مسلسل هذا المساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
مسلسل هذا المساء

مسلسل هذا المساء

يعدّ مسلسل هذا المساء من أشهر المسلسلات المصرية في السنوات الأخيرة، فهو يناقش عددًا من أهم القضايا الاجتماعية المصرية، حيث تطرق لبعض الأمور التي لا يتناولها الإعلام سواء على المستوى الفني أو في البرامج التليفزيونية، وقد تم عرض المسلسل على شاشات التلفاز بمصر للمرة الأولى في عام 2007 في شهر رمضان الكريم وتلقى قدرًا هائلًا من الهجوم الحاد، لأنه تضمن بعض المشاهد والألفاظ الجريئة، إلا أن مؤلف المسلسل دافع عن النص المكتوب بأنه يهدف لتحليل السلوكيات الجديدة التي طرأت على المجتمع المصري، وسيتناول هذا المقال توضيح قصة وأبطال مسلسل هذا المساء.

قصة مسلسل هذا المساء

يحكي مسلسل هذا المساء قصص متنوعة توضح علاقات عاطفية متشابكة، ومنها قصة أكرم الذي يقوم بدوره الفنان الأردني إياد نصار حيث يؤدي شخصية رئيس إحدى المؤسسات التجارية الكبرى لكن ينشأ بينه وبين زوجته فتور عاطفي في علاقتهما فينفصل الزوجان انفصالًا شكليًا فيما بينهما، ويتفرغ كل منهم لحياته الجديدة.

يتعرف أكرم على الحياة الشعبية التي يعيشها سائقه الخاص سمير الذي يؤدي دوره الممثل المصري أحمد داوود الذي يمارس مع صديقه سوني سلسلة من الانحرافات بالمخالفة للقانون، فقد كانا يعملان في محل للهواتف المحمولة ويتجسسان على بيانات العملاء سواء الرسائل النصية أو الفيديوهات، ويبتزان بها الناس من أجل علاقات محرمة.

تتوالى أحداث المسلسل ليتورطا في المزيد من المشاكل حين ترسل لهما سيدة كانا تجسسا على هاتفها مجموعة من الرجال بلطجية، فيضرب أحد هؤلاء البلطجية سوني في قدمه ويتسبب له في إصابة كبيرة، ثم تظهر تقى التي تقوم بدورها أسماء أبو اليزيد فتنشأ بينها وبين سمير علاقة حب، لكن يتشكك فيها سمير بعد أن يعلم بشأن تسريبات غريبة من هاتف محمول، وتتسارع وتيرة المسلسل ليواجه أكرم زوجته ويقرران مصيرهما معًا في الحلقة الأخيرة من مسلسل هذا المساء.

أبطال مسلسل هذا المساء

نجح مسلسل هذا المساء لطرحه قضايا اجتماعية دقيقة لم يتناولها أحد بموضوعية، وبالإضافة إلى قيمة القضايا المطروحة فإن جودة النص وجودة كادرات التصوير سببًا آخرًا لهذا النجاح، والسبب الرئيس في نجاح المسلسل هو براعة أبطاله في تأدية أدوارهم، وفيما يأتي توضيح أبطال مسلسل هذا المساء:

إياد نصار

وهو من نجوم التمثيل في القاهرة رغم كونه من الأردن بالأساس، وقد كان مسلسل "صرخة أنثى" هو بدايته الحقيقية بجوار داليا البحيري ونخبة من الممثلين الصاعدين، ثم أدى دورًا هامًا في مسلسل "أبناء الرشيد" الذي نال عليه الكثير من الإعجاب حتى سافر إلى مصر وبزغ نجمه.

أحمد داوود

وُلد داوود في 30 يناير 1983، وهو ممثل مصري شهير برع في أدوار الشاب الذي يكافح ويعول أسرته وغيرها من الأدوار الهامة، وقد حصل داوود على بكالوريوس هندسة من جامعة حلوان، وقدم عدة عروض فنية في مسرح الجامعة ونال بعدها عددًا من جوائز التمثيل علي مستوي الجامعة، كما شارك في بعض المسلسلات التلفزيونية الرائعة.

أسماء أبو اليزيد

من أشهر الممثلين الصاعدين بمصر الآن، وهي من أب من القاهرة و أم من الشرقية، وقد كانت أسماء مغرمة بالتمثيل من صغر سنها، لكن لم تمثل في المدرسة لعدم توافر الإمكانات ثم بدأت في الظهور الفني من أيام الجامعة حتى أُتيحت لها الفرصة في التمثيل فبرزت على أقرانها وتميزت فيه للغاية سواء في المسلسلات أو في المسرح.

حنان مطاوع

هي ابنة الفنان القدير كرم مطاوع والفنانة الشهيرة سهير المرشدي، وقد التحقت حنان بالمعهد العالي للفنون المسرحية، لكنها بدأت العمل بالتمثيل عام 2001 من خلال دور مغنية في مسلسل حديث الصباح والمساء الذي نال الكثير من الجوائز، وعملت في المسرح والتلفاز والإذاعة، وقد نشأت بينها وبين الممثل أحمد رزق علاقة عاطفية لكنهما انفصلا دون توضيح أية أسباب.