مضار استخدام الأوعية البلاستيكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مضار استخدام الأوعية البلاستيكية

 

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام الأوعية أو الأكواب البلاستيكية لسهولة التخلص منها, و ينتشر استخدامها بشكل كبير في أماكن العمل, فضلا عن تأثيرها السلبي على البيئة, تؤثر الأوعية البلاستيكية على صحة الشخص الذي يستعملها, و في ما يلي بعض المعلومات عن مضار استخدام البلاستك:-

  • تحتوي الأوعية البلاستيكية على مركب كيميائي يدعى (BPA), و يعتمد تحلل هذا المركب على حرارة السوائل بداخلها, فيزيد تحلل هذا المركب في السوائل المغلية 55 مرة عن تلك التي تمتلك حرارة الجو, و أظهرت الدراسات أن هذا الأوعية البلاستيكية تطلق هذا المركب حتى بعد إزالة السوائل منها, و هذا يعني حتى بعد غسلها يتواجد هذا المركب فيها, و يؤثر هذا المركب بشكل مباشر في عمل الغدد الصماء, و كما يؤثر على الدماغ و يمكن أن يزيد من احتمالية العقم.
  • و قد أظهرت دراسة إلى أن 95% من الأشخاص تم إيجاد هذا المركب في فحص الدم و البول, و كما وجد في الحبل السري عند الحوامل.
  • يكمن السر في هذا المركب أنه يحاكي هرمون الجنس في الجسم (الاستروجين), و يمكن لهذا المركب أن يؤدي إلى تغييرات عديدة في الجسم, فيمكنه أن يعمل على تلف في بناء الدماغ, و فرط في النشاط و العدوانية, ويمكنه أن يبطئ من عملية التعلم, و يزيد من تشكيل الدهون في الجسم, و يعمل على تغيير جهاز المناعة, و كما يمكنه أن يعمل على البلوغ المبكر, ويحفز على نمو غدد اللبن, و يضعف المبايض و يعطل دورات الإنجاب, و يحفز على تشكل خلايا سرطان البروستاتا و يزيد من حجمه و يحد من إنتاج الحيوانات المنوية, و كما يؤدي إلى تغيرات في التركيب الجنسي مما يؤدي إلى تصرفات غير إعتيادية.
  • و يعتبر الأطفال حديثي الولادة هم الأكثر عرضة  للخطر, فيمكن لهذا المركب أن يتلف الجينات, و يعمل على إيجاد أخطاء في الكروموسومات, و يمكن لهذه الأخطاء في الكروموسومات أن تؤدي إلى الإجهاض.
  • وكما يجب لفت النظر إلى أن ليس فقط استخدام البلاستيك للسؤال يمكن له أن يطلق مركب (BPA), بل أن وضع الأطعمة في حافظات بلاستيكية أو استخدام أي معدات بلاستيكية يمكن لها أن تسمح بدخول هذا المركب للجسم.
  • وللحد من تعرضنا لهذا المركب, يجب استبدال جميع الأواني و الحافظات البلاستيكية, و زجاجات الأطفال بغيرها من الزجاج أو المعدن, و كما يجب استبدال العاب الأطفال البلاستيكية بالعاب خشبية, و في أي مرحلة كانت لم يفت وقت التوقف عن استخدام الأدوات البلاستيكية.