1998 بتسخين المياه قبالة ساحل كاليفورنيا مما تسبب في هجرة الأسماك إلى أبعد من الشاطئ مما يجعل من الصعب على الأمهات رعاية أطفالهن.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Sea lion", www.britannica.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. "Facts About Seals & Sea Lions", www.livescience.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Killer Whales Targeting Sea Lion Pups, Alarming Scientists", www.livescience.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Sea Lions May Be Removed from Endangered Species List", www.livescience.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  5. "Hundreds of Sick Sea Lion Pups Wash Ashore", www.nationalgeographic.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.