ما هو رجيم الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
ما هو رجيم الموز

الموز

الموز فاكهه استوائية تتكون من قشرة صفراء سميكة يختبئ بداخلها عجينة بيضاء رقيقة، تشبه في شكلها القوس وتنمو على شكل مجموعات مترابطة بواسطة العنق،وهي من أكبر النباتات العشبية المزهرة في العالم يطلق على فاكهة الموز الاسم العلمي acuminata، تتعدد الألوان التي يأتي بها الموز حيث يوجد باللون الأخضر والأصفر والأحمر والبني الغامق، يمكن تناول الموز فور نضجه أو من خلال ادخاله في إعداد الأطباق مثل السلطة التي تتكون بصورة رئيسة من الفواكه، يحتوي الموز على سعرات حرارية جيدة بالإضافة إلى مخزونه الجيد من الكربوهيدرات، يتضمن هذا المقال القيمة الغذائية للموز بالإضافة إلى ما هو رجيم الموز وكيفية تطبيقه.[١]

القيمة الغذائية للموز

الموز من الفواكه الغنية جدًا بالبوتاسيوم وتقدم الحصة الواحدة من الموز أي ما يقارب ال 126 غرام حوالي 110 من السعرات الحرارية التي تأتي من المصادر الرئيسة المكونة للموز بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن نذكر منها:[٢]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الكربوهيدرات 30 غرام.
الألياف 3 غرام.
البروتين 1 غرام.
الصوديوم 0 غرام.
المنغنيز 0.3 ملغرام.
فيتامين C 9 ملغرام.
البوتاسيوم 450 ملغرام.
الريبوفلافين 0.1 ملغرام.
الفولات 25.0 ميكروغرام.
الحديد 0.3 ملغرام.

فوائد تناول الموز

الموز من الفواكه التي تقدم للجسم العديد من الفوائد مثل الحفاظ على ضغط الدم والتقليل من الإمساك بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الجسد، كما يمتاز الموز بقدرته على زيادة التمثيل الغذائي في الجسم ورفع معدلات الحرق ومن الفوائد الأخرى التي يقدمها الموز:[١]

  • التقليل من الإمساك: يحتوي الموز على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد في تحريك الأمعاء بكفاءة أعلى، بالإضافة إلى قدرة الموز على التخفيف من الاضطرابات الحاصلة في المعدة.
  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم: يساعد تناول الموز الأشخاص المصابين بداء السكري، حيث يحتوي الموز على مادة البكتين التي تُسهم في تحسين تحمل الجلوكوز في الجسم بالإضافة إلى الألياف التي تعتبر جيدة لكلا النوعين من داء السكري.
  • الحفاظ على الذاكرة وتحسين المزاج: يحتوي الموز على الحمض الأميني تربتوفان tryptophan وهو حمض يساعد في تحسين المزاج والحفاظ على الذاكرة، بالإضافة إلى المغنيسيوم الذي يساعد على ارتخاء العضلات وفيتامين B6 الذي يساعد على النوم والاسترخاء.
  • التقليل من أعراض فقر الدم: يقدم الموز النحاس والحديد للجسم ويعد كل منهما هامًا في الحفاظ على مستويات الدم وعدد الكريات الحمراء، حيث يعتبر النحاس أحد المعادن المسؤولة عن تكوين خلايا الدم الحمراء، توافر كل من المعدنيين بكميات جيدة في الجسم يؤدي إلى زيادة تدفق الدم في الجسم وتحسين كفاءة الدورة الدموية من خلال كميات الأكسجين التي تتوافر داخل الجسم.
  • تقوية العظام: يساعد الموز في زيادة قدرة الجسم على امتصاص المعادن خاصة معدن الكالسيوم بفضل احتواءه على البروبيوتيك وهو نوع من البكتيريا المفيدة التي تًسهم في زيادة كفاءة امتصاص المعادن، تناول الموز يساعد في التقليل من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.
  • مضاد للالتهابات: يحتوي الموز على خصائص مضادة للالتهابات وبعض من مضادات الأكسدة التي تفيد في التقليل من حدوث الأورام والالتهابات مثل التهاب المفاصل والنقرس وغيرها.
  • تحسين الرؤية: يعد الموز من الفواكة الغنية بمضادات الأكسدة والكاروتينات، تناول الموز قد يُسهم في التقليل من تنكس البقعة الصفراء، وإعتام عدسة العين، والعمى أو ما يسمى العشى الليلي، والزرق.

