ما هي أعراض الدوالي ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٩ ، ١٠ يناير ٢٠٢٠
ما هي أعراض الدوالي ؟

الدوالي

يعرف مرض الدوالي بأنَّه كبر حجم الأوردة وانتفاخها وتظهر هذهِ الحالة غالبًا على الساقين والقدمين عندما لا تعمل الصمامات في الأوردة بشكل صحيح، وبسبب ذلك لا يتدفق الدم بشكلٍ فعّال، ومن المستحسن أنَّ الأوردة نادراً ما تحتاج إلى علاج لأسباب صحية، ولكن في حال نتج عن ذلك تورمٌ وألم وأرجل مؤلمة، عندها سيكون هناك حاجة للعلاج بسبب الإزعاج الكبير الذي تسببه للمريض، وعلى ذلك هنالك العديد من الخيارات المتاحة للعلاج، بما في ذلك بعض العلاجات المنزلية المتاحة في الحالات الشديدة، وقد تتطور حالة الدوالي عند المريض إلى تقرحات دوالي على الجلد، وهذا بالطبع يتطلب العلاج[١] ومن الجدير بالذكر أنَّ مرض الدوالي شائعٌ جدًا، خاصة عند النساء، [٢] وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض الدوالي بإيضاح.

أسباب الدوالي

وقبل التطرق لأعراض الدوالي سنتعرف على أسباب الإصابة بالدوالي، فمن الجدير بالذكر أنَّ الأوردة تحتوي على صمامات أحاديةُ الاتجاه بحيث ينتقل الدم باتجاهٍ واحدٍ فقط، فإذا أصبحت جدران الوريد ممتدة وأقل مرونة عندها تصبح الصمامات أضعف من قوتها المعتادة، وعندها يمكن للصمام الضعيف أن يتيح للدم بالتسرب للخلف ويتدفق في الاتجاه المعاكس، وعندما يحدث هذا يتراكم الدم في الوريد، ويصبح بعد ذلك منتفخًا.[١] عندها أيُّ حالةٍ تمارسُ ضغطًا مفرطًا على الساقين أو القدمين يمكن أن تؤدي إلى الدوالي، ولعلَّ من أكثرِ العوامل التي تساهم في الضغط على الساقين والقدمين هي الحمل، والسمنة والوقوف لفترات طويلة، بالإضافة إلى حالات الإمساك المزمن، كما إنَّ الأورام قد تتسبب في الدوالي ولكن يعدُّ ذلك من الحالات النادرة، ومن الجدير بالذكر أن إحتمالية الإصابة بالدوالي تزداد ضعف الأوردة بسبب التقدم بالعمر، وقد تؤدي إصابة الساق السابقة إلى تلف الصمامات الموجودة في الوريد، والتي قد تؤدي إلى حدوث حالة الدوالي، ومن جهةٍ أخرى قد تلعب الوراثة أيضًا دورًا بالإصابة بالدوالي، حيثُ إذا كان لدى أحد أفراد الأسرة الدوالي، فهنالك فرصة أكبر للإصابة، وعلى عكس الإشاعات السائدة فإنَّ الجلوس لمدة طويلة بأرجل متقاطعة لا يسبب الدوالي، إلا إنه قد يؤدي إلى تفاقم الحالة الحالية.[٣]

أعراض الدوالي

أما عن أعراض الدوالي من المهم معرفة أنَّ الدوالي قد لا تتسبب بأيِّ ألم، ولكن قد تظهر بعض الأعراض في بعض الحالات وتشتمل على ما يأتي؛ تحوّل الأوردة إلى اللون الأرجواني الداكن أو الأزرق، وتصبح الأوردة الظاهرة ملتوية ومنتفخة، وتظهر مثل الحبال على ساق المريض أما الأعراض التي تظهر في حالات الألم والإنزعاج للمريض، فتشتمل على ما يأتي[٤]:

  • الشعور بالألم أو الثقل في الساقين.
  • الشعور بالحرقان، الخفقان، تشنج العضلات وتوّرم في أسفل الساقين.
  • تفاقم الألم بعد الجلوس أو عند الوقوف لفترة طويلة.
  • الشعور بالحكة حول واحد أو أكثر من الأوردة الخاصة بالمريض.
  • تلون الجلد حول الأوردة المصابة بالدوالي.
  • تشابه الأوردة المصابة بالدوالي بالشبكة العنكبوتية، لكنَّها أصغر وتكون حمراء اللون أو زرقاء، وغالبًا ماتحدث عروق العنكبوت على الساقين، ولكن يمكن العثور عليها أيضًا على الوجه، ومن الجدير بالذكر أنَّها تختلف في أحجامها.
ومن جهةٍ أخرى إذا كان المريض مهتمًا بالتخلص أو التخفيف من أعراض الدوالي من المهم معرفة أنَّ الرعاية الذاتية يمكن أن تساعد المريض على تخفيف آلام الدوالي، أو منعها أو حتى زيادتها سوءً، كالإلتزام بالتمرينات الرياضية أو رفع الساقين أو ارتداء جوارب ضاغطة، ولكن في حال كان المريضُ قلقًا بشأن إصابته وحالته ككل يجب عليه استشارة الطبيب.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What can I do about varicose veins?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-1-2020. Edited.
  2. "Varicose Veins", www.healthline.com, Retrieved 2-1-2020. Edited.
  3. "Understanding Varicose Veins -- the Basics", www.webmd.com, Retrieved 2-1-2020.
  4. "Varicose veins", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-1-10. Edited.