ما هو قصو البصر الشيخوخي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو قصو البصر الشيخوخي

قصو البصر الشيخوخي

إنّ قصو البصر الشيخوخي أو مدّ البصر الشيخي هو حالة بصرية يحدث فيها فقدان في قدرة العينين على التركيز السريع على الأشياء القريبة منها، وهو من الاضطرابات التي تؤثر على الجميع في سياق النمو وكبر السنّ الطبيعي، وبشكلٍ عام، يدخل الضوء المرئي إلى العين عبر القرنية، ومن ثمّ ينتقل عبر الحدقة، والتي توجد في القزحية، وهي الجزء الملوّن من العين، وبعد المرور من الحدقة، يمرّ الضوء من العدسة، وفي الحالات الطبيعية، تقوم العدسة بتغيير شكلها من أجل ثني الأشعة الضوئية بشكل أكبر لتركيزها على الشبكية في الجزء الخلفي من العين، ولكنّ هذه العدسة تصبح أقلّ مرونة مع التقدّم بالسن، ولذلك فإنّها لا تستطيع تغيير شكلها بسهولة.[١]

أعراض قصو البصر الشيخوخي

إنّ الأعراض الأشيع لمدّ البصر الشيخي تحدث تقريبًا في عمر الأربعين عند معظم الأشخاص، وهذه الأعراض تتضمّن بشكلٍ نموذجي انخفاض القدرة على القراءة أو القيام بالأعمال القريبة بشكل تدريجي، ومن الأعراض المرافقة لهذا الأمر أيضًا ما يأتي: [١]

  • الصداع أو الإجهاد العيني بعد القراءة أو القيام بالأعمال القريبة من العين.
  • صعوبة قراءة الطباعة المكتوبة بخطّ صغير.
  • الإرهاق عند القيام بالأعمال القريبة.
  • الحاجة للإضاءة الساطعة عند القراءة أو القيام بالأعمال القريبة.
  • الحاجة لإبعاد الكلام المكتوب إلى نقطة بعيدة كطول الذراع من أجل التركيز وقراءتها بشكل صحيح.
  • صعوبة الرؤية والتركيز على الأشياء القريبة من العين.
  • الحول.

ومن الممكن أن تتشابه حالة طول النظر بأعراضها مع أعراض قصو البصر الشيخوخي، ولكنّ هاتين الحالتين تختلفان فيما بينهما، فعلى الرغم من أنّهما تشتركان بعدم قدرة الشخص على رؤية الأجسام القريبة من العين بوضوح، إلّا أنّ طول النظر يحدث عندما تكون العين أقصر من الطبيعي، أو عند كون القرنية سميكة للغاية، ونتيجة لهذه الاضطرابات أو التشوهات، يسقط الضوء المرئي خلف شبكية العين، وتحدث مشكلة طول النظر منذ الولادة، كما أنّه من الممكن أن يعاني الشخص من هذه المشكلة منذ الولادة ومن ثمّ تطوير قصو البصر الشيخوخي مع التقدّم بالسن. [١]

أسباب قصو البصر الشيخوخي

تكون العدسة ضمن العين مرنة ومطاطية بشكل نسبي عندما يكون الإنسان صغيرًا في السن، ومن الممكن أن تُغيّر من قطرها أو شكلها بمساعدة حلقة العضلات المحيطة بها، فالعضلات المحيطة بالعين يمكنها بسهولة تغيير شكل العدسة وتعديلها بما يتناسب مع الأجسام والصور البعيدة أو القريبة، ومع التقدّم بالسن، تصبح العدسة والعضلات المحيطة بالعدسة أقلّ مرونة، وتزداد صلابتها، ونتيجة لذلك، تصبح العدسة أقل قدرة على تغيير شكلها والتقلّص من أجل التركيز على الصور القريبة، ومع تصلّب هذه العدسة، تفقد العين بشكل تدريجي قدرتها على تركيز الضوء على الشبكية بشكل مباشر. [١]

عوامل الخطر لحدوث قصو البصر الشيخوخي

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة حدوث مدّ البصر الشيخي عند الشخص، وهذه العوامل منها ما لا يمكن تغييره ومنها ما يمكن السيطرة عليه والعمل على تجنّبه، ومن عوامل الخطر لحدوث مدّ البصر الشيخي بشكل عام ما يأتي: [٢]

  • العمر: يُعدّ العمر أكبر عوامل الخطر لحدوث هذه المشكلة، فتقريبًا يعاني الجميع من درجة معينة من درجات مدّ البصر الشيخي بعد عمر الأربعين.
  • المشاكل الصحية الأخرى: كامتلاك مشكلة طول النظر أو بعض المشاكل الصحية كداء السكري أو التصلب المتعدد أو أمراض القلب والأوعية.
  • الأدوية: تؤدّي بعض الأدوية إلى ظهور أعراض مدّ البصر المبكّر، مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الهستامين ومدرات البول.

