مرض الأعصاب وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٥ ، ١٥ فبراير ٢٠٢٠
مرض الأعصاب وأسبابه

مرض الأعصاب

إنَّ أَي اضطرابات أو أمراض تؤثّر على أَداء الجهاز العَصبي فهي تُعرّف على أنها مرض الأعصاب، وبما أنّ جميع التأثيرات وردود الفعل والتفكير والشعور غير المكتسب في الجسم يكون امتدادً لأداء الجِهاز العصبي، فإنَّ أيَّ خلل أو اضطراب في وظائف هذا الجهاز قد تتسبب حدوث مشاكل وأضرار وتغيرات جسيمة في جميع أنحاء الجسم، وتكون المعضلة الكُبرى في مرض الأعصاب هو عدم القدرة على إعادة تجديد الخلايا العصبية، بالتالي عدم القدرة على التخلّص من المرض في معظم الحالات، في هذا المقال، سيتم توضيح بعض المعلومات عن مرض الأعصاب وأسبابه، إضافةً إلى أنواع هذا المرض.[١]

أعراض مرض الأعصاب

قد تختلف أعراض مرض الأعصاب من شخصٍ لآخر تبعًا لنوع المرض، لكن لا بُدّ من وجود أعراضٍ عامةٍ شائعةٍ تصيب البعض، ومن أبرز أعراض مرض الأعصاب ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالصداع المفاجئ، مع تغيّر درجة الصداع من وقتٍ لآخر.
  • الإصابة بالوخز أو الخدران، وقد يفقد البعض شعوره بجسده.
  • فقدان قوة العضلات أو تصلّبها.
  • قد يُعاني البعض من فقدان البصر بشكلٍ كلّي، أو يعاني البعض الآخر من الرؤية المزدوجة.
  • فقدان الذاكرة أو كثرة النسيان، وفقدان الكثير من القدُرات العقلية.
  • نوبات عديدة من الرعاش والاهتزاز.
  • آلام في الظهر، تؤثّر على الأطراف.
  • ضعف القدرة على الكلام أو التعبير.

مرض الأعصاب وأسبابه

يوجد العديد من أنواع أمراض الأعصاب، تصل إلى الـ 100 نوع، بالتالي فإنّ مرض الأعصاب وأسبابه تتفاوت ما بين الأنواع، وتطول قائمة الأسباب المؤدية للمرض، لكن من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • أسباب مناعية: تهاجم الخلايا المناعية الجهاز العصبي مسببةً تلفه، ومن الأمراض التي تصيب الأعصاب بسبب المناعة مرض التصلب المتعدد، الوهن العضلي، الذئبة، التهاب الأمعاء وغيرها.
  • مرض السرطان: يمكن أن يتسبب مرض السرطان بألم في الأعصاب بطرق شتى، ومنها أن تقوم الكتلة السرطانية بالضغط على الأعصاب وتدمرّها، كما يمكن أن تلتهم الكتل السرطانية غذاء الأعصاب مؤديةً لقصور غذائي، كما قد تؤدي العلاجات الكيميائية للسرطان إلى تلف الأعصاب.
  • الضرب أو الاصطدام: إنّ الاصطدام قد يُؤدي إلى الضغط الشديد على الأعصاب مسببًا ألمها وتلفها، ومن الأمثلة على ذلك مرض النفق الرسغي.
  • داء السكري: تُعاني فئة كبيرة تقارب الـ 70% من مرضى السكري من مرض الأعصاب، والذي تزداد احتمالية حدوثه مع تقدّم المرض.
  • الآثارالجانبية لبعض الأدوية: إنّ لبعض الأدوية آثارًا جانبية، أبرزها أنّها تتسبب بمرض الأعصاب وتلفها، مثل الأدوية المعالجة للسرطان أو الرصاص أو الزئبق.
  • نقص التغذية: قد يتسبب نقص بعض الفيتامينات مثل B12 أو B6 إلى مرض الأعصاب، مما يؤدي إلى تلفها.
  • الأمراض المعدية: تؤثر بعض الأمراض المعدية على أعصاب الجسم، مثل الهربس والتهاب الكبد الوبائي ومرض لايم.

علاج مرض الأعصاب

في العديد من الحالات، فإنّ علاج مرض الأعصاب غير ممكن، إلا أنّ العلاج يكمن في تقليل الأعراض، وبعد التعرّف على أبرز المعلومات عن مرض الأعراض وأسبابه، فإنّ علاج مرض الأعصاب يكون كما يأتي:[٣]

  • تنظيم مستوى السكر في الدم، وخاصةً للأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري.
  • تعديل الأنماط الغذائية، حيث يجب تناول كمية متوازنة من الفيتامينات التي تؤثر على الأعصاب مثل فيتامين B12.
  • تغيير الأدوية التي تؤدي لتلف الأعصاب.
  • العلاج الطبيعي أو الجراحي لتخليص الأعصاب من الضغط.
  • علاج الأمراض المناعية التي تتسبّب بأمراض الأعصاب.

المراجع[+]

  1. "Nervous system disease", www.britannica.com, Retrieved 2020-2-13. Edited.
  2. "Overview of Nervous System Disorders", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-2-13. Edited.
  3. ^ أ ب "Nerve Pain and Nerve Damage", www.webmd.com, Retrieved 2020-2-13. Edited.