ما هي ثمار القورو؟ وما هي أضرارها وفوائدها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هي ثمار القورو؟ وما هي أضرارها وفوائدها؟

ما هي ثمار القورو؟

تسمى أيضًا غارسينيا كولا، أو جوز الكولا بذور أشجار دائمة الخضرة من جنس الكولا، موطنها أفريقيا الإستوائية تنتمي إلى العائلة الستيرويدية، موطنها الغابات المطيرة في غرب إفريقيا الإستوائية والأسماء الشائعة لها كولا جوز أو كولا المر، وتنمو أشجار ثمار القورو حتى يصل ارتفاعها إلى حوالي 20-25 مترًا، بأوراق طويلة بيضاوية الشكل ذات نسيج جلدي مدببة من كلا الطرفين، والزهور صفراء ببقع أرجوانية، مما يؤدي إلى ثمار على شكل نجمة، وتنمو حوالي اثني عشر بذور مستديرة أو مربعة في قشرة بذرة بيضاء داخل جراب الفاكهة، كما ويحتوي الجوز على رائحة حلوة تشبه الورد، وعندما يؤكل الطعم الأول يكون مر لكنه يحلى بالمضغ، وتحتوي البذور على مادة الكافيين وتمضغ كمنشط أو يمكن غليها لاستخراج الكولا المستخدمة في صناعة المشروبات الغازية، كما وتتمتع بسمعة شعبية باعتباره ترياقًا عامًا، ومنشطًا ومضادًا للسعال، وقد تم دمجه في العديد من التركيبات التقليدية لعلاج الأمراض، وتستخدم في معظم المنازل حيث يتم الحفاظ على استخدامها الثقافي.[١]


هل هناك أضرار لثمار القورو؟

جوز الكولا، غني بالكافيين ويعد من أشجار عائلة الكاكاو الأصلية في أفريقيا الاستوائية، ويتم جمع الجوز البني الطويل الذي يبلغ طوله 5 سنتيمترات يدويًا وتجفيفه في الشمس للاستخدام التجاري، وبشكل أساسي كعنصر من المشروبات الغازية والأدوية، وعادة ما يمضغهم العمال المحليون كمحفز لتقليل الإحساس بالجوع والإرهاق، تمضغ قطع صغيرة من جوز الكولا قبل وجبات الطعام للمساعدة على الهضم في بعض البلدان كالبرازيل وجزر الهند الغربية.

ويتم استخدام المكسرات ذات المذاق القابض كدواء نباتي لمكافحة التسمم والصداع والإسهال، كما ويستخدم في جنوب شرق نيجيريا في مختلف الطقوس الاجتماعية، وإن تقديم طبق من مكسرات الكولا هو الجانب المركزي لطقوس الزيارة التي تمارسها القبائل،[٢] لكن رغم أن هنالك العديد من الفوائد والاستخدامات الطبية لنبات القورو إلا أن هنالك أضرار وآثار جانبية ومن أضرار ثمار القورو:[٣]


المحتوى العالي من الكافيين

هل من آثار جانبية للكافيين؟ يمكن أن يسبب الكافيين الموجود في جوز الكولا الأرق والعصبية وتهيج المعدة والغثيان والقيء، وزيادة معدل ضربات القلب والتنفس، والآثار الجانبية الأخرى، خاصة عندما عندما يتم استخدام الجوز الكولا طبيًا بكميات أكبر أو لفترة طويلة من الزمن، كما ويرتبط مضغ الجوز مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الفم وسرطان الجهاز الهضمي أيضا، بسبب محتواه من الكافيين وقد تسبب كميات كبيرة من الجوز الكولا الصداع والقلق والإثارة والرنين في الأذنين وعدم انتظام ضربات القلب، كما ويمكن أن تتسبب الجرعات العالية جدًا من الكافيين في الوفاة، حيث تقدر الجرعة القاتلة بحوالي 10-14 جرامًا؛ أي 150-200 مجم من الكافيين لكل كيلوغرام من وزن الجسم.


ما هو تأثير ثمار القورو على الحامل والمرضع ؟

جوز الكولا آمن بشكل محتمل عند تناوله أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية بكميات الطعام المسموحة والطبيعية لكن الكميات الأكبر غير آمنة على الأرجح، وذلك لأن الجرعات الأكبر قد توفر الكثير من الكافيين لكل من النساء الحوامل والمرضعات، حيث يجب على الأمهات الحفاظ على استهلاك الكافيين أقل من 200 ملغ في اليوم وهذا مشابه لكمية الكافيين الموجودة في كوبين من القهوة، وإن تناول كميات أكبر أثناء الحمل قد يزيد من فرصة الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن الولادة، كما ويمر الكافيين إلى حليب الثدي لذلك يجب على الأمهات المرضعات مراقبة تناول القورو والتأكد من انخفاضه، كما ويمكن أن يسبب الكافيين من جوز الكولا اضطرابات في النوم والتهيج وزيادة نشاط الأمعاء عند الرضاعة الطبيعية كما ويزيد من متلازمة القولون العصبي وتفاقم الإسهال.


ما هو تأثير ثمار القورو على داء السكري وأمراض القلب؟

يحتوي الجوز على الكافيين، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن الكافيين قد يؤثر على طريقة استخدام الجسم للسكر وقد يؤدي إلى تفاقم مرض السكري، كما وقد يتسبب الكافيين أيضًا في عدم انتظام ضربات القلب لدى بعض الأشخاص، وله دور في اضطرابات النزيف حيث الكافيين قد يبطئ من تخثر الدم، وهذا قد يجعل اضطرابات النزيف أسوأ.