تشخيص قصو البصر الشيخوخي

عادة ما يتمّ تشخيص قصو البصر الشيخوخي عبر إجراء فحص عيني بسيط، حيث يتضمّن هذا الفحص تقييم القدرة الكاسرة للعين وفحص صحة العين بشكل عام، ويُحدّد تقييم القدرة الكاسرة ما إذا كان الشخص يعاني من قصر البصر أو مدّ البصر أو اللّابؤرية أو قصو البصر الشيخوخي، وقد يقوم الطبيب باستخدام الأجهزة المختلفة والطلب من المريض النظر خلال عدد من العدسات من أجل فحص الرؤية القريبة والرؤية البعيدة، كما يمكن أن يقوم الطبيب بوضع القطرات التي تُساعد في توسيع الحدقة، وذلك من أجل فحص صحة العين، وهذا ما يجعل العين أكثر حساسية للضوء في الساعات القليلة التالية للفحص، ويسمح هذا الأمر للطبيب برؤية محتويات العين من الداخل بسهولة أكبر، وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطبّ العيون أن يجري البالغون فحصًا عينيًا شاملًا كما هو موضح فيما يأتي: [٣]

  • كلّ 5 إلى 10 سنوات تحت عمر 40 عامًا.
  • كلّ 2 إلى 4 سنوات بين عمر 40 و 54 عامًا.
  • كلّ 1 إلى 3 سنوات بين عمر 55 و 64 عامًا.
  • كلّ 1 إلى 2 عام بدءًا من عمر 65 عامًا.
  • وقد يحتاج الشخص لإجراء الفحص العيني بتواتر أكبر عند امتلاكه عوامل خطر للإصابة بالأمراض العينية أو عندما يملك النظّارات أو العدسات اللاصقة.

علاج قصو البصر الشيخوخي

لا يوجد علاج شافٍ لحالات قصو البصر الشيخوخي، إلّا أنّ هناك العديد من الطرق التي تسعى لتصحيح أو تحسين هذه المشكلة، حيث يمكن استخدام النظارات رخيصة الثمن التي يمكن شراؤها من الصيدليات، ويجب اختيار أقل درجة تسمح للمريض برؤية الأجسام التي يرغب بقراءتها، كما يمكن استخدام النظارات المزدوجة، وذلك عند الذين يملكون نظارة مسبقًا قبل حدوث مشكلة قصو البصر لديهم، حيث يوضع نوعان من العدسات ضمن العدسة الواحدة للنظارة، ويقوم النوع العلوي بتصحيح البصر للمسافة البعيدة، بينما يساعد السفلي في رؤية الأجسام القريبة، ومن الممكن أن تُساعد العدسات اللاصقة أيضًا في علاج حالات مدّ البصر الشيخي، وتتضمّن أنواع هذه العدسات ما يأتي: [٤]

  • العدسات متعدّدة البؤر: ومن الممكن أن تأتي هذه العدسات بأنواع ناعمة أو قابلة لمرور الغاز من خلالها.
  • العدسات أحادية الرؤية: ككون عدسة واحدة تسمح برؤية الأجسام البعيدة، وعدسة أخرى لرؤية الأجسام القريبة.
  • تطعيم KAMRA: وهي من الطرق الموافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، وهي التي يُجرى فيها عملية جراحية لوضع الزرعة المناسبة في عين واحدة، وتسمح هذه العملية بتصحيح البصر للأشخاص الذين يعانون من مدّ البصر الشيخي دون خضوعهم مسبقًا لجراحة الساد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Presbyopia", www.healthline.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  2. "Presbyopia", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  3. "Presbyopia", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  4. "What Is Presbyopia?", www.webmd.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.