ما هو مرض هاشيموتو؟

ما هو مرض هاشيموتو؟

مرض هاشيموتو (Hashimoto's disease) هو أحد الأمراض المناعية الذاتية (Autoimmune disorder) التي تؤثر في الغدة الدرقية (وهي غدة تتواجد في قاعدة الرقبة، أسفل تفاحة آدم، وشكلها يُشبه الفراشة، وتُفرز هرمونات مهمة لتنزيم عمليات عديدة في جسمك)، وهذا يعني أن جهاز المناعة في جسمك يُهاجم الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، ممّا يتسبب بمشكلة في إفرازها لهرموناتها، ويؤدي لإصابتك بخمول الغدة الدرقية (Hypothyroidism).[١]

لماذا يحدث مرض هاشيموتو؟

في الواقع لم يُحدّد العلماء للآن السبب الذي يدفع جهاز المناعة في جسمك إلى مهاجمة الغدة الدرقية، ولكن يُعتقد أن هناك بعض العوامل التي تتسبّب بحدوث هذا الأمر، مثل:[١]

  • عوامل جينية.
  • التعرّض لعوامل تُحفّز المرض من البيئة، مثل شعورك بالتوتر، أو إصابتك بالعدوى، أو علاجك بالأشعة.
  • مزيج من العوامل الجينية والبيئية.

هذه العوامل ترفع من خطر إصابتك بمرض هاشيموتو

وهي كما يأتي:[٢]

  • كونكِ امرأة، فخطر إصابة النساء بهذا المرض أكثر بـ7 مرات مقارنةً بالرجال، إذ قد يُصبنَ به أثناء الحمل أحيانًا.
  • عمُرك، فهو أكثر حدوثًا للأشخاص بين 40-60 عامًا.
  • إصابتك بأمراض مناعية أخرى، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis)، أو النوع الأول من السكري (Type 1 diabetes).
  • إصابة أحد أفراد عائلتك به.
  • إفراطك في تناول الأطعمة المحتوية على اليود (Iodine)،[١] مثل الدجاج، والكبدة، والبيض، ومنتجات الحليب.[٣]

ما الأعراض التي قد تعاني منها بسبب مرض هاشيموتو؟

يتطوّر هذا المرض تدريجيًا، ولذلك قد تكون مصابًا بمرض هاشيموتو لسنوات عديدة قبل أن تظهر أعراضك، ومنها ما يأتي:[٤]

  • شحوب البشرة وجفافها.
  • الإمساك.
  • الشعور بالتعب والخمول.
  • بحة الصوت.
  • عدم تحمّل البرد.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غزارة نزيفها.
  • الاكتئاب.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • انتفاخ في مقدمة الرقبة، وذلك بسبب زيادة حجم الغدة الدرقية (Goiter).[٥]
  • عدم القدرة على التركيز.[٦]
  • الشعر الخفيف والأظافر سهلة الكسر.[٦]
  • زيادة الوزن.[٦]
  • انخفاض الرغبة الجنسية.[٦]
  • ضعف أو آلام العضلات.[٦]
  • ضعف الذاكرة.[٦]

كيف تعرف أنك مصابٌ بمرض هاشيموتو؟

الأعراض التي تعاني منها لن تكفي لتأكيد إصابتك بمرض هاشيموتو، إذ سيقوم الطبيب بما يأتي أيضًا لتشخيص حالتك:[٥]

  • الفحص الجسدي (Physical exam)،

فقد يفحص الانتفاخ في رقبتك الأمامية إذا كنتَ تعاني منه.

  • فحوصات الدم (Blood exams)،

لمعرفة مستويات هرمونات الغدة الدرقية لديك، والبحث عن الأجسام المضادة للغدة الدرقية (Thyroid peroxidase antibodies)، إذ لا يملكها إلا الأشخاص المصابون بمرض هاشيموتو.

هل يحتاج مرض هاشيموتو للعلاج؟

الكثير من الأشخاص المصابون بهذا المرض لا يحتاجون للعلاج، ولكن إذا تضرّرت الغدة الدرقية لديك بحيث أصبحت غير قادرة على إفراز الهرمونات بكمية كافية، سيصف لك الطبيب دواء ليفوثيروكسين (Levothyroxine)، وهو هرمون صناعي يُشبه الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية.[٤]

وبمُجرّد أن تبدأ بأخذ هذا الدواء، ستبدأ أعراضك بالاختفاء، ومن المهم أن تلتزم به، ولا توقفه أبدًا دون استشارة الطبيب أولًا.[٤]

ملخص المقال

مرض هاشيموتو يؤثر في الغدة الدرقية، ويُعدّ من الأمراض المناعية الذاتية، وهذا يعني أن جهاز المناعة في جسمك، هاجم الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، ممّا سيؤدي إلى إتلافها، وستقلّ قدرتها على إنتاج هرموناتها، وهذا سيؤدي لإصابتك بخمول الغدة الدرقية، ومن أعراض هذا المرض، الإمساك، والتعب، والخمول، وزيادة الوزن، وبحة الصوت، وضعف الشعر والأظافر، وظهور انتفاخ في مقدمة رقبتك، ولذلك إذا عانيت من هذه الأعراض، راجع الطبيب ليفحصك، ويطلب لك الفحوصات اللازمة لتشخيص حالتك.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Hashimoto's disease", mayoclinic, Retrieved 10/10/2022. Edited.
  2. "Hashimoto's Thyroiditis", hopkinsmedicine, Retrieved 10/10/2022. Edited.
  3. "Iodine", hsph.harvard, Retrieved 10/10/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Hashimoto’s Thyroiditis", healthline, Retrieved 10/10/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Hashimoto's Disease", niddk, Retrieved 10/10/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "Hashimoto's disease", healthdirect, Retrieved 10/10/2022. Edited.

1 مشاهدة