ما هي أدوات الشرط الجازمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٩
ما هي أدوات الشرط الجازمة

أسلوب الشرط

تتطلّب الإجابة عن سؤال: ما هي أدوات الشرط الجازمة تعريفَ أسلوب الشرط وبيان مفهومه، فأسلوب الشرط هو أسلوب إنشائي يقوم على ربط نتيجة ما بتحقق الفعل المشروط في الجملة الشرطية، وتتكون الجملة الشرطية من ثلاثة أركان: أداة الشرط و فعل الشرط وجواب الشرط[١]، وتتعدّد أدوات الشرط وتتنوّع وفقًا للمعنى الذي تضفيه على الجملة الشرطية، إضافة إلى الأثر النحوي الذي تحدثه فيما يليها من فعل الشرط وجوابه من حيث الجزم وغيره؛ فما هي أدوات الشرط الجازمة وما هي أدوات الشرط غير الجازمة.

أدوات الشرط غير الجازمة

قبل أن تتطرّق الدراسة للإجابة عن سؤالها: ما هي أدوات الشرط الجازمة، فإنها ستتطرق للمناقشة أدوات الشرط غير الجازمة وأثرها في الجملة الشرطية، فقد سميت أدوات الشرط غير الجازمة بهذا الاسم لأنها لا تحدث أثر الجزم الذي تتركه غيرها من أدوات الشرط على الأفعال التي تليها، وهي قليلة مقارنة بأدوات الشرط الجازمة حيث تشمل" لو - لولا - كلما- إذا - لمّا - لوما"[٢]، وعلى الرغم من أنها أدوات لا تحدث أثرًا نحويًا في الجملة إلا أنها تؤثر في دلالة الجملة ومضمونها وتقسم إلى مجموعتين: الأسماء، والحروف وهي على النحو الآتي:

  • أولًا: أسماء الشرط غير الجازمة:
    • إذا: وتفيد الظرفية لما يستقبل من الزمان وتدل على حتمية وقوع الجواب المقترن بفعل الشرط، ولا تدخل إلا على الجمل الفعلية وحسب.
    • كلّما: تفيد التكرار وتستخدم للدلالة على الزمان ولا تدخل إلا على الجمل الفعلية أيضًا.
    • لمّا: وتفيد الظرفية الزمانية وترد بمعنى حين.
  • ثانيًا: حروف الشرط غير الجازمة:
    • لو: ويفيد امتناع الجواب لامتناع الشرط ويختص بالدخول على الفعل الماضي.
    • لولا:ويفيد امتناع الجواب لوجود الشرط، وتختص بالدخول على المبتدأ الذي يحذف خبره وجوبًا.
    • لوما: يفيد امتناع الجواب لوجود الشرط، ويختص بالدخول على الجملة الاسمية أيضًا.

وهذه الأدوات كلها تترك أثرًا في معنى الجملة الشرطية، دون أن تمس التركيب النحوي باي تغيير إذ تبقى الأفعال التي تليها على حالها مرفوعة أو مبنية، على النقيض من الأدوات الجازمة، فما هي أدوات الشرط الجازمة، هذا ما ستتناوله الدراسة بالعرض والتفصيل.

ما هي أدوات الشرط الجازمة

قد يتردّد سؤال: ما هي أدوات الشرط الجازمة، وما طبيعة الأثر الذي تتركه فيما يليها من أفعال، إلّا أن إجابة مثل هذه الأسئلة تكمن في بيان ما تُقسم إليه أدوات الشرط الجازمة من أسماء وحروف، بحيث تضفي على الجملة الشرطية دلالات خاصة وهي على نوعيها تحدث أثرًا نحويًا فيما يليها من أفعال، فتعمل فيها الجزم، وتُذكر تاليًا على النّحو الآتي:

  • أولًا: أسماء الشرط الجازمة:
    • من: اسم شرط جازم مبني على السكون ويستخدم للدلالة على العاقل.
    • ما: اسم شرط جازم كبني على السكون، ويستخدم للدلالة على غير العاقل، أو صفات العاقل.
    • مهما: اسم شرط جازم مبني على السكون، ويستخدم للدلالة على الأحداث.
    • متى: اسم شرط جازم مبني على السكون، ويستخدم للدلالة على الزمان.
    • أيّان: اسم شرط جازم مبني على الفتح، ويستخدم للدلالة على الزمان.
    • أين: اسم شرط جازم مبني على الفتح، ويستخدم للدلالة على المكان.
    • كيفما: اسم شرط جازم مبني على السكون، ويستخدم للدلالة على الحال والكيفية.
    • أيّ: اسم شرط يعتمد في إعرابه ودلالاته على السياق الذي يرد فيه.
  • ثانيًا: حروف الشرط الجازمة:
    • إنْ: حرف شرط جازم مبني على السكون، وتفيد الشك في تحقق الجواب[٣].
    • إذْما: حرف شرط جازم، يدلّ على الظرفية الزمانية.

