الفواكه المسببة للحساسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
الفواكه المسببة للحساسية

متلازمة الحساسية الفموية

إن الحساسية الناتجة عن تناول بعض أنواع الفواكه والخضروات لا تنتمي إلى حساسية الطعام، بل هي شكل من أشكال حساسية حبوب اللقاح وتدعى متلازمة الحساسية الفموية Oral Allergy Syndrome، والتي عادةً ما تصيب البالغين واليافعين، وتحدث لعدم قدرة جهاز المناعة على التفريق بين البروتينات الموجودة في الفواكه المسببة للحساسية وبين حبوب اللقاح، وذلك لتركيبهما المتشابه، أما أعراض هذه الحساسية فتعد خفيفة؛ إذ لا تدوم لأكثر من ساعة ولا تسبب خطرًا على الحياة إلا في حالات نادرة، وغالبًا ما تقتصر فقط على الشفاه والفم والحلق فتصاب هذه الأجزاء بالحكة والخدر والتورم، فما هي أنواع الفواكه المسببة للحساسية الفموية؟ وما هي طرق الوقاية؟[١]

الفواكه المسببة للحساسية

يشهد المصاب شدة في حدة أعراض متلازمة الحساسية الفموية في أوقات من السنة التي يزداد فيها تركيز حبوب اللقاح في الهواء، وذلك بين شهري نيسان وحزيران، وقد تزداد سوءًا أيضًا بين شهري أيلول وتشرين الأول اللذان يشهدان تساقط أوراق النباتات وتطاير بذورها،[٢] وفيما يلي قائمة الفواكه المسببة للحساسية:[٣]

  • التفاح.
  • الدراق.
  • الخوخ.
  • الكيوي.
  • المشمش.
  • الكرز.
  • الإجاص.
  • البطيخ.
  • الموز.
  • البرتقال.

أعراض الحساسية

وكما ذكر سابقًا، فإن أعراض متلازمة الحساسية الفموية خفيفة، تظهر فور تناول مسبب الحساسية وتختفي في غضون ساعة، ويفضل استشارة الطبيب في حال دوامها مدة أطول، وهذه الأعراض تشمل:[٣]

  • الشعور بحكة ووخز في الفم واللسان والشفتين.
  • تورم في الفم واللسان، وقد يصاحبه تورم في الحلق.
  • زيادة حدة الأكزيما إذا ما كان المصاب يعاني منها.

ولكن وفي حالات نادرة جدًا قد تتسبب هذه الحساسية في حدوث التأق Anaphylaxis أو ما يدعى بالحساسية المفرطة،[٣] وهي رد فعل صادر عن العديد من أجهزة الجسم كالجلد والجهاز التنفسي والهضمي والدوران، وتستدعي طلب النجدة فور ظهور أعراضها التي تتطور سريعًا، وأهمها:[٤]

  • القشعريرة.
  • الشرق وتورم الحلق وبحة في الصوت.
  • تسارع نبضات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • ضيق في الصدر وصعوبة في عملية التنفس وقد يصاحبها صوت الصفير.
  • الغثيان والتقيؤ والإسهال وآلام في البطن.
  • الصدمة.

الوقاية من الحساسية

إن أفضل طريقة للوقاية من متلازمة الحساسية الفموية هي بتجنب الأطعمة المسببة لها، لكن تتوافر بعض الطرق التي تمكن المصاب من التمتع بالفوائد الصحية للخضروات والفواكه مع الحرص على التقليل من حدة الأعراض، وهذه الطرق هي:[١]

  • طهو الفواكه والخضروات؛ إذ أن الحرارة تغير تركيبها الكيميائي وتفكك البروتينات المسببة للحساسية، لكن هذه الطريقة لا تجدي نفعًا مع كافة أنواع الفواكه والخضروات، وأفضل دليل على ذلك هو الكرفس.
  • استهلاك الفواكه والخضروات المعلبة والمفرزة بدلًا من الطازجة، أما المجففة منها فإنها تبقى محتفظة بتأثيرها التحسسي.
  • إزالة قشرة الفواكه والخضروات، لأن البروتينات المسببة للحساسية الفموية غالبًا ما تتركز فيها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Foods That May Trigger Pollen Allergies", www.webmd.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.
  2. "What Is Oral Allergy Syndrome?", www.healthline.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Fruit and Vegetable Allergies Symptoms, Diagnosis and Treatment", www.verywellhealth.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.
  4. "Symptoms of Anaphylaxis", www.verywellhealth.com, Retrieved 04-08-2019. Edited.