مدة خلافة عمر بن الخطاب

مدة خلافة عمر بن الخطاب

مدة خلافة عمر بن الخطاب

كم استمرت خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

استمرت خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- مدة عشر سنين وستة أشهر وأربع ليال،[١] وقد تسلّم أمر المسلمين خلفًا لأبي بكر الصديق رضي الله عنه، وقد عهد أبو بكر -رضي الله عنه- بالخلافة من بعده لعمر كما يروي ابن كثير في البداية والنهاية، والذي كتب العهد هو عثمان رضي الله عنه، وقد بايعه المسلمون ورضوا به خليفة عليهم، وكان هو أوّل من لقّب بأمير المؤمنين، وقد تولّى أمر الخلافة سنة 13هـ في شهر جمادى الآخرة عقب وفاة أبي بكر رضي الله عنه.[٢]


متى أسلم سيدنا عمر بن الخطاب؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: قصة إسلام عمر بن الخطاب


سمات خلافة عمر بن الخطاب

بماذا اتصفت خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

امتازت خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بمميزات كثيرة منها:

  • اتساع الفتوحات الإسلامية في خلافته، وفحدثت في عصره كثير من المعارك التي فتحت على إثرها كثير من البلدان مثل القادسية ونهاوند وغيرها، وفتحت في عهده المدائن.[٣]
  • امتداد حدود الدولة الإسلامية من ولاية برقة غربًا -في ليبيا حاليًا- إلى نهر جيحون شرقًا، وشمالًا من بحر قزوين إلى المحيط الهندي في الجنوب، ولعل أهم ما امتازت به هذه المدة هي إنهاء الإمبراطورية الفارسية.[٤]
  • العمل على ضبط الدولة الإسلامية من خلال إحكام إدارة الدولة، واستعان برجال صالحين يتسمون بالتقوى والأمانة لإدارة أمور الولايات البعيدة، وأمّا القريبة فكان يباشرها بنفسه، وكان يتحرى في عمله التقوى والحزم.[٥]
  • انتشار العدل في خلافته، وقربه من الناس هو ومن معه من الولاة.[٦]
  • كثرة الإصلاحات والإنشاءات في عهده؛ فهو أول من اتخذ التقويم الهجري، وأول من اتخذ بيتًا لمال المسلمين، وهو أول من بنى مدنًا جديدة كالكوفة والبصرة في العراق، ومدينة الفسطاط في مصر، كما عمل على توسعة المسجد النبوي ودوّن الدواوين وأنشأ ديوان العطاء والجنود وغيره، وقنّن الجزية على أهل الذمة، وغيرها الكثير.[٧]
  • تنظيمه للجيش الإسلامي، وجعله التجنيد به إجباريًا، وهذا لم يكن في عهد النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، فكان رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- يدعو من أراد من الناس للجهاد، وهذا ما بينته السيرة النبوية، فغيّر عمر -رضي الله عنه- هذا النظام وجعل القتال إلزاميًا على كل من في الدولة الإسلامية.[٨]


ما صحة قصة عمر بن الخطاب مع الشيطان؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: قصة عمر بن الخطاب مع الشيطان


كيف انتهت خلافة عمر بن الخطاب؟

انتهت خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- باستشهاده وذلك في يوم الأربعاء الموافق 26 من شهر ذى الحجة سنة 23 للهجرة وذلك أثناء أدائه صلاة الفجر مع المسلمين في المسجد، فلما شرع بالصلاة إذا به يتلقى عدّة طعنات مسمومة من خنجر بيد أبي لؤلؤة المجوسي الذي كان مولى للمغيرة بن شعبة، فوقع أمير المؤمنين -رضي الله عنه- وحمله المسلمون إلى داره، وبقي مغمًى عليه وقتًا طويلًا، فكان أوّل شيء سأل عنه هو الصلاة، وهل تمكن الناس من الصلاة بعدما حدث ما حدث.[٩]


وأمّا الغلام المجوسي أبو لؤلؤة فقد طعن عدة رجال في المسجد وفي النهاية طرحوه أرضًا، فلمّا أيقن أنّه مقبوض عليه طعن نفسه ومات، وكان سبب هذا الحقد هو أنّ أبا لؤلؤة لم يكن قد أسلم، بل ادعى ذلك، ولكنه كان يكره عمر -رضي الله عنه- لأنّ الإمبراطوريّة الفارسية قد زالت على يديه وفي عده بإذن الله، فنقم على الخليفة وقتله رضي الله عنه ومات شهيدًا بعد هذه الطعنات الغادرة، وترك الأمر شورى بعده ولم يولِّ أحدًا بعده.[٩]


ما هي قصة عمر بن الخطاب والرجل المصري؟ لمعرفة ذلك قم بالاطلاع على هذا المقال: مواقف وقصص عن عدل عمر بن الخطاب

المراجع[+]

  1. شرف الحق العظيم آبادي، عون المعبود وحاشية ابن القيم، صفحة 244. بتصرّف.
  2. ابن كثير الدمشقي، البداية والنهاية، دمشق:دار ابن كثير، صفحة 102، جزء 7. بتصرّف.
  3. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجز في التاريخ الإسلامي، صفحة 86-91. بتصرّف.
  4. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجز في الفقه الإسلامي، صفحة 94. بتصرّف.
  5. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجزة في الفقه الإسلامي، صفحة 96. بتصرّف.
  6. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجزة في الفقه الإسلامي، صفحة 98. بتصرّف.
  7. مجموعة من المؤلفين، الموسوعه الموجزة في التاريخ الإسلامي، صفحة 103. بتصرّف.
  8. جامعة المدينة العالمية، السياسة الشرعية، صفحة 691. بتصرّف.
  9. ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجزة في التاريخ الإسلامي، صفحة 104-105. بتصرّف.