إعراب أدوات الشرط الجازمة

تدخل أدوات الشرط الجازمة على نوعيها الأسماء والحروف على الجمل الفعلية فتعمل فيها الجزم، وهي على خلاف حروف الجزم الأخرى"لم، لمّا، لام الأمر، ولا الناهية" التي تكتفي بجزم فعل واحد في الجملة الفعلية، إذ تجزم أدوات الشرط الجازمة فعل الشرط وجوابه، فما هي أدوات الشرط الجازمة وما هي علامات جزمها للأفعال. تختلف علامات الجزم من فعل لآخر وفقًا لطبيعته الصرفية، فالفعل صحيح الآخر: تكون علامة جزمه السكون دائمًا[٤]، مثل:

منْ يهنْ يَسهُلِ الهوانُ عليه

ما لجُرحٍ بميّتٍ إيلامُ
  • من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
  • يهنْ: فعل مضارع مجزوم باسم الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.
  • يسهلِ: فعل مضارع مجزوم، باسم الشرط، وعلامة جزمه السكون وحُرّك بالكسر منعًا لالتقاء الساكنين.
  • الهوانُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • يسهلِ الهوان: الجملة الفعلية "يسهل الهوان" في محلّ رفع خبر المبتدأ.

أما الفعل معتل الآخر، فإن علامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، مثل:

  • إنْ تدعُ للخير تلقَ محبّة النّاس.
    • إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لامحل له من الإعراب.
    • تدعُ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
    • تلقَ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.

وإذا كان الفعل من الأفعال الخمسة، فإن علامة جزمه حذف حرف النون من آخره، مثل :

  • مهما تقولوا تصدقوا.
    • مهما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
    • تقولوا: فعل مضارع مجزوم علامة جزمه حذف حرف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
    • تصدقوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.

شواهد أدوات الشرط

وردت شواهد عديدة لأدوات الشرط بنوعيها الأسماء والحروف، في القرآن الكريم والحديث النبوي والشعر قديمه وحديثه، ومن خلال هذه الشواهد يمكن للدارس أن يقتفي أثر أدوات الشرط على الجملة على المستويين الدلالي والنحوي، فما هي أدوات الشرط الجازمة و غير الجازمة التي استشهد عليها في مصادر اللغة العربية

  • إن: {إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا }[٥]
  • منْ: "وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ"[٦]
  • مهما: "أغَرّكِ مني أنّ حُبّكِ قاتِلي ** وأنكِ مهما تأمري القلب يفعل"[٧]
  • أينما: {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لَا يَقْدِرُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَىٰ مَوْلَاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لَا يَأْتِ بِخَيْرٍ}[٨]
  • حيثما: {حيثُما كُنْتُم فصَلُّوا علَيَّ فإنَّ صلاتَكم تبلُغُني}[٩]
  • كلّما: {كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ}[١٠]
  • إذا: {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ}[١١]
  • لو: {لَوْ كَانَ فِيهِمَا آَلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ}[١٢]
  • لمّا: {فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ}[١٣]

المراجع[+]

  1. فهد محمد ديب الجمل (2014)، أدوات الشرط غير الجازمة في القرآن الكريم دراسة نحوية دلالية (الطبعة الأولى)، غزة: الجامعة الإسلامية، صفحة 21.
  2. رسمية محمد الشراونة (2006)، أسلوب الشرط يف خطب العرب ووصاياهم في كتاب جمهرة خطب العرب لأحمد زكي صفوت (الطبعة الأولى)، الخليل: جامعة الخليل، صفحة 10.
  3. زينب مقري، رميسة خليل (2016)، أسلوب الشرط في ديوان طرفة بن العبد وديوان ابن زيدون دراسة بلاغية (الطبعة الأولى)، الجزائر: جامعة العربي بن مهيدي، صفحة 6. بتصرّف.
  4. محمود حسني مغالسة (2007)، النحو الشافي الشامل (الطبعة الأولى)، العبدلي: دار المسيرة، صفحة 78. بتصرّف.
  5. سورة الإسراء، آية: 7.
  6. سورة محمد، آية: 38.
  7. "قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل (معلقة)"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-10-2019.
  8. سورة النحل، آية: 76.
  9. رواه الطبراني، في المعجم الوسيط، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 117\1، إسناده حسن.
  10. سورة الملك، آية: 8.
  11. سورة النصر، آية: 1.
  12. سورة الأنبياء، آية: 22.
  13. سورة هود، آية: 74.