مخاطر التنفس من الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
مخاطر التنفس من الفم

عملية التنفس

يتم من خلالها استنشاق الهواء إلى الرئتين عن طريق الفم أو الأنف بسبب تقلص العضلات ثم الزفير بسبب استرخاء العضلات،[١] ويوفر التنفس للجسم الأكسجين الذي يحتاجه للبقاء على قيد الحياة، ويساعد بإطلاق ثاني أكسيد الكربون، ويصبح التنفس عن طريق الفم ضروريًا فقط في حالة وجود مشاكل صحية ينتج عنها انسداد بالأنف، وهناك العديد من الأسباب التي تسبب مشاكل وصعوبة بالتنفس عن طريق الأنف، حيث إنَّ بعض الناس يجدون صعوبة في التنفس عندما يصابون بالبرد، ويعاني البعض بصعوبة في التنفس بسبب نوبات التهاب الجيوب الأنفية الحاد من وقت لآخر، ويمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى صعوبة التنفس لمدة أسبوع أو أسبوعين حتى يهدأ الالتهاب، وفي هذا المقال سيتم ذكر مخاطر التنفس من الفم.[٢]

أسباب التنفس من الفم

السبب الكامن وراء معظم حالات التنفس من الفم هو انسداد الأنف مجرى الهواء الطبيعي، ويوجد العديد من العوامل التي تجبر الشخص على التنفس من الفم، ومن أهم هذه الأسباب كالآتي:[٣]

  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • الأورام الحميدة في الأنف، أو نمو الأنسجة الحميدة في بطانة الأنف.
  • شكل الأنف.
  • شكل وحجم الفك.
  • تضخم اللوزتان.

مخاطر التنفس من الفم

يرتبط التنفس من الفم بالعديد من المضاعفات والمخاطر الصحية، في حين قد لا يعاني الشخص بالضرورة من كل هذه المخاطر، إلا أنه يمكن أن يعاني منها، ومن مخاطر التنفس من الفم كالأتي:[٤]

  • زيادة الخطر الإصابة بمضاعفات الأسنان كالتسوس وأمراض اللثة.
  • ارتفاع معدل الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم.
  • حدوث مشاكل في الفكين.
  • صعوبات في النطق والبلع.
  • سوء إطباق في الأسنان.
  • تضخم اللوزتين ولحمية الأنف.
  • تفاقم أعراض الربو.

طرق لعلاج التنفس من الفم

يعتمد علاج التنفس من الفم على السبب، فمن المحتمل استخدام الأدوية ومن المحتمل اللجوء لتدخل جراحي وغيرها الكثير من الحلول التي يقررها الطبيب من خلال معاينته لحالة المريض، ومن أهم الطرق لعلاج التنفس من الفم:[٣]

  • استخدام مزيلات الإحتقان الأنفية: كمضادات الهيستامين أو بخاخات الأنف الستيرويدية ويتوفر بالصيدليات شرائط لاصقة تطبق على جسر الأنف يمكن أن تساعد أيضًا في التنفس، وأحد هذه الأنواع الشريط اللاصق الصلب حيث يعمل كموسع للأنف يتم تطبيقه عبر فتحة الأنف لتقليل مقاومة تدفق الهواء ويساعد على التنفس بسهولة أكبر من خلال الأنف.
  • استخدام جهاز قناع الوجه: يقرر استخدامه من الطبيب المختص حيث يتم ارتدائه ليلًا ويسمى هذا النوع من العلاج بضغط الهواء الايجابي المستمر، حيث إنَّ ضغط الهواء يحول دون توقف مجرى الهواء.
  • إزالة اللوزتين أو الورم بعملية جراحية: يتم إزالتهما بعد تقيم الطبيب لحالة المريض وخاصة بالأطفال.
  • ارتداء قالب أو تقويم للأسنان: قد يوصي طبيب الأسنان بارتدائه لتوسيع الحنك والمساعدة في فتح الجيوب الأنفية والممرات الأنفية.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Breathing", www.medicinenet.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  2. "Breathing Problems: Causes, Tests, and Treatments", www.webmd.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Mouth Breathing: Symptoms, Complications, and Treatments", www.healthline.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.
  4. "What's wrong with breathing through the mouth?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-01-2020. Edited.