ما هو السلم الموسيقي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٥ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هو السلم الموسيقي؟

ما هو السلم الموسيقي؟

لماذا سمّي السلم الموسيقيّ بهذا الاسم؟

سُمّي السلم الموسيقي بهذا الاسم لتكوّنه من درجات مختلفة من الصوت تختلف عن بعضها بالعلو، ويمتلك كل سلم موسيقي درجة مختلفة عن الأخرى من حيث الدرجة الصوتية؛ إذ إنّ الدرجة الموسيقية الثانية تزداد قوتها عن الدرجة الأولى والثانية والثالثة، وهكذا، كما تختلف أيضًا في عدد الذبذبات الموسيقية، أي في تردد الصوت في الثانية، والعلاقة بينهما عكسية، فكلّما ارتفعت درجة الصوت زاد عدد الذبذبات الخاصة فيه، وكلّما انخفضت هذه الذبذبات فإنّ عددها يقل، ويُعرف السلم الموسيقي بأنّه تتابع للنغمات الموسيقية صعودًا وهبوطًا، وكما أنّ السلم الموسيقي نمط موحّد من النغمات داخل أوكتيف يهبط ويصعد، وسُمّي السلّم الموسيقي بهذا الاسم لتكوّنه من درجات صوتية مختلفة بالعلو، ولتكوّنه من أصوات أساسية؛ إذ إنّ لكل درجة أو سلم درجة مختلفة بالحدّة الصوتية، وكلما زادت الدرجة زادت الحدّة الصوتية، وكلما زادت درجة الصوت زاد عدد الذبذبات.[١]


عدد درجات السلم الموسيقي

ماذا يعني مصطلح المسافة في الموسيقى؟

يعني مصطلح المسافة في الموسيقى مقدار المسافة التي تكون بين نغمتين، ويتم قياسها بالنصف خطوة، وهو ما يُعرفباللغة الإنجليزية باسم "half.step"، أما عدد الأنصاف فهو مقدار المسافة، فالثلاثة أنصاف تساوي واحدًا ونصف والنصفان يُساويان واحدًا، والمسافة بين دو وري مثلًا هي المسافة الثانية، أما المسافة بين دو ومي فهي المسافة الثالثة، والمسافة بين دو وفا هي المسافة الرابعة، وهكذا،[٢]، ويمكن تصنيف المسافات وأنواعها بحسب قيمتها الحسابية إلى: مسافات صغيرة ومسافات كبيرة ومسافات تامة ومسافات زائدة ومسافات ناقصة.[٣]

ويبلغ عدد درجات السلم الموسيقي سبع درجات نغمية معروفة، وهي بالترتيب: دو _ ري _ مي _ فا _ صول _ لا _ سي، وله علامة ثامنة هي جواب للعلامة الأولى "دو"، واسمها "دو1"، وبالنسبة للعلامة الموسيقية القياسية فهي في السلم الرابع من آلة البيانو، وبهذا تكون "دو4"هي العلامة القياسية.[٢]

أمّا نغمات السلم الموسيقي فهي نغمات صوتية تُستخدم عمومًا فيالغناء والإنشاد، ويبلغ عددها سبع نغمات موسيقية، وهي بالترتيب: سي _ لا _ صول _ فا _ مي _ري _ دو ، حيث تتم قراءة هذه النغمات من الشمال إلى اليمين، أي بنفس طريقة قراءة اللغة الإنجليزية. وهذا يعني أنها تبدأ بنغمة الدو، والدو تُقرأ بصوت غليظ، ثم يُقرأ حرف الـ ري بصوت أكثر حدة، أي أكثر علوًا، ومن ثم يُقرأ حرف الـ مي بصوت أعلى أيضًا، وهكذا حتى يتم الوصول إلى حرف السي.[٢]

وبهذا فإنه يكون الصوت تصاعديًا، وسُمي بناءً عليه بالسلم الموسيقي؛ لأنّ ارتفاع الأصوات فيه يكون من الأقل علوًا إلى الأعلى، وكأنّ الشخص يصعد سلمًا باتجاه الأعلى درجة درجة، فالنغمات الموسيقية هي لغة لا يوجد فيها إلا سبعة حروف فقط، وهذه الحروف هي النغمات، وهذه النغمات هي التي تتم صياغة جميع الألحان منها مهما اختلفت أو كانت كثيرة ومتعددة، وهي بذلك تشبه الحروف الأبجدية التي يكون عددها محدودًا وقليلًا، وتتم صياغة كلمات لا تُعد منها.[٢]


