مضار تربية الهامستر في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
مضار تربية الهامستر في المنزل

الهامستر

يُعد الهامستر أحد أنواع الحيوانات الثدية التي تنتمي إلى القوارض، كما أنّه يُصنّف ضمن عائلة فرعية وهي الجرذان كريتسيني؛ حيث تحتوي هذه العائلة على 18 نوعًا مُصنفًا إلى 7 أجناس، ويُعد الهامستر السوري أو الذهبي هو النوع الأليف الأكثر شيوعًا، وفي الوقت الحالي تُعد تربية هذا الحيوان في المنزل كحيوانٍ أليفٍ أمر شائع، وغالبًا ما يتم تربية الهامستر السوري بالإضافة إلى الأنواع الثلاثة التابعة إلى نوع الهامستر القزم، وعلى الرغم من شيوع تربية هذه الحيوانات إلّا أنّه لا بدّ من التعرف على مضار تربية الهامستر في المنزل قبل اتّخاذه كحيوان أليف.[١]

مضار تربية الهامستر في المنزل

يُعد حيوان الهامستر من الحيوانات حسنة المظهر الأمر الذي يقود النّاس لاتّخاذها كحيوانٍ أليفٍ وتربيتها، إلّا أنّ تربية هذا الحيوان قد يعود على الإنسان بالعديد من الآثار السلبية والمخاطر المتنوعة، وفيما يأتي ذكر لبعضٍ من مضار تربية الهامستر في المنزل:[٢]

  • الرائحة السيئة: قد تظهر رائحة سيئة في حالة عدم تنظيف القفص الخاص بها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.
  • الإزعاج: يتميّز هذا الحيوان بأنّه ليلي؛ لذلك قد يُسبب الإزعاج بشكلٍ كبيرٍ جدًا إذا تمّ وضعه في غرفة النوم، كما أنّ عجلاته قد تُصبح مزعجة جدًا.
  • العلاقة بصاحبها: يتميّز الهامستر بأنّه ليس حيوانًا ودودًا، وبالإضافة للعلاقة المعقدة بين الهامستر والمالك فإنّه أيضًا يكره النوع الخاص به ولا يمكن الحصول على زوجٍ من الهامستر معًا؛ حيث إنه سيحاول قتل بعضه البعض.
  • الهروب: يهدف هذا الحيوان إلى الهروب بشكلٍ دائمٍ؛ ومن النادر جدًا أن يتمكّن المالك من إيجاده على قيد الحياة في حالة هربه أو خروجه ليلًا.
  • النفقات المرتفعة: يُعد هذا الحيوان هشًا وضعيفًا وغريبًا، كما أنّ خطر الوفاة أثناء العمليات الجراحية كبيرًا جدًا، وترتفع نفقات الرعاية الطبية الخاصة به بسبب غرابته، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يحتاج إلى أقفاص كبيرة ومكلفة.
  • الإصابة بالأمراض: يتميّز الهامستر بأنّه معرض للإصابة بالأمراض ويُعد أمر علاجه صعبًا جدًا في حالة ظهور أعراض تُشير إلى موته، ولكن يُمكن أن يعيش لسنوات في حالة إعطائه الفيتامينات المناسبة ووضعه في قفصٍ صحيٍ.

تربية الهامستر وصحة الإنسان

قد تُعرّض تربية حيوان الهامستر الإنسان للإصابة بداء التلريات وذلك بالنسبة لمراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها؛ حيث أُصيب طفل يبلغ من العمر ثلاثة سنوات من ولاية كولورادو الأمريكيّة بهذا المرض بعد تعرُضه لعضة الهامستر المُصاب بالمرض، وقد كانت هذه الحالة هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنّ داء التلريات ارتبط باصطياد حيوان الهامستر في روسيا، ويُمكن أن تكون الإصابة بهذه العدوى إحدى مضار تربية الهامستر في المنزل، وفي حالة الإصابة تظهر العديد من الأعراض، وفيما يأتي ذكر لبعضٍ منها:[٣]

المراجع[+]

  1. "Hamster", en.m.wikipedia.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. "What are some bad things about hamsters?", www.quora.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "CDC: Pet Hamster Infected Boy With Tularemia", www.webmd.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.