مشروبات يجب الابتعاد عنها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ١٩ يناير ٢٠٢٠
مشروبات يجب الابتعاد عنها

المشروبات

تُلبّي المشروبات رغبات العديد من الأفراد، وذلك بتنوّع أشكالها ونكهاتها، إضافة إلى كونها مصدرًا جيدًا للسوائل، كالماء والشوربات وغيرهما الكثير، حيث إن الجسم يفقد الكثير منها أثناء اليوم بالتعرّق والتبوّل والتنفّس، الأمر الذي يتطلب توفير مصادر تعويضية لذلك، ومن ناحية أخرى يعد الحليب والعصائر من أهم مصادر السوائل، لكن مشروبات أخرى كالقهوة والمشروبات الغازية، تحتوي على الكافيين وتعد ذات سعرات حرارية فارغة، كما أنها تساعد على خسارة الماء من الجسم، لامتلاكها خصائص مدرّة للبول، وسيتم في هذا المقال مناقشة مجموعة مشروبات يجب الابتعاد عنها.[١]

مشروبات يجب الابتعاد عنها

يعد الماء الخيار الأفضل من بين المشروبات، فهو ضروري للجسم من جوانب كثيرة، أهمها تقليل الإصابة بالجفاف والإمساك وتشكل حصى الكلى، إضافة إلى أنه لا يحتوي على أي سعرات حرارية، فشرب 1-3 أكواب منه يوميًا، سيقلل من كميات الدهون والملح والسكر المتناولة، أي تقليل السعرات الحرارية اليومية إلى ما يصل 200 سعر حراري يومي، ولكن هناك مشروبات يجب الابتعاد عنها، ومنها يُذكر ما يأتي:[٢]

عصائر الفواكه

تفتقر عصائر الفواكه للألياف التي توفرها ثمار الفواكه نفسها، فهذه الثمار تزيد الشعور بالشبع وتقلل احتمالية تناول المزيد من الطعام لاحقًا، كما أن الكثير منها يحتوي على السكريات المضافة، كالتوت البري cranberry وكوكتيل العنب -حتى وإن كان مُسمّى المنتج عصير فواكه بنسبة 100%-، حيث إن كوبًا من عصير العنب يحتوي على 36 غرامًا من السكر، أما كوب من عصير التفاح فيوفر 31 غرامًا منه، وهذه الكميات ليس ببعيدة عن محتوى بعض أنواع المشروبات الغازية التي توفر ما يفوق 44 غرامًا منه للعلبة الواحدة، الأمر الذي يفسر كون عصائر الفواكه من أمثلة مشروبات يجب الابتعاد عنها.[٣]

الشاي المثلج

ومن أمثلة مشروبات يجب الابتعاد عنها الشاي المثلج، فعلى الرغم من أن الشاي غني بمضادات الأكسدة التي تقلل احتمالية الإصابة بالأمراض، إلا أن الشاي المثلج حلو المذاق يقلل من الحصول على فوائد الشاي نفسها، علمًا بأن إحدى العلامات التجارية الشهيرة تحتوي على أكثر من 30 غرامًا من السكر المضاف للزجاجة الواحدة منه، وهذه الكمية قريبة جدًا من كمية السكر في قطعة واحدة من الحلوى، وبالتالي يمكن التخلي عنه واستبداله بشرب منتجاته غير المحلاة، والتي يمكن تحليتها بإضافة ملعقة صغيرة من السكر والحصول على نكهاته المختلفة، كالبرتقال أو الليمون.[٣]

مشروبات الطاقة

يُقبِل العديد من الأفراد على تناول مشروبات الطاقة، للحصول على سعراتها الحرارية المنخفضة والاستفادة من محتواها من فيتامينات B، وفي المقابل توفر هذه المنتجات السكر، حيث إن 227 غرام منها يوفر أكثر من 25 غرامًا من السكر، وقد كشفت دراسة حديثة نُشرت في مجلة the journal JAMA، أن تناول مشروب واحد فقط من إحدى العلامات التجارية الشهيرة بمشروبات الطاقة، قد رفع كلًا من ضغط الدم ومستويات إفراز هرمون التوتر لدى الأفراد الأصحاء، وهذا سيؤثر سلبيًا في صحة القلب، الأمر الذي يعكس كونها مثال لمشروبات يجب الابتعاد عنها.[٣]

السموذي

ومن أمثلة مشروبات يجب الابتعاد عنها أيضًا، السموذي الذي يتميز بمحتواه الجيد من الفواكه، لكن هذا يعني المزيد من السعرات الحرارية والسكر، وهذا يزيد احتمالية ارتفاع نسبة السكر في الدم، وعلى الرغم من أن بعض منتجات السموذي لا تحتوي على أي سكريات مضافة -لكنها تحتوي على بعض الفواكه أو مهروسها-، لكنها توفر في المقابل ما يصل إلى 53 غرامًا من السكر للزجاجة الواحدة منها، وعادةً ما يفضل التخلي عن استهلاكها واستبدالها بتحضير السموذي في المنزل، وذلك للتحكم بالمكونات المستخدمة، وتحضيرها بطريقة صحية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Fifteen benefits of drinking water", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  2. "Best and Worst Drinks for Your Health ", www.webmd.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "15 Sugary Drinks That are (Almost) as Bad for You as Soda", www.health.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.