أنواع السلالم الموسيقية

لماذا نتدرّب على السلالم الموسيقيّة؟


يكون التدرُّب على السلالم الموسيقية كي يتمكّن العازف من التحكّم بآلته الموسيقية مهما كانت، سواء كانت بيانو أم جيتار أم آلة تشيللو أم غير ذلك، إذ يوجد لكل آلة من هذه الآلات الموسيقية وغيرها طريقة معينة لتمييز السلالم الموسيقية والتدرّب عليها وعزفها، لهذا يجب التدرّب عليها باستمرار، للتمكّن من العزف على الآلات الموسيقية بشكلٍ أفضل وأكثر احترافية، أمّا أنواع السلالم الموسيقية فيمكن تلخيصها بعدّة أنواع، وهي كما يأتي:[٣]


السلم الموسيقي الكبير

يكون التعرف على السلم الموسيقي الكبير والدليل الخاص به من خلال دائرة الرابعات ودائرة الخامسات، حيث تبدأ دائرة الخامسات من نغمة "دو"، وتعتمد فكرتها بشكلٍ أساسي على الصعود بمسافة تامة خامسة، ويتم استخراج السلالم الدييز منها، أما بالنسبة لدائرة الرابعات فتعتمد فكرتها على الصعود بمسافة تامة رابعة، وتبدأ نغمتها أيضًا من "دو"، ويتم استخراج السلالم البيمول منها.[٣]


السلم الموسيقي الصغير

يوجد لكل سلم موسيقي كبير سلم موسيقي صغير، بحيث يكون هذا السلم الموسيقي مناسب له، ويشترك معه في الدليل الخاص به، ويختلف معه في درجة الركوز، ومما يجدر ذكره أن معظم الألحان الموسيقية تكون إما من السلم الموسيقي الكبير أو السلم الموسيقي الصغير، لهذا فإنّ هذين النوعين من السلم الموسيقي مرتبطان ببعضهما البعض بشكلٍ كبير.[٣]


السلّم الموسيقي الكروماتي

في هذا النوع من السلم الموسيقي يتم استخدمات جميع النغمات الموسيقية الاثنتي عشر، ويتم تقسيمها بنفس الطريقة في داخل الأوكتيف، أما كلمة كروماتي فهي كلمة تعود في أصلها إلى اليونان، ومعناها "اللون"، وهذه الكلمة تصف تمامًا هذا النمط، وذلك لأنّ الخمس نغمات الإضافية هي بمثابة تصنيف للون الموسيقي، وعلى العكس من السلالم الموسيقية الصغيرة والكبيرة، فإنّ السلم الكروماتي لا يستخدم اللحن كاملًا، ويكون ذلك لحظيًا من تحوير درجة الكثافة.[١]


بماذا تختلف الموسيقى الغربيّة عن العربيّة؟

من المعروف أنّ أسلوب التقارب والتباعد الذي يكون بين الفواصل الموسيقية والطبقات الموسيقية الخاصة بالنغمات المعزوفة، هو الذي يُحدد صفة المقطوعة الموسيقية وانسجامها وسرعتها، لهذا فإنّ الموسيقى الغربية مثلًا تتميز بنمط خاص بها، تكون فيه العديد من الفواصل الزمنية المتباعدة التي تكون بين النغمات الموسيقية الكاملة، وهذا يجعلها تتميز عن غيرها وخصوصًا الموسيقى العربية بأنها أبسط من الموسيقى العربية التي تكون ذات فواصل زمنية غنية وأنغام مختلفة، مما يجعلها أكثر تعقيدًا، وهذا يعني أنّ فهم السلم الموسيقي والتدرّب عليه هو الطريقة المثلى لعزف الموسيقى واحترافها على مختلف أنواع الآلات الموسيقية، ويتم التدرّب على السلالم الموسيقية.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "سلم موسيقي"، ويكيبيديا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-09-19. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج "سلم موسيقي"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-09-19. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "المسافات "، المواقع، اطّلع عليه بتاريخ 2020-09-19. بتصرّف.

19 مشاهدة