ما هي الرياضة المناسبة لمرضى الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٣ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
ما هي الرياضة المناسبة لمرضى الضغط

مرض ارتفاع الضغط

مرض الضغط هو مصطلح شائعٌ يشير إلى ارتفاع ضغط الدم، ومن الممكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى مضاعفاتٍ صحيةٍ جدية، يمكنها أن تؤثر على حياة المرضى، كما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وقد يؤدي أحيانًا إلى الوفاة؛ حيث يعد ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية، وفشل القلب، وتمدّد الأوعية الدموية، ومن المهم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم وعلاجه؛ للحفاظ على الصحة، والحد من مخاطره ومضاعفاته، ولعلاج ضغط الدم، إلى جانب تناول الأدوية والالتزام بحميةٍ غذائيةٍ خاصة بمرضى الضغط، ينصح الأطباء بممارسة التمارين الرياضية،[١] وسيتم الحديث في هذا المقال عن الرياضة المناسبة لمرضى الضغط.

الرياضة المناسبة لمرضى الضغط

رغم أنّ خطر ارتفاع ضغط الدم يزيد مع التقدّم بالعمر بشكلٍ كبير، إلا أنّ ممارسة بعض التمارين الرياضية قد تحدث فرقًا كبيرًا، حيث تساعد على خفض احتمال الإصابة بارتفاع الضغط بشكلٍ ملحوظ، وإن كان ضغط الدم مرتفعًا بالفعل، فيمكن أن تساعد التمارين في التحكّم فيه، كأداة مساعدة على العلاج، ومع ذلك، هذا لا يعني أنّ مرضى الضغط عليهم خوض سباق مارثون، بل يجب على المريض أن يبدأ ببطئ، ويجعل من ممارسة المزيد من النشاط البدني جزءًا مهمًا من روتينه اليومي، وقد يتسائل الكثير من الأشخاص حول الرياضة المناسبة لمرضى الضغط، وفي الواقع توجد العديد من الرياضات المناسبة التي يمكن لمرضى الضغط ممارستها،[٢] وتصنّف هذه الرياضات إلى الفئات الرئيسية الآتية:[٣]

  • تمارين الكارديو: تساعد هذه التمارين، والتي قد يطلق عليها البعض التمارين الهوائية، في خفض ضغط الدم، وكما أنها تساعد على جعل القلب أقوى، وتعد رياضة المشي من أهم الأمثلة عليها، كما يعدّها البعض الرياضة المناسبة لمرضى الضغط، إضافةً إلى الجري، وقفز الحبل، وركوب الدراجات، والتزلّج، والتجديف، والسباحة، والتمارين الرياضية المائية الأخرى.
  • تمارين القوة: تتميز تمارين القوة بأنها تقوم ببناء عضلات قوية، الأمر الذي يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية طوال اليوم، إضافةً إلى ما سبق، تساهم تمارين القوة في تعزيز صحة المفاصل والعظام.
  • تمارين الإطالة: تكمن أهمية تمارين الإطالة في أنّها تساهم في منع الإصابة، كما أنها تجعل المريض أكثر مرونة، وتساعده على التحرّك بشكلٍ أفضل.

رياضة اليوغا والضغط

من المعروف أنّ تجنّب محفّزات التوتر يمكنه أن يساعد مرضى الضغط على التحكّم في ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ كبير، وينصح العديد من الأطباء بممارسة التأمل للتخلّص من الضغط الزائد، إلى جانب الحمامات الدافئة، والمشي لمسافات طويلة، وببساطة تعدّ ممارسة رياضة اليوغا أحد أهم أساليب الاسترخاء التي يمكن أن تساعد في تخفيف التوتّر بشكلٍ ملحوظ،[١] كما أنها تمثّل الرياضة المناسبة لمرضى الضغط، حيث أجريت العديد من الدرسات والأبحاث حول فعالية ممارسة رياضة اليوغا في تخفيض ضغط الدم، وأظهرت نتائج هذه الدرسات أن ممارسة رياضة اليوغا ارتبطت بارتبطت اليوغا بانخفاض مهم في ضغط الدم يقارب 4 - 8 مم زئبق، في كل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى المرضى.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about hypertension", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-02-2020. Edited.
  2. "Exercise: A drug-free approach to lowering high blood pressure", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-02-2020. Edited.
  3. "Exercise Tips for Those With High Blood Pressure", www.webmd.com, Retrieved 20-02-2020. Edited.
  4. "Effectiveness of Yoga for Hypertension: Systematic Review and Meta-Analysis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-02-2020. Edited.