ما هو تأثير ثمار القورو على ارتفاع ضغط الدم؟

قد يؤدي الكافيين الموجود في جوز الكولا إلى زيادة ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، كما وقد يزيد الكافيين الموجود في جوز الكولا الضغط داخل العين، وقد تحدث الزيادة في غضون 30 دقيقة وتستمر لمدة 90 دقيقة على الأقل.


هل تؤدي ثمار القورو إلى ضعف العظام وهشاشة العظام؟

قد يزيد الكافيين الموجود في جوز الكولا من كمية الكالسيوم التي يتم طردها في البول، فإذا كنت مصابًا بهشاشة العظام أو كثافة العظام منخفضة، فيجب أن يقتصر الكافيين على أقل من 300 مجم في اليوم حوالي 2-3 أكواب من القهوة، ومن الجيد أيضًا الحصول على الكالسيوم الإضافي لتعويض الكمية التي قد تُفقد في البول.


هل ثؤثر ثمار القورو على الجراحة؟

قد يؤثر جوزة الكولا على مستويات السكر في الدم، وهنالك قلق من أنه يمكن أن يتداخل مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة، لذلك يجب التوقف عن استخدام جوز الكولا قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة.


ما هي فوائد ثمار القورو؟

هل من تطبيقات لاستخدام ثمار القورو؟ في بعض البلدان الأفريقية يتم مضغ القورو أثناء الاحتفالات والطقوس، كما أنها تستخدم لتحلية التنفس، وهنالك تطبيق آخر لجوز الكولا في العالم الغربي هو كعامل منكه للصودا، كما ويستخدم الجوز كمادة مضافة في مشروبات الطاقة ومعززات الأداء، وعادةً يتم غلي الجوز لاستخراج الكولا أو يمكن طحنه في مسحوق، وفي أجزاء معينة من العالم يتم استخدام الجوز كنوع من الطب البديل،[٤] وهنالك العديد من الفوائد لثمار القورو منها:[٥]


هل من تأثير لثمار القورو على عملية التمثيل الغذائي؟

تعد أحد التأثيرات الفريدة لجوز الكولا يرجع إلى حد كبير إلى محتواه من الكافيين وهو قدرته على تحفيز الجسم وزيادة معدل ضربات القلب، وفي حين أن هذا يمكن أن يكون خطرًا على الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية موجودة مسبقًا إلا أنه يمكن أن يوفر دفعة أيضية ضرورية لمن يعانون من عملية الأيض البطيئة، وهذا يحسن صحة القلب، لأن الكافيين يمكن أن يكون منبهًا للصحة بجرعات معتدلة.


كيف تعزز ثمار القورو نسبة الأكسجين؟

من خلال تحفيز معدل ضربات القلب وزيادة الدورة الدموية، تعزز حبوب الكولا الأكسجة إلى أجزاء أساسية معينة من الجسم، بما في ذلك الجلد والأعضاء وحتى الدماغ، هذا هو السبب في أن جوز الكولا يشار إليها أحيانًا بالمعززات المعرفية، حيث ارتبطت زيادة مستويات الأكسجين في الدماغ بمستويات أعلى من الإدراك والتركيز، وهذا يعزز أيضًا التئام الجروح وإصلاح الخلايا من خلال زيادة تدفق الأكسجين والمغذيات.


هل تساعد ثمار القورو في تعزيز صحة الجهاز الهضمي؟

منذ آلاف السنين، تمضغ الكولا أو تستهلكها الثقافات الأصلية في أفريقيا سواء في الاحتفالات أو في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، حيث تعمل المكونات النشطة لجوز الكولا على تحسين عملية الهضم وامتصاص المغذيات، مع تقليل الإمساك والانتفاخ والتقلصات وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي الأكثر خطورة.


هل لثمار القورو آثار مضادة للسرطان؟

على الرغم من أن البحث لا يزال في مراحله الأولى ولا يزال موضع نقاش في بعض الدوائر، إلا أن بعض مركبات الاستروجين النباتية والأندروجين الموجودة في جوز الكولا قادرة على تحفيز موت الخلايا المبرمج في خلايا سرطان البروستات، كما وتحتوي حبوب الكولا على مركبات نشطة بيولوجيا تظهر خصائص سامة للخلايا ويمكن أن تحفز موت خلايا سرطان الثدي.


ما دور ثمار القورو في تعزيز جهاز المناعة؟

تحتوي جذور شجرة الكولا وجذعها وأوراقها على مركبات متطايرة يمكن أن تمنع عدوى بكتيرية معينة في جسم الإنسان، تشمل هذه الالتهابات البكتيرية أولئك المسؤولين عن التسبب في مجموعة واسعة من أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية.


هل تؤدي ثمار القورو إلى تعزيز فقدان الوزن؟

على الرغم من أن الكافيين معروف منذ فترة طويلة بأنه مثبط للشهية إلى حد ما، إلا أن مستخلصات الكولا ترتبط أيضًا بزيادة حرق الدهون في الجسم، ربما بسبب التأثير الإيجابي على التمثيل الغذائي الذي يمكن أن تحدثه هذه المكسرات.

المراجع[+]

  1. "Cola Nitida", www.sciencedirect.com, 2020-08-06, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  2. "Kola nut", www.britannica.com, 2020-08-06, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  3. "COLA NUT", www.webmd.com, 2020-08-06, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  4. "Health benefits of kola nut", www.medicalnewstoday.com, 2020-08-06, Retrieved 2020-08-06. Edited.
  5. "6 Amazing Benefits Of Kola Nut", www.organicfacts.net, 2020-08-06, Retrieved 2020-08-06. Edited.