ما هي أدوات تسلق الجبال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي أدوات تسلق الجبال

الجبال

يصف معظم علماء الجيولوجيا الجبل على أنه ارتفاع أرضي يصل إلى 1000 قدمًا أو أكثر فوق المنطقة المحيطة به، وتتكون أطول السلاسل الجبلية في العالم عندما تصطدم أجزاء من قشرة الأرض مع بعضها البعض في عملية تسمى اصطدام الصفائح التكتونية، حيث تنحني قشرة الأرض مثل حركة غطاء محرك السيارة وتتعرض للاحتكاك فيما بينها، وعلى سبيل المثال فقد تكونت جبال الهيمالايا في آسيا نتيجة تصادم هائل منذ حوالي 55 مليون عام، وغالبًا ما تكون الجبال بمثابة معالم جغرافية تشكّل الحدود الطبيعية للبلدان، ويمكن أن يؤثر ارتفاعها على أنماط الطقس، وسيتناول هذا المقال الإجابة عن سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟".[١]

تسلق الجبال

قبل الإجابة عن سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" ينبغي توضيح أن تسلق الجبال هو مجموعة من الأنشطة التي تتم في المناطق الجبلية بقصد الرياضة والاستمتاع بما تتيحه تلك الأجواء من مغامرة، وتشمل الأنشطة المتعلقة بتسلق الجبال التسلق التقليدي في الهواء الطلق والتزلج من خلال عربات التزلج، حيث تزداد شعبية ذلك النوع من الرياضة بسبب أجواء الإثارة التي تخالط التسلق، وعلى عكس معظم الألعاب الرياضية يفتقر تسلق الجبال إلى القواعد واللوائح على نطاق واسع، لكن يلتزم متسلقو الجبال بمجموعة كبيرة ومتنوعة من التقنيات والاستراتيجيات عند تسلق الجبال من أجل سلامتهم، وتدعم العديد من الأندية الكثير من متسلقي الجبال من خلال دعم الموارد واستضافة الأنشطة الاجتماعية الخاصة بهم، وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي لتسلق الجبال هو المنظمة العالمية المعترف بها من اللجنة الأولمبية الدولية لتسلق الجبال.[٢]

تاريخ تسلق الجبال

كانت المحاولات الأولى لتسلق القمم الجبلية مستوحاة من رياضات أخرى، وقبل العصر الحديث سجل التاريخ محاولات قليلة لصعود قمم الجبال لمجرد تحقيق هذا الإنجاز، وخلال القرن الثامن عشر بدأ عدد متزايد من العلماء في القيام برحلات ميدانية إلى جبال الألب في أوروبا لتقديم ملاحظات علمية، وأصبحت المنطقة المحيطة بشامونيكس بفرنسا مصدر جذب لهؤلاء العلماء بسبب أهمية بعض الأنهار الجليدية، وقد بدأ تسلق الجبال بالمعنى الرياضي المعاصر عندما قام عالِم شاب من جنوة بمشاهدة جبل مونت بلانك على ارتفاع 15.771 قدمًا، وقرر أنه سوف يصعد إلى قمة هذا الجبل، وتم بعدها تقديم أول جائزة مالية لتسلق مونت بلانك، وبعد مرور عام صعد أيضًا دي سوسور إلى نفس القمة الجبلية، وقد صعد مجموعة من المتسلقين البريطانيين مع مرشدين سويسريين وإيطاليين وفرنسيين لأعلى قمم سويسرا في عام 1850.[٣]

وفي منتصف القرن التاسع عشر دعمت سويسرا مجموعة من متسلقي الجبال بما أسهم في جعل تسلق الجبال رياضة مميزة في جميع أنحاء وسط أوروبا، وقد بدأ المتسلقون من عام 1870 في البحث عن طرق جديدة وأكثر صعوبة لتسلق الجبال، ونظرًا لاعتياد تسلق القمم الجبلية القليلة المتبقية في جبال الألب فقد حوّل المتسلقون من نهاية القرن التاسع عشر انتباههم إلى جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية وجبال روكي في أمريكا الشمالية والقوقاز عند الطرف الغربي لآسيا وقمم إفريقيا وأخيرًا جبال الهيمالايا، وقد تم تسلق جبل أكونكاجوا الذي يصل ارتفاعه إلى 22.831 قدمًا في عام 1897، وتسلق الدوق الإيطالي بيرانزي جبل سانت إلياس في عام 1897، ويوجد هذا الجبل عند الحدود الدولية لولاية ألاسكا ويوكون الأمريكية في كندا.[٣]

