مظاهر تلوث المحيط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
مظاهر تلوث المحيط

التلوث البحري

يحدث التلوث البحري من التأثير الضار الذي ينتج من المواد الكيميائية ونواتج المصانع والأسمدة الزراعية ومجاري الصرف الصحي والأنهار المُشبعة بالعناصر الغذائية مثل الفوسفات والنترات حيث إنّ هذه المؤثرات تشكل 80% من الملوثات التي تأتي من سطح الأرض ويصاحب هذا التأثير مصدر آخر يأتي من الغلاف الجوي على شكل هواء مُحمّل بالأتربة والمواد الضارة والغازات السامّة، ولعل من أبرز مشاكل التلوث البحري التي تُشكلّ عائقًا حقيقيًا هي صعوبة التحكم والسيطرة على هذه المصادر لأنها تأتي احيانًا من عوامل طبيعية عصيّة على الدراسة.[١]،وهذا المقال يوضّح مظاهر تلوث المحيط.

مظاهر تلوث المحيط

إنّ مظاهر تلوث المحيط لها تاريخ قديم، وعلى الرغم من تاريخها الطويل إلّا أنّ القوانين الدولية المهمة لم يتم سنّها حتى القرن العشرين لمواجة هذا التحدي البيئي، فقد صرّح بعض العلماء أنّ المحيطات لها قدرة واسعة وغير محدودة على التخفيف وامتصاص الملوثات إلّا أنه وجب الحد من هذه الظاهرة خشية من تفاقمها ومن مظاهر تلوث المحيط ما يأتي:[١]

التفريغ المباشر

تدخل الملوثات الأنهار والبحار مباشرة من مجاري الصرف الصحّي وتصريف نِفايات المصانع و قد تكون على شكل نِفايات خطرة من مواد كيميائية سامّة وبلاستيك، كما أنّ عملية التعدين المُصاحبة بالمواد المعدنية يتم تصريفها في البحار حيث تختلط بالتربة مثل النحاس الذي يعد ملوثًا شائع للبحار[١]

الجريان السطحي

يعد الجريان السطحي من مظاهر تلوث المحيط التي توجد بكثرة حيث تتشبع الأرض بالمياه ويجري على سطحها الماء حيث تكون التربة مخلوطة بالمواد الزراعية مثل الأسمدة، كما أنّ المناطق التي تعجّ بعمليات البناء وتشييد الطرق تحمل فيها التربة المعادن الناتجة من هذه العمليات مثل الكربون والنيتروجين والفسفور وبالتالي تسبب الطحالب والعوالق السامّة المعروفة باسم أزهار الطحالب في المدن الحضارية والتي لديها القدرة على إنقاص الأكسجين والتأثيرعلى الكائنات الحيّة البحرية مثل الدولفين والروبيان.[١]

التلوث من السفن

من مظاهر تلوث المحيط التلوث الذي تسببه السفن الحاملة للنفط عندما يتسرب حيثُ يعد تسرب النفط من الآثار المُدمرة للبيئة ويصعب إزالته ويستمر لسنوات في الرواسب البيئية والبحرية وتقوم بعض السفن غير القانونية بتفريغ النفايات في البحار على الرغم من وجود قانون يمنع مثل هذة التصرفات.[١]

تلوث الغلاف الجوي

يمتلئ الغلاف الجوي بالغازات السامّة من ثاني اكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين الناتج من احتراق المصانع ودخان السيارات حيث تتشكل الأمطار الحمضية نتيجة هذه الغازات وتهطل على البحار والمحيطات مُسببة تلوث حمضي للبحار.[١]

التحكم بالتلوث البحري

السيطرة والتحكم في مصادر التلوث البحري يقلل من الضرر الناتج عنه ويتم ذلك بالتقليل من مخلفات المصانع وعدم إلقائها في البحار فضلًا عن مياه الصرف الصحي، كما أنّ التحكم بالجريان السطحي عن طريق توجيه المياه بأنابيب توصلها للمكان المخصص وإلزام السفن البحرية بأخذ بجميع الأسباب لمنع تسرب النفط جميعها نشاطات تقلل من مظاهر تلوث المحيط.[٢]

تلوث المحيط يمكن أن يؤثر على الطعام حيث إنّ المعادن الثقيلة والبلاستيك يتراكم داخل الأسماك البحرية ويصبح ضارًا بالصحّة مما يلحق الضرر بالشعوب التي تعتمد في غذائها بشكل رئيس على الأسماك.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Marine pollution", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "What are the causes and effects of marine pollution?", www.quora.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Ocean pollution", www.noaa.gov, Retrieved 21-12-2019. Edited.