ما هو رجيم الموز

رجيم الموز سمي بهذا الاسم بسبب الاعتماد على الموز بشكل رئيس في وجبة الفطور، انطلق هذا النوع من الحميات من اليابان، اتباع هذا النوع من الحميات يعني تناول ما يقارب ال 1-4 حبات من الموز في وجبة الفطور مع الالتزام بشرب كميات كبيرة من الماء الفاتر خلال أيام رجيم الموز، كما يجب الانتباه إلى عدم تناول أي من الأطعمة إلى جانب الموز في أثناء تناول وجبة الفطور، تقدم هذه الكمية من الموز الإمتلاء للمعدة بنسبة 80%، ولا يحدد رجيم الموز الطعام المتناول في كل من وجبة الغداء والعشاء، ولكن يجب الحرص والانتباه إلى عدم تناول الأطعمة بعد حلول الساعة الثامنة والامتناع عن منتجات الألبان والكحول والحلويات للحصول على نتائج أفضل أثناء اتباع رجيم الموز، كما يجب الإنتباه إلى ما هو الطعام المتناول والتركيز على الخضروات والفواكه والتقليل من الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الكثير من الدهون والسكريات أو الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، لا ينصح بالوجبات الخفيفة أثناء اتباع رجيم الموز ولكن في حالة الشعور بالجوع يفضل تناول حبة من الفاكهه أو الشوكلاتة الداكنة، ويعد النوم قاعدة رئيسة في اتباع رجيم الموز حيث ينصح بالنوم باكرًا لتحسين كل من مستويات الجريلين واللبتين، التمارين الرياضية في رجيم الموز تعتبر اختيارية حيث لا يجبر الشخص على ممارسة التمارين الرياضية، ولكن يجب الإنتباه إلا أنه لا يناسب جميع الأشخاص و هناك أضرار يسببها.[٣]

حساسية الموز

الموز يسبب حساسية لدى العديد من الأشخاص بسبب بعض البروتينات التي يحتويها وتتراوح ردود فعل الجسم من الخفيفة إلى المهددة بالحياة، تحدث حساسية الموز عندما تتفاعل بروتينات الموز غير الضارة مع الجهاز المناعي، لا تعتبر حساسية الموز من الأمور الشائعة بين الأفراد، غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يعانون من حساسية المطاط لديهم حساسية اتجاه الموز بسبب تشابه بعض المواد المكونة لكلاهما، ومن الأعراض التي قد تصيب الفرد عند تناول الموز حيث يصاب الفرد بمتلازمة الحساسية الفموية عند ملامسة القشرة والثمرة لجزء من الجسد، لذلك يجدر الإنتباه إلى التأكد من عدم وجود أي حساسية لدى الأشخاص قبل اتباع رجيم الموز.[٤]

فيديو عن مخاطر رجيم الموز

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية العلاجية دانة بردقجي عن مخاطر رجيم الموز واتباع نظام غذائي يركز على نوع واحد من الأطعمة دون غيرها، كما يجب الانتباه على كميات البوتاسيوم المتناولة طوال اليوم للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في ضغط الدم:[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "16 Surprising Benefits Of Banana", www.organicfacts.net, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. "Benefits and health risks of bananas", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. "Banana Diet Meal Plan", www.livestrong.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. "Banana allergy: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "مخاطر رجيم الموز"، www.youtube.com، Retrieved 07-11-2019.