وفي عام 1906 نجح بيرانزي في تسلق جبل مارجريتا بيك في شرق إفريقيا عام 1906، ومع مرور القرن العشرين بدأ تسلق الجبال يتوسع على المستوى الدولي، فقد وجه متسلقو الجبال من النمسا والصين وانجلترا وفرنسا وألمانيا والهند وروسيا أغلب اهتمامهم إلى تسلق جبال الهيمالايا وما يجاورها، وبعد الحرب العالمية الأولى جعل البريطانيون قمة إيفرست هدفهم الخاص، وفي هذه الأثناء كان المتسلقون من بلدان مجاورة يحققون نجاحات مذهلة في تسلق قمم جبال شاهقة أخرى، فقد صعد فريق سوفيتي إلى قمة ستالين التي تصل إلى 24.590 قدمًا، وصعدت الإنجليزية ناندا ديفي قمة جبلية تصل إلى حوالي 25.646 قدمًا، ويتم الآن توسيع نطاق تسلق الجبال من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية المطورة حديثًا.[٣]

ما هي أدوات تسلق الجبال

للإجابة عن سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" ينبغي توضيح أن تلك الأدوات تختلف من منطقة جبلية لأخرى، فما يستخدمه متسلقو الجبال أثناء صعودهم القمم الجبلية في آسيا يختلف عما يستخدمه متسلقو الجبال في أمريكا اللاتينية، وكذلك تختلف أدوات تسلق الجبال من جبل لجبل آخر، وإذا كان تسلق الجبال من خلال مسارات معروفة، وتم تسلقها بسهولة قبل ذلك آلاف المرات فعلى الأرجح لا يحتاج المتسلق في تلك الحالة أكثر من حذاء جيد وسترة مضادة للماء، بالإضافة إلى كاميرا لتسجيل تفاصيل الرحلة، لكن تختلف إجابة سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" إذا كان الشخص سيتسلق قمة شاهقة مثل قمة إفرست، فسيحتاج المتسلق في تلك الحالة إلى بدلات وقفازات ونظارات واقية وأحذية عالية الارتفاع والكثير من الأشرطة القطنية وحقيبة نوم جيدة وخيمة جبلية، والإجابة الأساسية لسؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" بالنسبة لأغلب متسلقي الجبال لاسيما الشاهقة منها هي أنها أدوات رئيسة مثل الحبال والمطارق والمسامير ومعدات الأكسجين، وهذه بإيجاز هي إجابة سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" .[٤]

خطورة تسلق الجبال

بعد الإجابة عن سؤال: "ما هي أدوات تسلق الجبال؟" ينبغي توضيح أنه رغم شيوع تسلق الجبال لاسيما في السنوات الأخيرة إلا أن هناك الكثير من المخاطر وراء الرحلات المختلفة للكثيرين من أجل تسلق الجبال، ويمكن توضيح أبرز مخاطر تسلق الجبال فيما يأتي:[٥]

  • يمكن أن يزداد الطقس سوءًا دائمًا أثناء تسلق الجبال، حيث تواجه متسلقي الجبال الرياح الشديدة والعواصف والبرق والضباب وتساقط الثلوج.
  • في المرتفعات الشاهقة تكون التأثيرات الجوية غاية في الخطورة، بالإضافة إلى تأثير وجود كمية أقل من الهواء وكمية أقل من الأكسجين اللازم سريانه عبر مجرى الدم لتدفئة الجسم.
  • يحتاج تسلق الجبال لقدر هائل من الحرص؛ فهناك الكثير من الأغبياء وغير المؤهلين والأشخاص عديمي الخبرة والمتعجرفين وغير المنتبهين الذين يتعرضون لكثير من المخاطر الكبيرة وكثير من الأحيان يعرضون أنفسهم لكوارث كثيرة لاسيما الانهيارات الجليدية.

المراجع[+]

  1. "Mountains", www.nationalgeographic.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. "Mountaineering", en.wikipedia.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Mountaineering", www.britannica.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "What mountaineering equipment do you need? Why?", www.quora.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "What are the dangers of mountain climbing?", www.quora.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.