ما هي أساليب تعديل السلوك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أساليب تعديل السلوك

السلوك

يعرف السلوك بأنه طريقة تصرف الإنسان، وردة فعله إزاء المواقف، وكيفية التعامل مع الآخرين، وهو أي نشاط يصدر عن الإنسان، سواء أكان ظاهرًا للآخرين كالحركات والأنشطة، أم غير ظاهر مثل التفكير، والسلوك ليس شيءٌ ثابت، فهو قابلٌ للتغير والتعديل، ويمكن تعريف أساليب تعديل السلوك، بأنها شكلٌ من أشكال العلاج، والتي تهدف إلى تغيير سلوك الآخر وتقويمها، وغالبًا ما تستخدم للأطفال، وفي هذا المقال سنتحدث عن أساليب تعديل السلوك والخطوات الواجب اتباعها، لتعديل السلوك.

أساليب تعديل السلوك

تهدف أساليب تعديل السلوك، إلى تحقيق تغيراتٍ في حياة الفرد، بحيث تجعل حياته وحياة المحيطين به، أكثر فعالية، وهناك أساليبٌ عدة ومنها:

  • التعزيز، والذي يعد الأفضل بين أساليب تعديل السلوك كلها، وهناك ثلاثة أنواع لها:
  1. التعزيز الإيجابي والذي يعني تعزيز وتحفيز سلوكٍ معين، بحيث نرغب في تكرار هذا السلوك في المستقبل، عن طريق الثناء أو تقديم المكافئات للشخص، عند قيامه بالسلوك.
  2. التعزيز السلبي، ويكون ذلك بالحرمان من المكافأة مثلًا، في حال قيام الشخص بسلوكٍ لا نرغب به.
  3. التعزيز التفاضلي للسلوك الآخر، وهو تعزيز الفرد في حال امتناعه عن القيام، بسلوكٍ معين لفترةٍ زمنية محددة.
  • العقاب، وهذا الأسلوب أضعف من التعزيز، وهنا الهدف منه هو التقليل من السلوكيات الخاطئة، ومنعها، ولكن يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة، فالاستخدام الصحيح المنظم للعقاب، يجعل الفرد يميز السلوكيات الصحيحة والخاطئة، كما أنه سيؤدي إلى إيقاف الفرد لهذا السلوك، أما اذا استخدم بطريقةٍ خاطئة، سيؤدي إلى تعود الفرد عليه، وستكون النتائج مؤقتة، كما سيؤثر سلبًَا على العلاقات الاجتماعية، بين المُعاقب والمعقِب.
  • التشكيل، وهو ذلك الإجراء الذي يعمل على تحليل السلوك، إلى عدة أفعال، وتعزيزها حتى يتحقق السلوك النهائي.
  • التلقين، فيتم توجيه الملاحظات إما شفويًا أو من خلال الإشارة.
  • تقويم السلوك بالنموذج، فيتم تعديل السلوك عن طريق ملاحظة سلوك الآخرين، وجعلهم نموذج وقدوة، وهذا أسلوبٌ فعال.
  • الإقصاء، وهو إجراءٌ عقابي، يقوم على أساس سحب التعزيز الإيجابي، لفترة معينة، بعد قيام الشخص بالسلوك الخاطئ.

خطوات تعديل السلوك

هناك عدة خطواتٍ لاستخدام أساليب تعديل السلوك، يجب مراعاتها عند اتباع أيٍ من أساليب تعديل السلوك، وهي:

  • تحيد السلوك المراد تعديله.
  • قياس السلوك المستهدف، وذلك بجمع معلوماتٍ عن السلوك ومرات تكراره، ومدى شدته.
  • معرفة الظروف التي تحيط بالشخص عند قيامه به، وكذلك ردة فعل الآخرين له.
  • تصميم الخطة الإرشادية، والبدء بتنفيذها.
  • تقييم فعالية الخطة، ومدى تحقيق النتائج المرجوة.

خصائص استراتيجيات أساليب تعديل السلوك

هناك خصائصٌ عدة، يجب أن تتوفر في استراتيجيات تعديل السلوك، ومنها:

  • أن تكون سهلة التنفيذ.
  • أن تتماشي مع المشاكل التي يعاني منها الفرد، وتؤدي إلى علاجها.
  • أن تراعي الفروقات بين الأفراد.