ما هي أسباب الخجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي أسباب الخجل

الخجل

يعتبر الخجل من الحالات التي تسبب الشعور بالخوف أو الانزعاج أمام الآخرين خاصةً عند مواجهة المواقف الجديدة أو نتيجة الاختلاط بالغرباء، كما يوصف بأنه شعور مزعج يمر به الشخص نتيجة الارتباك أو نتيجة الخوف مما قد يعتقد به الآخرين، ويمكن أن يمنع هذا الخوف قدرة الشخص على القيام بعمل أو فعل معين أو قد يمنعه من قول ما يريد مما قد يؤدي إلى عدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية جديدة، ويجيب المقال عن سؤال ما هي أسباب الخجل والتي يعتقد بأنها ترتبط بتدني الثقة بالنفس واحترام الذات أو قد تكون من أحد أسباب القلق الاجتماعي.[١]

الفرق بين الخجل واضطراب القلق الاجتماعي

يجدر الحديث عن الفروقات بين الخجل والقلق الاجتماعي في سبيل إيصال الإجابة عن سؤال ما هي أسباب الخجل، ولسوء الحظ فإنه في الغالب ما يتم الخلط بين اضطراب القلق الاجتماعي والخجل، وتشير الدراسات إلى أنه على الرغم من بدأ ظهور أعراض القلق الاجتماعي في مرحلة الطفولة فإن الغالبية من المصابين بهذا الاضطراب لا يخضعون للعلاج حتى وصولهم إلى سن الرابعة عشر في المتوسط، ومن الأعراض الرئيسة التي تميز اضطراب القلق الاجتماعي عن الخجل ما يأتي:[٢]

  • مقدار وشدة الخوف.
  • مستوى تجنّب المواقف المختلفة.
  • مقدار التأثير على أداء الشخص في الحياة اليومية.

كما لا يشعر المصابون باضطراب القلق الاجتماعي بالتوتر قبل القيام بإلقاء الخطاب ولكن قد تقلقهم فكرة تقديم الخطاب لأسابيع أو أشهر مما يؤدي إلى عدم النوم، وقد يمر المصابين بهذا الاضطراب ببعض الأعراض الشديدة كتسارع ضربات القلب وضيق التنفس والتعرق، كما أن الأعراض لا تختفي في العادة بل تزداد سوءًا.

أسباب الخجل

يقوم الكثيرين بالسؤال عن ما هي أسباب الخجل والتي قد تختلط مع بعض الحالات الأخرى كاضطراب القلق الاجتماعي، وتقدر هذه الحالة بما نسبته خمسة عشرة في المئة بين الأطفال والتي تعتمد على الاختلافات في بيولوجية الدماغ بين الأشخاص، كما يعتقد بأن الخجل لدى الأطفال يحدث نتيجة التجارب الاجتماعية المختلفة فقد يؤدي الاستبداد والضغط من قبل الوالدين في التسبب بالخجل، كما قد يواجه الأطفال مشاكل في تطوير المهارات الاجتماعية نتيجة عدم السماح لهم بتجربة الأشياء الجديدة، وتؤثر البيئة المحيطة في المدرسة والحي بالإضافة إلى طبيعة المجتمع والثقافة على تطور الطفل وثقته بنفسه، في حين قد تؤدي بيئات العمل غير العادلة والمذلة إلى الخجل لدى البالغين.[١]

بعض النصائح للتخلص من الخجل

تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من الخجل، كما أن تعلم كيفية التحكم بالخجل وبناء الروابط الاجتماعية القوية يمكن أن تزيد من الثقة بالنفس وتقلّل من مشكلة الخجل، وفيما يأتي ذكر لأبرز النصائح للمساعدة في زيادة الثقة بالنفس والتخلص من الخجل:[٣]

  • معرفة سبب الحالة إن كان من الخجل أو القلق.
  • التنفس العميق لتقليل التوتر.
  • التحدث مع الأشخاص الغرباء.
  • مشاركة المخاوف مع المقربين من العائلة أو الأصدقاء.
  • التسجيل في دروس معينة يغلب عليها الطابع التشاركي والجماعي.
  • كتابة الملاحظات عن أسباب الخجل ومقدار التطور أثناء علاجه.
  • عدم السؤال عن المواقف باستخدام لماذا نظرًا لما يشكله هذا السؤال من زيادة في التوتر.
  • التوقف عن الكلام والاستماع للمساعدة في دخول النقاش.
  • الابتسام بشكل دائم مهما كان الموقف الذي يمر به الشخص.
  • غلق منصات التواصل الالكترونية والخروج لممارسة العلاقات الاجتماعية.

فيديو عن ما هي أسباب الخجل

يجيب أخصائي الطب النفسي والإدمان الدكتور أحمد الدباس في الفيديو الأتي عن سؤال ما هي أسباب الخجل:[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What You Should Know About Shyness", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019.
  2. "Differences Between Shyness and Social Anxiety Disorder", www.verywellmind.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Don’t Let Shyness Stand in the Way of Social Ties", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. "ما هي أسباب الخجل"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019.